الإقبال عليه يتزايد:التّـداوي بالأعشاب هـل يعوّض الأدوية التقليدية ؟
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
الإقبال عليه يتزايد:التّـداوي بالأعشاب هـل يعوّض الأدوية التقليدية ؟
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 05 ديسمبر 2017

الهوميوباتي او الطب البديل او المعالجة المثلية او الطب المثلي هي مجموعة تسميات تطلق على المعالجة البديلة اي تلك التي لا ترتكز على الادوية الكلاسيكية في معالجة عدد من الامراض. هذه المعالجة تلاقي انتقادات واسعة وفيها اختلاف طبي كبير.

تونس/الشروق 
توجهت يسرى، وهو اسم مستعار لسيّدة تونسيّة اتصلت بنا طلبا لطرح هذا الموضوع، الى مختصة في طب الاطفال لتشخيص حال رضيعها المصاب بالزكام وقد وصفت لها الاخيرة أدوية مستخلصة من الأعشاب الطبّية واكدت لها ان تلك الادوية التي تدخل في اطار المعالجة البديلة او الهوميوباتي إن لم تنفع المريض فهي لن تضره.
إلى هنا القصة تبدو عاديّة. لكن موقف طبيب العائلة كان مغايرا حيث دخل في حالة هستيرية من السب والشتم لجيل الاطباء الجديد والذي يستسهل الطرق العلاجية ويوصف للرّضع أدوية لا تبدو نتائجها مضمونة. تقول يسرى إنها لم تفهم الموقف وانها اكتشفت اضطرابا كبيرا بين الاطباء بخصوص هذه الادوية طالبة منا طرح الملف حتى يتبين الرأي العام مجمل هذه الانتقادات.
طب قديم
ردّا عن سؤالنا حول حقيقة هذه الاختلافات الطبّية حول الطب البديل او الهوميوباتي اوضح الدكتور انيس البامري كاتب عام الجمعية التونسية للهوميوباتي ان هذا النوع من الطب ظهر منذ حوالي 200 سنة وفيه فوائد وقائية كثيرة باعتباره سندا للمناعة لكن لوبيات صناعة الادوية تحول دون انتشاره وزيادة استهلاكه.
هذه الادوية، أدوية الهوميوباتي، هي مستخلصة من مصادر متنوعة منها المصادر الحيوانية والمصادر النباتية وكذلك من «السوبيا» وفيها ايضا مصادر معدنية وفقا لمحدثنا. وعملية تحضيرها تختلف كثيرا عن تحضير الادوية الكلاسيكية إذ يتم التخفيف فيها بشكل كبير وحين يستخدمها المريض يُشفى. وهي خاضعة لذات المقاييس في الصناعة الدوائية.
الفكرة الرئيسية التي يقوم عليها هذا الطب هي ان الشخص المريض يمكن ان يعالج باستخدام كميات ضئيلة من المواد التي تسبب في الجسم السليم نفس اعراض المرض لدى المصاب كالبصل مثلا والذي يتسبب استخدامه من قبل الفرد السليم المعافى ذات التداعيات التي بتسببها مرض الزكام.
هذا الدواء يحتوي على مادة ناشطة على شكل محلول قوي وكثير من المنتقدين يرون ان اصول هذه المواد لم تبق لها قدرة المعالجة عندما تكون محلولة بهذه الشدة في سوائل.
صعوبات
قال الدكتور البامري إن التداوي بالطب البديل لا يتم تدريسه في كليات الطب وان خرّيجي كليات الطب بامكانهم الحصول على تكوين اضافي لمدة سنتين في هذا النوع من المعالجة «لذلك فان اغلب من ينتقدون هذا النوع من الطب هم من لم يحصلوا على التكوين المطلوب» واضاف «حوالي 10 ٪‏ فقط من الاطباء التونسيين اي حوالي الف و500 طبيب حصلوا على تكوين في الهوميوباتي وفي المقابل ما لا يقل عن 20 ٪‏ من التونسيين يقبلون على هذا النوع من العلاج وهو لا يمثل سوى ما بين ٪1 و٪1٫5‏ من رأس مال الادوية في تونس.
واكد الدكتور البامري ان الطب البديل لوحده لا يكفي لمعالجة بعض الامراض وللشفاء لابد من الاستعانة بأدوية الهوميوباتي والادوية الكلاسيكية معا مثل الامراض المزمنة. «هناك امراض اخرى يصعب على أدوية الهوميوباتي معالجتها لكنها تساعد على ترميم المناعة مثلا في حالات الخضوع لعلاج كيمياوي والخضوع لعلاج مرضيْ السرطان والسيدا» حسب قول محدثنا.
واوضح الدكتور البامري ردّا عن سؤالنا حول مجمل الصعوبات التي يواجهها هذا النوع من الطب ان صندوق التامين على المرض لا يتكفل باسترجاع مصاريف هذه الادوية رغم انها تضمن الجانب الوقائي اي ان دورها رئيسي والمطلوب هو ادراجها ضمن قائمة الادوية التي يمكن استرجاع مصاريفها. كما اشار الى النقص في التكوين في هذا المجال لدى الاطباء قائلا «من ضمن الف و500 طبيب حصلوا على هذا التكوين هناك 70 ٪‏ في القطاع الخاص لذلك تعمل الجمعية على التوجه للقطاع العمومي للقيام بحملات تحسيسية في هذا المجال.
واشار الى ان لوبيات الادوية تحول دون انتشار هذا النوع من الطب.

أمراض يعالجها الطب البديل
الامراض التي يمكن معالجتها بالطب البديل :
اضطرابات النوم
الستراس والقلق
الإسهال والتقيؤ
أمراض الحساسية
كما انها تساعد في دعم المناعة امام بقية الامراض

مؤشرات وأرقام
20 ٪‏
من التونسيين يستخدمون الطب البديل

1.5 ٪‏
أدوية الطب البديل من رأس مال الادوية في تونس

ظهر الطب البديل في ألمانيا منذ 200 سنة
يستخدم الطب البديل غالبا في اختصاصات امراض الاطفال والامراض النسائية

أسماء سحبون
وزير الخارجية يشارك في الإجتماع التشاوري الرابع حول الملف الليبي
21 ماي 2018 السّاعة 08:55
يشارك وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، اليوم الإثنين بالجزائر، في الإجتماع التشاوري الرابع لوزراء...
المزيد >>
السرعة والتّهور والارهاق أهم أسباب الحوادث:طرقاتنا... مقابر مفتوحة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
ترتفع حوادث المرور خلال شهر رمضان رغم أن من أهم...
المزيد >>
صوت الشــــــــــارع:لماذا ارتفعت نسبة الحوادث في رمضان؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
شهر الصيام مع ارتفاع درجة الحرارة والعطلة...
المزيد >>
«الشروق» في سوق سيدي البحري بالعاصمة:التونسي يشتري ويشتكي مـــن ارتفـــاع الاسعـــار
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
في اليوم الثالث من رمضان الذي تزامن مع عطلة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
الإقبال عليه يتزايد:التّـداوي بالأعشاب هـل يعوّض الأدوية التقليدية ؟
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 05 ديسمبر 2017

الهوميوباتي او الطب البديل او المعالجة المثلية او الطب المثلي هي مجموعة تسميات تطلق على المعالجة البديلة اي تلك التي لا ترتكز على الادوية الكلاسيكية في معالجة عدد من الامراض. هذه المعالجة تلاقي انتقادات واسعة وفيها اختلاف طبي كبير.

تونس/الشروق 
توجهت يسرى، وهو اسم مستعار لسيّدة تونسيّة اتصلت بنا طلبا لطرح هذا الموضوع، الى مختصة في طب الاطفال لتشخيص حال رضيعها المصاب بالزكام وقد وصفت لها الاخيرة أدوية مستخلصة من الأعشاب الطبّية واكدت لها ان تلك الادوية التي تدخل في اطار المعالجة البديلة او الهوميوباتي إن لم تنفع المريض فهي لن تضره.
إلى هنا القصة تبدو عاديّة. لكن موقف طبيب العائلة كان مغايرا حيث دخل في حالة هستيرية من السب والشتم لجيل الاطباء الجديد والذي يستسهل الطرق العلاجية ويوصف للرّضع أدوية لا تبدو نتائجها مضمونة. تقول يسرى إنها لم تفهم الموقف وانها اكتشفت اضطرابا كبيرا بين الاطباء بخصوص هذه الادوية طالبة منا طرح الملف حتى يتبين الرأي العام مجمل هذه الانتقادات.
طب قديم
ردّا عن سؤالنا حول حقيقة هذه الاختلافات الطبّية حول الطب البديل او الهوميوباتي اوضح الدكتور انيس البامري كاتب عام الجمعية التونسية للهوميوباتي ان هذا النوع من الطب ظهر منذ حوالي 200 سنة وفيه فوائد وقائية كثيرة باعتباره سندا للمناعة لكن لوبيات صناعة الادوية تحول دون انتشاره وزيادة استهلاكه.
هذه الادوية، أدوية الهوميوباتي، هي مستخلصة من مصادر متنوعة منها المصادر الحيوانية والمصادر النباتية وكذلك من «السوبيا» وفيها ايضا مصادر معدنية وفقا لمحدثنا. وعملية تحضيرها تختلف كثيرا عن تحضير الادوية الكلاسيكية إذ يتم التخفيف فيها بشكل كبير وحين يستخدمها المريض يُشفى. وهي خاضعة لذات المقاييس في الصناعة الدوائية.
الفكرة الرئيسية التي يقوم عليها هذا الطب هي ان الشخص المريض يمكن ان يعالج باستخدام كميات ضئيلة من المواد التي تسبب في الجسم السليم نفس اعراض المرض لدى المصاب كالبصل مثلا والذي يتسبب استخدامه من قبل الفرد السليم المعافى ذات التداعيات التي بتسببها مرض الزكام.
هذا الدواء يحتوي على مادة ناشطة على شكل محلول قوي وكثير من المنتقدين يرون ان اصول هذه المواد لم تبق لها قدرة المعالجة عندما تكون محلولة بهذه الشدة في سوائل.
صعوبات
قال الدكتور البامري إن التداوي بالطب البديل لا يتم تدريسه في كليات الطب وان خرّيجي كليات الطب بامكانهم الحصول على تكوين اضافي لمدة سنتين في هذا النوع من المعالجة «لذلك فان اغلب من ينتقدون هذا النوع من الطب هم من لم يحصلوا على التكوين المطلوب» واضاف «حوالي 10 ٪‏ فقط من الاطباء التونسيين اي حوالي الف و500 طبيب حصلوا على تكوين في الهوميوباتي وفي المقابل ما لا يقل عن 20 ٪‏ من التونسيين يقبلون على هذا النوع من العلاج وهو لا يمثل سوى ما بين ٪1 و٪1٫5‏ من رأس مال الادوية في تونس.
واكد الدكتور البامري ان الطب البديل لوحده لا يكفي لمعالجة بعض الامراض وللشفاء لابد من الاستعانة بأدوية الهوميوباتي والادوية الكلاسيكية معا مثل الامراض المزمنة. «هناك امراض اخرى يصعب على أدوية الهوميوباتي معالجتها لكنها تساعد على ترميم المناعة مثلا في حالات الخضوع لعلاج كيمياوي والخضوع لعلاج مرضيْ السرطان والسيدا» حسب قول محدثنا.
واوضح الدكتور البامري ردّا عن سؤالنا حول مجمل الصعوبات التي يواجهها هذا النوع من الطب ان صندوق التامين على المرض لا يتكفل باسترجاع مصاريف هذه الادوية رغم انها تضمن الجانب الوقائي اي ان دورها رئيسي والمطلوب هو ادراجها ضمن قائمة الادوية التي يمكن استرجاع مصاريفها. كما اشار الى النقص في التكوين في هذا المجال لدى الاطباء قائلا «من ضمن الف و500 طبيب حصلوا على هذا التكوين هناك 70 ٪‏ في القطاع الخاص لذلك تعمل الجمعية على التوجه للقطاع العمومي للقيام بحملات تحسيسية في هذا المجال.
واشار الى ان لوبيات الادوية تحول دون انتشار هذا النوع من الطب.

أمراض يعالجها الطب البديل
الامراض التي يمكن معالجتها بالطب البديل :
اضطرابات النوم
الستراس والقلق
الإسهال والتقيؤ
أمراض الحساسية
كما انها تساعد في دعم المناعة امام بقية الامراض

مؤشرات وأرقام
20 ٪‏
من التونسيين يستخدمون الطب البديل

1.5 ٪‏
أدوية الطب البديل من رأس مال الادوية في تونس

ظهر الطب البديل في ألمانيا منذ 200 سنة
يستخدم الطب البديل غالبا في اختصاصات امراض الاطفال والامراض النسائية

أسماء سحبون
وزير الخارجية يشارك في الإجتماع التشاوري الرابع حول الملف الليبي
21 ماي 2018 السّاعة 08:55
يشارك وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، اليوم الإثنين بالجزائر، في الإجتماع التشاوري الرابع لوزراء...
المزيد >>
السرعة والتّهور والارهاق أهم أسباب الحوادث:طرقاتنا... مقابر مفتوحة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
ترتفع حوادث المرور خلال شهر رمضان رغم أن من أهم...
المزيد >>
صوت الشــــــــــارع:لماذا ارتفعت نسبة الحوادث في رمضان؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
شهر الصيام مع ارتفاع درجة الحرارة والعطلة...
المزيد >>
«الشروق» في سوق سيدي البحري بالعاصمة:التونسي يشتري ويشتكي مـــن ارتفـــاع الاسعـــار
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
في اليوم الثالث من رمضان الذي تزامن مع عطلة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>