في مؤتمر إصلاح التعليم العالي:خلبوس يهاجم الجامعة ويعلن عن قرارات جديدة
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
في مؤتمر إصلاح التعليم العالي:خلبوس يهاجم الجامعة ويعلن عن قرارات جديدة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 04 ديسمبر 2017

تونس ـ الشروق:
اختتمت أمس اشغال المؤتمر الوطني لتفعيل إصلاح التعليم العالي والبحث العلمي الذي حظي بمشاركة اكثر من 1200 مؤتمر من مختلف النقابات ، و قد تم اقرار جملة من المخرجات والتوصيات تهم الجامعة التونسية والاساتذة والطلبة على حد السواء.
وأكّد وزير التعليم العالي والبحث العلمي سليم خلبوس خلال ندوة صحفية عقبت انتهاء اشغال المؤتمر الاصلاح الشامل لمنظومة «امد» هو احد ابرز مخرجات الحوار الوطني لتفعيل اصلاح منظومة التعليم العالي والبحث العلمي من خلال الغاء بين الاجازات الاساسية والتطبيقية وارساء ترابط بين ماجستير البحث والماجستير المهني واقرار المواد الاختيارية للطالب الى الغاء جانب التصنيف الاداري بين صنف «أ» وصنف «ب» في الجامعة التونسية وهو ما اعتبره الوزير اقرارا تاريخيا.
وأضاف خلبوس انه تقرر كذلك اصلاح لجان نظام الانتداب من خلال احداث لجنة الطعن والاعلان عن المعايير قبل ترشح الاساتذة لهذه اللجان والدخول الى الجامعة التونسية بشهادة الدكتوراه بهدف تحسين مستوى التدريس بالجامعات والترفيع من مستوى التأهيل الجامعي و تثمين مكانة الأسلاك الخاصة على غرار التكنولوجيين والسلك المشترك و المبرزين من خلال تحفيزهم لاستكمال مساراتهم العلمية .
اما في ما يتعلق بالتوجيه الجامعي ، فقد اكد وزير التعليم العالي انه سيقع احداث لجنة قارة بين وزارات التعليم العالي والبحث العلمي والتربية والتكوين المهني والتشغيل لوضع طريقة عمل جديدة تأخذ بعين الاعتبار المواد الاختيارية في التعليم الثانوي ثم في التوجيه الجامعي بعد ذلك ، مشيرا الى انه بخصوص الجامعات الخاصة سيقع تغيير كراس الشروط بالنسبة للجامعات الخاصة لتحسين الجودة والمراقبة ومنحهم الآليات لتحسين آداءهم والترفيع من مستوى التأطير من خلال نظام أساسي خاص و تحفيزهم على انتداب أصحاب الدكتوراه.
وقال سليم خلبوس انه تقرر المرور الى الصبغة العلمية والتكنولوجية في المؤسسات الجامعية لإعطاء الاستقلالية المالية في التصرف بالنسبة للمؤسسات العلمية واحداث مجالس الادارة مع المجالس العلمية والتركيز على منظومة الوساطة في فض النزاعات من خلال احداث مراكز وساطة صلب الجامعات بدل الالتجاء الى القضاء بالاضافة الى احداث الأقطاب والأقاليم الجامعية من خلال الجمع بين الجامعات ومراكز البحث لتحقيق النجاح والإشعاع على مستوى دولي.
اما بخصوص الخدمات الجامعية فقد تقرر احداث مجلس للحياة الجامعية وادراج الانشطة الثقافية والرياضية ضمن البرنامج الدراسي للطالب والاتفاق على احداث جامعة رياضية بالنسبة للجامعات واحداث بطاقة متعددة الخدمات للطلبة مع ضرورة إبرام اتفاقيات تأمين تكميلي للمرض بالنسبة للاساتذة والطلبة ، واحداث المراكز الطبية بمختلف الجامعات وإبرام عقود مع المؤسسات الاستشفائية والترفيع في عدد الاخصائيين التفسانيين وفي عدد مراكز الاصغاء والإرشاد في الجامعات مع الترفيع في سقف الاعلى لدخل اولياء الطلبة المعنيين بالمنح والترفيع في المساعدات الاجتماعية والقروض الممنوحة لهم (الطلبة).
وشدد وزير التعليم العالي حرصه على العمل على تحقيق التمييز الإيجابي للجامعات في الجهات الداخلية من خلال تطوير انشطة البحث العلمي والانشطة الرياضية والثقافية لاستقطاب الاساتذة و الطلبة .مشيرا الى انه تقرر كذلك في مجال البحث العلمي التوجه نحو التمويل التنافسي والمترابط بالأولويات الوطنية بالنسبة للاموال العمومية واحداث هيئة وطنية عليا للبحث العلمي وإلحاق المراكز البحثية للجامعات لإكسابها قيمة على مستوى دولي ، الى جانب احداث منصات تكنولوجية للتمكن من التجهيزات العلمية الكبيرة واصلاح النصوص القانونية للهياكل المتداخلة في تكوين الدكاترة واحداث أكاديمية لتكوين وإعادة التأهيل نحو المهن الجديدة للبحث العلمي.
مقاطعة
وفي رده على مقاطعة الاتحاد العام التونسي للشغل للمؤتمر ، قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي سليم خلبوس ان اصلاح منظومة التعليم العالي ليس حكرا على أي طرف ويشمل الجميع لارتباطه بمسقبل الأجيال القادمة ولم يقاطع المؤتمر الا فئة ضعيفة اعتمدت سياسة الكرسي الفارغ رغم انها كانت حاضرة في اعمال مختلف اللجان لتنسحب في الاسبوع الاخير الذي سبق انعقاد المؤتمر. و اضاف سليم خلبوس ان الاتحاد العام التونسي للشغل لم يقاطع باعتبار حضور مختلف النقابات الاخرى باستثناء الجامعة العامة للتعليم العالي مشيرا الى أن إصلاح التعليم العالي يهم كل التونسيين بجميع فئاتهم وشرائحهم وأن باب الحوار سيظل مفتوحا للجميع باعتبار ان التشاركية خيار لا رجعة فيه بالنسبة للوزارة وحتى بالنسبة لمن اختاروا الغياب وفق تعبيره.

شافية البراهمي
أسرار البطحاء
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
لقاءات عديدة للامين العام نورالدين الطبوبي مع شخصيات ووجوه سياسية. اللقاءات تتناول الملفات الاجتماعية...
المزيد >>
بوعلي المباركي: الإنسحاب من وثيقة قرطاج تقرّره مؤسسات الإتحاد
20 ماي 2018 السّاعة 15:32
قال الأمين العام المساعد بإتحاد الشغل بوعلي المباركي في تصريح لإذاعة موزاييك إن قرار الانسحاب من وثيقة...
المزيد >>
الأطباء الشبان يهددون بالاضراب مجددا
20 ماي 2018 السّاعة 11:53
هدّدت المنظمة التونسية للأطباء الشبان مجددا بالدخول في اضراب عام وطنى في حال عدم الاستجابة لمطالبها...
المزيد >>
المهندسون التونسيون يتذمرون ويتمسكون بمطالبهم
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
لا زالت أزمة المهندسين التونسيين الذين خاضوا سلسلة من الاحتجاجات والاضرابات تراوح مكانها بعد مفاوضات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
في مؤتمر إصلاح التعليم العالي:خلبوس يهاجم الجامعة ويعلن عن قرارات جديدة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 04 ديسمبر 2017

تونس ـ الشروق:
اختتمت أمس اشغال المؤتمر الوطني لتفعيل إصلاح التعليم العالي والبحث العلمي الذي حظي بمشاركة اكثر من 1200 مؤتمر من مختلف النقابات ، و قد تم اقرار جملة من المخرجات والتوصيات تهم الجامعة التونسية والاساتذة والطلبة على حد السواء.
وأكّد وزير التعليم العالي والبحث العلمي سليم خلبوس خلال ندوة صحفية عقبت انتهاء اشغال المؤتمر الاصلاح الشامل لمنظومة «امد» هو احد ابرز مخرجات الحوار الوطني لتفعيل اصلاح منظومة التعليم العالي والبحث العلمي من خلال الغاء بين الاجازات الاساسية والتطبيقية وارساء ترابط بين ماجستير البحث والماجستير المهني واقرار المواد الاختيارية للطالب الى الغاء جانب التصنيف الاداري بين صنف «أ» وصنف «ب» في الجامعة التونسية وهو ما اعتبره الوزير اقرارا تاريخيا.
وأضاف خلبوس انه تقرر كذلك اصلاح لجان نظام الانتداب من خلال احداث لجنة الطعن والاعلان عن المعايير قبل ترشح الاساتذة لهذه اللجان والدخول الى الجامعة التونسية بشهادة الدكتوراه بهدف تحسين مستوى التدريس بالجامعات والترفيع من مستوى التأهيل الجامعي و تثمين مكانة الأسلاك الخاصة على غرار التكنولوجيين والسلك المشترك و المبرزين من خلال تحفيزهم لاستكمال مساراتهم العلمية .
اما في ما يتعلق بالتوجيه الجامعي ، فقد اكد وزير التعليم العالي انه سيقع احداث لجنة قارة بين وزارات التعليم العالي والبحث العلمي والتربية والتكوين المهني والتشغيل لوضع طريقة عمل جديدة تأخذ بعين الاعتبار المواد الاختيارية في التعليم الثانوي ثم في التوجيه الجامعي بعد ذلك ، مشيرا الى انه بخصوص الجامعات الخاصة سيقع تغيير كراس الشروط بالنسبة للجامعات الخاصة لتحسين الجودة والمراقبة ومنحهم الآليات لتحسين آداءهم والترفيع من مستوى التأطير من خلال نظام أساسي خاص و تحفيزهم على انتداب أصحاب الدكتوراه.
وقال سليم خلبوس انه تقرر المرور الى الصبغة العلمية والتكنولوجية في المؤسسات الجامعية لإعطاء الاستقلالية المالية في التصرف بالنسبة للمؤسسات العلمية واحداث مجالس الادارة مع المجالس العلمية والتركيز على منظومة الوساطة في فض النزاعات من خلال احداث مراكز وساطة صلب الجامعات بدل الالتجاء الى القضاء بالاضافة الى احداث الأقطاب والأقاليم الجامعية من خلال الجمع بين الجامعات ومراكز البحث لتحقيق النجاح والإشعاع على مستوى دولي.
اما بخصوص الخدمات الجامعية فقد تقرر احداث مجلس للحياة الجامعية وادراج الانشطة الثقافية والرياضية ضمن البرنامج الدراسي للطالب والاتفاق على احداث جامعة رياضية بالنسبة للجامعات واحداث بطاقة متعددة الخدمات للطلبة مع ضرورة إبرام اتفاقيات تأمين تكميلي للمرض بالنسبة للاساتذة والطلبة ، واحداث المراكز الطبية بمختلف الجامعات وإبرام عقود مع المؤسسات الاستشفائية والترفيع في عدد الاخصائيين التفسانيين وفي عدد مراكز الاصغاء والإرشاد في الجامعات مع الترفيع في سقف الاعلى لدخل اولياء الطلبة المعنيين بالمنح والترفيع في المساعدات الاجتماعية والقروض الممنوحة لهم (الطلبة).
وشدد وزير التعليم العالي حرصه على العمل على تحقيق التمييز الإيجابي للجامعات في الجهات الداخلية من خلال تطوير انشطة البحث العلمي والانشطة الرياضية والثقافية لاستقطاب الاساتذة و الطلبة .مشيرا الى انه تقرر كذلك في مجال البحث العلمي التوجه نحو التمويل التنافسي والمترابط بالأولويات الوطنية بالنسبة للاموال العمومية واحداث هيئة وطنية عليا للبحث العلمي وإلحاق المراكز البحثية للجامعات لإكسابها قيمة على مستوى دولي ، الى جانب احداث منصات تكنولوجية للتمكن من التجهيزات العلمية الكبيرة واصلاح النصوص القانونية للهياكل المتداخلة في تكوين الدكاترة واحداث أكاديمية لتكوين وإعادة التأهيل نحو المهن الجديدة للبحث العلمي.
مقاطعة
وفي رده على مقاطعة الاتحاد العام التونسي للشغل للمؤتمر ، قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي سليم خلبوس ان اصلاح منظومة التعليم العالي ليس حكرا على أي طرف ويشمل الجميع لارتباطه بمسقبل الأجيال القادمة ولم يقاطع المؤتمر الا فئة ضعيفة اعتمدت سياسة الكرسي الفارغ رغم انها كانت حاضرة في اعمال مختلف اللجان لتنسحب في الاسبوع الاخير الذي سبق انعقاد المؤتمر. و اضاف سليم خلبوس ان الاتحاد العام التونسي للشغل لم يقاطع باعتبار حضور مختلف النقابات الاخرى باستثناء الجامعة العامة للتعليم العالي مشيرا الى أن إصلاح التعليم العالي يهم كل التونسيين بجميع فئاتهم وشرائحهم وأن باب الحوار سيظل مفتوحا للجميع باعتبار ان التشاركية خيار لا رجعة فيه بالنسبة للوزارة وحتى بالنسبة لمن اختاروا الغياب وفق تعبيره.

شافية البراهمي
أسرار البطحاء
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
لقاءات عديدة للامين العام نورالدين الطبوبي مع شخصيات ووجوه سياسية. اللقاءات تتناول الملفات الاجتماعية...
المزيد >>
بوعلي المباركي: الإنسحاب من وثيقة قرطاج تقرّره مؤسسات الإتحاد
20 ماي 2018 السّاعة 15:32
قال الأمين العام المساعد بإتحاد الشغل بوعلي المباركي في تصريح لإذاعة موزاييك إن قرار الانسحاب من وثيقة...
المزيد >>
الأطباء الشبان يهددون بالاضراب مجددا
20 ماي 2018 السّاعة 11:53
هدّدت المنظمة التونسية للأطباء الشبان مجددا بالدخول في اضراب عام وطنى في حال عدم الاستجابة لمطالبها...
المزيد >>
المهندسون التونسيون يتذمرون ويتمسكون بمطالبهم
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
لا زالت أزمة المهندسين التونسيين الذين خاضوا سلسلة من الاحتجاجات والاضرابات تراوح مكانها بعد مفاوضات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>