تبــــادلا الاتهامـــــــــات:ماذا بين حــافظ السبسي ومحســن مــــــرزوق؟
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
تبــــادلا الاتهامـــــــــات:ماذا بين حــافظ السبسي ومحســن مــــــرزوق؟
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 14 نوفمبر 2017

تونس ـ الشروق:

بعد أن تم تطويق خلافهما السابق والذي كان بسبب الخلاف حول حركة نداء تونس عادت بوادر التوتر لتطفو من جديد بين حافظ قائد السبسي (المدير التنفيذي لحركة نداء تونس) ومحسن مرزوق(الأمين العام لحركة مشروع تونس).
سبب هذا الخلاف هذه المرة هو التقارب الحاصل مع النهضة والاتحاد الوطني الحر والذي قال عنه السبسي الابن إنه يأتي في اطار توسعة الحوار الاقتصادي. وأضاف :» أردنا أن نضع الاجتماع في اطاره حتى نغلق الباب أمام المزايدات التي بدأت تجهز نفسها من الآن لتشويه مقاصد هذا الاجتماع وإلباسه التأويلات التي لا يحتملها».
ومن جهته أكد يوسف الجويني (عضو المكتب التنفيذي في حركة نداء تونس) أنه توجد خلافات بين حركة نداء تونس وحركة مشروع تونس التي يسعى بعض قادتها الى التآمر على الحزب والسعي الى النيل من سمعته وإشعاعه. كما ظهرت مؤخرا جبهة برلمانية من أجل الضغط على حكومة الوحدة الوطنية للتموقع ولطلب حقائب وزارية.
واعتبر محدثنا أن الغاية ليست خدمة المصلحة العليا للوطن وانما خدمة مصالحهم ولتلبية رغباتهم النرجسية. ودعا القيادي في حركة نداء تونس جميع الأحزاب الى التعقل وتفادي حب الذات والنرجسية.
ومن جهته أكد الصحبي بن فرج ( قيادي في حركة مشروع تونس) أنه لا توجد «حرثة ولا ورثة « بين حافظ قائد السبسي ومحسن مرزوق وأنه لا توجد مشاكل. بل خلافات في التصورات. فحزب حركة نداء تونس يريد أن يتقارب مع النهضة والاتحاد الوطني الحر. وحركة مشروع تونس مواقفها واضحة.
واعتبر الصحبي بن فرج أن الخلاف الوحيد بين قادة الحركتين هو خلاف سياسي. ولا توجد خلافات شخصية مؤكدا أن الخلاف السابق الذي ظهر منذ فترة تم تطويقه وأصبح من الماضي.

رضا بركة
سيُجابه بالالتزام بعدم الترشح في انتخابات 2019:انطلاق رحلة البحث عن خليفة الشاهد؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
انطلقت منذ يومين عملية البحث عن خليفة ليوسف الشاهد على رأس حكومة وثيقة قرطاج 2 والتي من المنتظر أن تكون...
المزيد >>
طال أكثر من اللزوم والفاعلون يتعاملون معه بغموض:الحديث عن تغيير الحكومة أربك البلاد !
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
منذ عدة أشهر والبلاد تعيش على وقع ما يتردد من...
المزيد >>
بين مبادرة الحكومة وسجال البرلمان:مسار تركيز المحكمة الدستورية يدخل منعرج الحسم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
على الرغم من تقديم الحكومة لمبادرة تشريعية في...
المزيد >>
بعد غد الثلاثاء:لجنة الخبراء توقّع وثيقة قرطاج 2
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكّدت سميرة الشواشي ممثلة الاتحاد الوطني الحر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
تبــــادلا الاتهامـــــــــات:ماذا بين حــافظ السبسي ومحســن مــــــرزوق؟
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 14 نوفمبر 2017

تونس ـ الشروق:

بعد أن تم تطويق خلافهما السابق والذي كان بسبب الخلاف حول حركة نداء تونس عادت بوادر التوتر لتطفو من جديد بين حافظ قائد السبسي (المدير التنفيذي لحركة نداء تونس) ومحسن مرزوق(الأمين العام لحركة مشروع تونس).
سبب هذا الخلاف هذه المرة هو التقارب الحاصل مع النهضة والاتحاد الوطني الحر والذي قال عنه السبسي الابن إنه يأتي في اطار توسعة الحوار الاقتصادي. وأضاف :» أردنا أن نضع الاجتماع في اطاره حتى نغلق الباب أمام المزايدات التي بدأت تجهز نفسها من الآن لتشويه مقاصد هذا الاجتماع وإلباسه التأويلات التي لا يحتملها».
ومن جهته أكد يوسف الجويني (عضو المكتب التنفيذي في حركة نداء تونس) أنه توجد خلافات بين حركة نداء تونس وحركة مشروع تونس التي يسعى بعض قادتها الى التآمر على الحزب والسعي الى النيل من سمعته وإشعاعه. كما ظهرت مؤخرا جبهة برلمانية من أجل الضغط على حكومة الوحدة الوطنية للتموقع ولطلب حقائب وزارية.
واعتبر محدثنا أن الغاية ليست خدمة المصلحة العليا للوطن وانما خدمة مصالحهم ولتلبية رغباتهم النرجسية. ودعا القيادي في حركة نداء تونس جميع الأحزاب الى التعقل وتفادي حب الذات والنرجسية.
ومن جهته أكد الصحبي بن فرج ( قيادي في حركة مشروع تونس) أنه لا توجد «حرثة ولا ورثة « بين حافظ قائد السبسي ومحسن مرزوق وأنه لا توجد مشاكل. بل خلافات في التصورات. فحزب حركة نداء تونس يريد أن يتقارب مع النهضة والاتحاد الوطني الحر. وحركة مشروع تونس مواقفها واضحة.
واعتبر الصحبي بن فرج أن الخلاف الوحيد بين قادة الحركتين هو خلاف سياسي. ولا توجد خلافات شخصية مؤكدا أن الخلاف السابق الذي ظهر منذ فترة تم تطويقه وأصبح من الماضي.

رضا بركة
سيُجابه بالالتزام بعدم الترشح في انتخابات 2019:انطلاق رحلة البحث عن خليفة الشاهد؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
انطلقت منذ يومين عملية البحث عن خليفة ليوسف الشاهد على رأس حكومة وثيقة قرطاج 2 والتي من المنتظر أن تكون...
المزيد >>
طال أكثر من اللزوم والفاعلون يتعاملون معه بغموض:الحديث عن تغيير الحكومة أربك البلاد !
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
منذ عدة أشهر والبلاد تعيش على وقع ما يتردد من...
المزيد >>
بين مبادرة الحكومة وسجال البرلمان:مسار تركيز المحكمة الدستورية يدخل منعرج الحسم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
على الرغم من تقديم الحكومة لمبادرة تشريعية في...
المزيد >>
بعد غد الثلاثاء:لجنة الخبراء توقّع وثيقة قرطاج 2
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكّدت سميرة الشواشي ممثلة الاتحاد الوطني الحر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>