اسألونــي
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
اسألونــي
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 نوفمبر 2017

أسئلة متنوعة من قراء جريدة الشروق الأوفياء تهتم بكل مجالات الشريعة الإسلامية السمحة فالرجاء مراسلة هذا الركن على العنوان الالكتروني:a.gharbi47@yahoo.fr أو على رقم الهاتف الجوال :24411511 .

السؤال الأول
ما حكم من يصوم يوم الجمعة تبركا وتقربا إلى الله تعالى؟
الجواب:
إن إفراد يوم الجمعة وتخصيصه بالصوم غير جائز استنادا إلى حديث النبي صلى الله عليه وسلم» لا تخصوا يوم الجمعة بصيام من بين الأيام ولا ليلها بقيام من بين الليالي». لكن لو صام معه الخميس أو صام معه السبت جاز ذلك .فقد نهى النبي عن تخصيص يوم الجمعة وحده بالصيام وأباح صيام الجمعة إذا صام يوما قبلها أو يوما بعدها والدليل على هذا ما ثبت عن جويرية أنها صامت يوم الجمعة فقال لها النبي « أصمت أمس؟ قالت: لا قال: أتريدين أن تصومي غدا؟ قالت: لا قال: فأفطري».
السؤال الثاني
أريد تعريفا للغيبة ؟ وما حكمها؟
الجواب
الغيبة لغة: من الغَيْب وهو كل ما غاب عنك وسميت الغيبة بذلك لغياب المذكور حين ذكره الآخرون قال ابن منظور: (الغيبة من الاغتياب أن يتكلم خلف إنسان مستور بسوء)
والغيبة اصطلاحا عرّفها النبي صلى الله عليه وسلم بقوله (أتدرون ما الغيبة؟ قالوا: الله ورسوله أعلم. قال: ذكرك أخاك بما يكره)أي التحدث عن الناس في غيابهم بما يكرهون وتتبع عوراتهم. أما حكمها فقد حرّمها الإسلام تحريما قاطعا لما فيها من تعرّض لأعراض الناس وانتهاك لحرماتهم . قال تعالى:﴿ وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ﴾(الحجرات12 ). وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الغيبة في خطبة الوداع بقوله: «فإن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا» .
السؤال الثالث:
أنا كثير السهو في الصلاة .كيف أتغلب عليه؟
الجواب:
السهو والنسيان من العوارض البشرية التي لا ينفك عنها إنسان وقد قال النبي ( إنما أنا بشر مثلكم أنسى كما تنسون فإذا نسيت فذكروني) .ولكن يمكن التغلب على كثرة السهو بالأخذ بأسباب الحضور في الصلاة والخشوع فيها وعدم التفكير في غيرها من أمور الدنيا فإن الاسترسال مع هواجس النفس ووساوسها والتفكر في أمور الدنيا وعدم حضور القلب في الصلاة من أكبر أسباب وقوع السهو والنسيان. كما أن التعوذ من الشيطان بصدق من أكبر أسباب الحضور .
السؤال الرابع
إذا جهر المصلي بالقراءة في موضع السرّ سهوا كأن قرأ جهرا في صلاة العصر هل تفسد صلاته ؟
الجواب:
الجهر بالقراءة في موضع الإسرار أو الإسرار في موضع الجهر عمدا أو سهوا لا يبطل الصلاة ولكن يمكن للمصلي أن يجبر ذلك بسجود سهو. فإذا قرأ جهرا في محل السر سهوا فإنه يسجد بعد السلام وإذا قرأ سرا في محل الجهر فإنه يسجد قبل السلام.
السؤال الخامس
وقع الطلاق بين أبي وأمي ولي أخت لم تتجاوز الثلاثة أشهر فتكفل عمّي بتربيتها إلى أن صار عمرها عشرين عاما وهي لا تزور أمها ولا تعترف بها . ما حكم من لا تصل رحمها؟
الجواب
إن بر الوالدين من أعظم الطاعات وأجل القربات خصوصا الأم فقد ثبت التأكيد على الإحسان إليها وبرها أكثر من الأب ففي الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال جاء رجل إلى رسول فقال: يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي قال: أمك قال: ثم من؟ قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أمك قال: ثم من؟ قال: ثم أبوك. وبناء على ذلك فأختك التي قطعت الصلة بأمها قد ظلمت نفسها وعصت ربها وقطعت رحمها ووقعت في كبيرة من كبائر الذنوب لأنه لا يجب أن يكون إهمال أمها لها في صغرها وتقصيرها في واجباتها نحوها مبررا لقطع الرحم والواجب عليك كأخ لها أن تنصحها وتنبهها على ضرورة المبادرة بالتوبة إلى الله تعالى وزيارة أمها وإكرامها وإحسان صحبتها دائما.
والله أعلـم

يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي
(إمساكية رمضان 1439 - 2018) هدية الشروق الورقية
16 ماي 2018 السّاعة 12:35
أوقات الإمساك والإفطار بجميع ولايات الجمهورية - (إمساكية 1439 - 2018) هدية الشروق الورقية اليوم الأربعاء 16 ماي 2018...
المزيد >>
أسبـاب النزول
11 ماي 2018 السّاعة 21:00
قال الله تَعَالَى:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا جَاءَكُمُ الْمُؤْمِنَاتُ مُهَاجِرَاتٍ...
المزيد >>
خطبة الجمعة ..العبادة سبب وجود الانسان
11 ماي 2018 السّاعة 21:00
العِبَادَةَ هِيَ حَقُّ اللهِ الأَوَّلُ الَّذِي أَنْزَلَ كُتُبَهَ وَأَرْسَلَ رُسُلَهُ لِدَعْوَةِ النَّاسِ...
المزيد >>
تدريب النفس على الطاعات واجب
11 ماي 2018 السّاعة 21:00
جميع الطاعات بمشهد من الخلق ومرأى منهم ولكنّ الصوم لا يراه إلاّ الله عزّ وجلّ ، قال رسول الله صلى الله عليه...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
اسألونــي
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 نوفمبر 2017

أسئلة متنوعة من قراء جريدة الشروق الأوفياء تهتم بكل مجالات الشريعة الإسلامية السمحة فالرجاء مراسلة هذا الركن على العنوان الالكتروني:a.gharbi47@yahoo.fr أو على رقم الهاتف الجوال :24411511 .

السؤال الأول
ما حكم من يصوم يوم الجمعة تبركا وتقربا إلى الله تعالى؟
الجواب:
إن إفراد يوم الجمعة وتخصيصه بالصوم غير جائز استنادا إلى حديث النبي صلى الله عليه وسلم» لا تخصوا يوم الجمعة بصيام من بين الأيام ولا ليلها بقيام من بين الليالي». لكن لو صام معه الخميس أو صام معه السبت جاز ذلك .فقد نهى النبي عن تخصيص يوم الجمعة وحده بالصيام وأباح صيام الجمعة إذا صام يوما قبلها أو يوما بعدها والدليل على هذا ما ثبت عن جويرية أنها صامت يوم الجمعة فقال لها النبي « أصمت أمس؟ قالت: لا قال: أتريدين أن تصومي غدا؟ قالت: لا قال: فأفطري».
السؤال الثاني
أريد تعريفا للغيبة ؟ وما حكمها؟
الجواب
الغيبة لغة: من الغَيْب وهو كل ما غاب عنك وسميت الغيبة بذلك لغياب المذكور حين ذكره الآخرون قال ابن منظور: (الغيبة من الاغتياب أن يتكلم خلف إنسان مستور بسوء)
والغيبة اصطلاحا عرّفها النبي صلى الله عليه وسلم بقوله (أتدرون ما الغيبة؟ قالوا: الله ورسوله أعلم. قال: ذكرك أخاك بما يكره)أي التحدث عن الناس في غيابهم بما يكرهون وتتبع عوراتهم. أما حكمها فقد حرّمها الإسلام تحريما قاطعا لما فيها من تعرّض لأعراض الناس وانتهاك لحرماتهم . قال تعالى:﴿ وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ﴾(الحجرات12 ). وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الغيبة في خطبة الوداع بقوله: «فإن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا» .
السؤال الثالث:
أنا كثير السهو في الصلاة .كيف أتغلب عليه؟
الجواب:
السهو والنسيان من العوارض البشرية التي لا ينفك عنها إنسان وقد قال النبي ( إنما أنا بشر مثلكم أنسى كما تنسون فإذا نسيت فذكروني) .ولكن يمكن التغلب على كثرة السهو بالأخذ بأسباب الحضور في الصلاة والخشوع فيها وعدم التفكير في غيرها من أمور الدنيا فإن الاسترسال مع هواجس النفس ووساوسها والتفكر في أمور الدنيا وعدم حضور القلب في الصلاة من أكبر أسباب وقوع السهو والنسيان. كما أن التعوذ من الشيطان بصدق من أكبر أسباب الحضور .
السؤال الرابع
إذا جهر المصلي بالقراءة في موضع السرّ سهوا كأن قرأ جهرا في صلاة العصر هل تفسد صلاته ؟
الجواب:
الجهر بالقراءة في موضع الإسرار أو الإسرار في موضع الجهر عمدا أو سهوا لا يبطل الصلاة ولكن يمكن للمصلي أن يجبر ذلك بسجود سهو. فإذا قرأ جهرا في محل السر سهوا فإنه يسجد بعد السلام وإذا قرأ سرا في محل الجهر فإنه يسجد قبل السلام.
السؤال الخامس
وقع الطلاق بين أبي وأمي ولي أخت لم تتجاوز الثلاثة أشهر فتكفل عمّي بتربيتها إلى أن صار عمرها عشرين عاما وهي لا تزور أمها ولا تعترف بها . ما حكم من لا تصل رحمها؟
الجواب
إن بر الوالدين من أعظم الطاعات وأجل القربات خصوصا الأم فقد ثبت التأكيد على الإحسان إليها وبرها أكثر من الأب ففي الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال جاء رجل إلى رسول فقال: يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي قال: أمك قال: ثم من؟ قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أمك قال: ثم من؟ قال: ثم أبوك. وبناء على ذلك فأختك التي قطعت الصلة بأمها قد ظلمت نفسها وعصت ربها وقطعت رحمها ووقعت في كبيرة من كبائر الذنوب لأنه لا يجب أن يكون إهمال أمها لها في صغرها وتقصيرها في واجباتها نحوها مبررا لقطع الرحم والواجب عليك كأخ لها أن تنصحها وتنبهها على ضرورة المبادرة بالتوبة إلى الله تعالى وزيارة أمها وإكرامها وإحسان صحبتها دائما.
والله أعلـم

يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي
(إمساكية رمضان 1439 - 2018) هدية الشروق الورقية
16 ماي 2018 السّاعة 12:35
أوقات الإمساك والإفطار بجميع ولايات الجمهورية - (إمساكية 1439 - 2018) هدية الشروق الورقية اليوم الأربعاء 16 ماي 2018...
المزيد >>
أسبـاب النزول
11 ماي 2018 السّاعة 21:00
قال الله تَعَالَى:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا جَاءَكُمُ الْمُؤْمِنَاتُ مُهَاجِرَاتٍ...
المزيد >>
خطبة الجمعة ..العبادة سبب وجود الانسان
11 ماي 2018 السّاعة 21:00
العِبَادَةَ هِيَ حَقُّ اللهِ الأَوَّلُ الَّذِي أَنْزَلَ كُتُبَهَ وَأَرْسَلَ رُسُلَهُ لِدَعْوَةِ النَّاسِ...
المزيد >>
تدريب النفس على الطاعات واجب
11 ماي 2018 السّاعة 21:00
جميع الطاعات بمشهد من الخلق ومرأى منهم ولكنّ الصوم لا يراه إلاّ الله عزّ وجلّ ، قال رسول الله صلى الله عليه...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>