مندوبا حماية الطفولة يكشفان:هذه حقيقة فيديو تعنيف طفل مصاب بالتوحّد
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
مندوبا حماية الطفولة يكشفان:هذه حقيقة فيديو تعنيف طفل مصاب بالتوحّد
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 10 نوفمبر 2017

تونس ـ الشروق: 
مازال مقطع فيديو ضرب طفل من أصحاب الاحتياجات الخصوصية بطريقة مهينة في احد مراكز رعاية الاطفال يثير جدلا واسعا واستياء كل الذين شاهدوه . ولتفسير الحادثة اتصلت «الشروق» بالسيد انيس عون الله مندوب حماية الطفولة بتونس الذي ذكر انه تم فعلا رصد انتهاك في روضة اطفال واعتداء على طفل لكن الفيديو المسرب لا يعود اليها بل الى مركز اطفال من اصحاب الاحتياجات الخصوصية مضيفا انه لم يتم فتح الروضة بعد غلقها اثر معاقبتها على التجاوزات المقترفة
وفي سِؤال ل:»الشروق» عما اذا كان القانون يخوّل لها اعادة فتح ابوابها اجاب ان ذلك ممكن وفق القانون المعمول به حاليا لكن القانون الذي تم اعداده حديثا يمنع ذلك خلال فترة محدّدة بالنسبة الى عديد المخالفات والانتهاكات وعموما فان الروضة التي رصد فيها حادث الاعتداء على طفل كانت فوضوية ولا تخضع للتراخيص القانونية.
من جهة اخرى تحدّثنا الى السيد مندوب حماية الطفولة ببن عروس منصف بن عبد الله الذي اكّد ان الفيديو الذي تم ترويجه يعود الى اواخر 2015وبداية سنة 2016وقد تم التعهد بهذا الملف وصدر قرار بغلق مركز التربية المختصة من طرف السيد وزير الشؤون الاجتماعية كما لقي الملف المتابعة القضائية اللازمة وقد تعهّدت المحكمة الابتدائية بن عروس بهذا الملف. كما اكّد لنا السيد مندوب حماية الطفولة ان المركز على خلاف ما راج لم يستأنف نشاطه منذ 2016 ولم يتم اعادة فتحه ووضح ان هذه القضية يتم متابعتها بالتنسيق مع ادارة الشؤون الاجتماعية. وفي خصوص سؤال اخر حول مدى انتشار مثل هذه الحوادث في مؤسسات الطفولة اجاب محدّثنا ان «ما نلاحظه ارتفاع الشعور بالمسؤولية في مثل هذه القضايا المتعلقة بالطفولة لدى مكوّنات المجتمع المدني والمواطنين عموما وهو ما زاد من نسق الاشعارات وجدية التعاطي معها بالنسبة للجهات المعنية بالطفولة».
وللإشارة فقد تعددت حوادث الاعتداء على الطفولة في تونس في السنوات الاخيرة وقد بلغ عدد الإشعارات التي تلقاها مندوبو حماية الطفولة بمختلف أنحاء الجمهورية 8722 إشعارًا بالخطر والتهديد شملت 6933 طفلاً، ويعتبر هذا الرقم هو الأرفع منذ سنة 2009، ويعدّ المنزل الفضاء الأكثر تهديدًا للطفل بنسبة 61 %، تليه مباشرة المؤسسة التعليمية بنسبة 13.3 % من نسبة الإشعارات وقد بلغت الحالات المسجلة من الإطار التربوي 760 حالة.
كما تعهد مندوبو حماية الطفولة بـ 7021 إشعارًا لوجود ما يهدد صحة الطفل وسلامته البدنية أو المعنوية، لتناهز بذلك النسبة العامة للإشعارات الجدية 85.6 % من مجموع الإشعارات المسجلة خلال سنة 2015، ويحتل العنف المعنوي والنفسي المرتبة الأولى بنسبة 32 % فيما سجل التقرير 564 حالة اعتداء جنسي على الأطفال أي بنسبة 10 %.

هادية الشاهد المسيهلي
أخـبـــار العدالـة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
* نظمت الهيئة الوطنية للمحامين لقاء مفتوحا حول صندوق الدفوعات المالية للمحامين ونيابة المؤسسات العمومية...
المزيد >>
بسبب الزي القتالي الصيفي:الأمنيون غاضبون... وشبهات فساد على الخط
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
حالة من الاحتقان والغضب في صفوف أعوان الامن الذين لم يتسلموا بعد الزي الصيفي، وعدم رضاء جزء اخر من الأمنيين...
المزيد >>
جمعية المحامين الشبان تحذّر :مشروع القانون الأساسي المنظم لمهنة المحاماة... مرفوض
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
عبرت الجمعية التونسية للمحامين الشبان عن رفضها القطعي لمشروع القانون الاساسي المنظم لمهنة المحاماة...
المزيد >>
تم ايقافه متلبّسا بتسلّم مبلغ مالي:ايقاف موظّف يتحيّل على المترشحين في «الكاباس»
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أصدر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس بطاقة ايداع بالسجن في حق موظف بإحدى الوزارات على خلفية تحيّله...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
مندوبا حماية الطفولة يكشفان:هذه حقيقة فيديو تعنيف طفل مصاب بالتوحّد
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 10 نوفمبر 2017

تونس ـ الشروق: 
مازال مقطع فيديو ضرب طفل من أصحاب الاحتياجات الخصوصية بطريقة مهينة في احد مراكز رعاية الاطفال يثير جدلا واسعا واستياء كل الذين شاهدوه . ولتفسير الحادثة اتصلت «الشروق» بالسيد انيس عون الله مندوب حماية الطفولة بتونس الذي ذكر انه تم فعلا رصد انتهاك في روضة اطفال واعتداء على طفل لكن الفيديو المسرب لا يعود اليها بل الى مركز اطفال من اصحاب الاحتياجات الخصوصية مضيفا انه لم يتم فتح الروضة بعد غلقها اثر معاقبتها على التجاوزات المقترفة
وفي سِؤال ل:»الشروق» عما اذا كان القانون يخوّل لها اعادة فتح ابوابها اجاب ان ذلك ممكن وفق القانون المعمول به حاليا لكن القانون الذي تم اعداده حديثا يمنع ذلك خلال فترة محدّدة بالنسبة الى عديد المخالفات والانتهاكات وعموما فان الروضة التي رصد فيها حادث الاعتداء على طفل كانت فوضوية ولا تخضع للتراخيص القانونية.
من جهة اخرى تحدّثنا الى السيد مندوب حماية الطفولة ببن عروس منصف بن عبد الله الذي اكّد ان الفيديو الذي تم ترويجه يعود الى اواخر 2015وبداية سنة 2016وقد تم التعهد بهذا الملف وصدر قرار بغلق مركز التربية المختصة من طرف السيد وزير الشؤون الاجتماعية كما لقي الملف المتابعة القضائية اللازمة وقد تعهّدت المحكمة الابتدائية بن عروس بهذا الملف. كما اكّد لنا السيد مندوب حماية الطفولة ان المركز على خلاف ما راج لم يستأنف نشاطه منذ 2016 ولم يتم اعادة فتحه ووضح ان هذه القضية يتم متابعتها بالتنسيق مع ادارة الشؤون الاجتماعية. وفي خصوص سؤال اخر حول مدى انتشار مثل هذه الحوادث في مؤسسات الطفولة اجاب محدّثنا ان «ما نلاحظه ارتفاع الشعور بالمسؤولية في مثل هذه القضايا المتعلقة بالطفولة لدى مكوّنات المجتمع المدني والمواطنين عموما وهو ما زاد من نسق الاشعارات وجدية التعاطي معها بالنسبة للجهات المعنية بالطفولة».
وللإشارة فقد تعددت حوادث الاعتداء على الطفولة في تونس في السنوات الاخيرة وقد بلغ عدد الإشعارات التي تلقاها مندوبو حماية الطفولة بمختلف أنحاء الجمهورية 8722 إشعارًا بالخطر والتهديد شملت 6933 طفلاً، ويعتبر هذا الرقم هو الأرفع منذ سنة 2009، ويعدّ المنزل الفضاء الأكثر تهديدًا للطفل بنسبة 61 %، تليه مباشرة المؤسسة التعليمية بنسبة 13.3 % من نسبة الإشعارات وقد بلغت الحالات المسجلة من الإطار التربوي 760 حالة.
كما تعهد مندوبو حماية الطفولة بـ 7021 إشعارًا لوجود ما يهدد صحة الطفل وسلامته البدنية أو المعنوية، لتناهز بذلك النسبة العامة للإشعارات الجدية 85.6 % من مجموع الإشعارات المسجلة خلال سنة 2015، ويحتل العنف المعنوي والنفسي المرتبة الأولى بنسبة 32 % فيما سجل التقرير 564 حالة اعتداء جنسي على الأطفال أي بنسبة 10 %.

هادية الشاهد المسيهلي
أخـبـــار العدالـة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
* نظمت الهيئة الوطنية للمحامين لقاء مفتوحا حول صندوق الدفوعات المالية للمحامين ونيابة المؤسسات العمومية...
المزيد >>
بسبب الزي القتالي الصيفي:الأمنيون غاضبون... وشبهات فساد على الخط
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
حالة من الاحتقان والغضب في صفوف أعوان الامن الذين لم يتسلموا بعد الزي الصيفي، وعدم رضاء جزء اخر من الأمنيين...
المزيد >>
جمعية المحامين الشبان تحذّر :مشروع القانون الأساسي المنظم لمهنة المحاماة... مرفوض
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
عبرت الجمعية التونسية للمحامين الشبان عن رفضها القطعي لمشروع القانون الاساسي المنظم لمهنة المحاماة...
المزيد >>
تم ايقافه متلبّسا بتسلّم مبلغ مالي:ايقاف موظّف يتحيّل على المترشحين في «الكاباس»
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أصدر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس بطاقة ايداع بالسجن في حق موظف بإحدى الوزارات على خلفية تحيّله...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>