قفزت الى 2800 مليم:السماسرة يشعلون سعر البطاطا
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
قفزت الى 2800 مليم:السماسرة يشعلون سعر البطاطا
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 10 نوفمبر 2017

شهدت أسعار مادة «البطاطا» وبشكل مفاجئ ارتفاعا صاروخيا عن السعر الاصلي لتصل الى 2800 مليم في بعض الاسواق. فما اسباب هذا الارتفاع؟ وكيف ستتدخل السلط المعنية؟.

تونس (الشروق) ـ 
أكد مصدر مطلع لـ»الشروق» ان السماسرة هم الذين أشعلوا الاسعار، بعد ان تولوا هذا العام السيطرة على الصابة وتخزين ما يقارب 37 الف طن، في حين ان المجمع المهني المشترك قام بتخزين 18 الف طن وهذه الكمية لم تكف لمواجهة الاستهلاك. نفس المصدر اكد ان اسبابا اخرى تقف وراء هذا الارتفاع وهي مرض صابة «البطاطا» التي ينتجها الوطن القبلي والتي كانت تغطي النقص الذي تشهده بلادنا لشهري اكتوبر وسبتمبر.
وتابع نفس المصدر ان تأخر نزول الامطار ونقص مياه الري تسبب في تاخر موسم جني البطاطا بحوالي 20 يوما، والتي من المنتظر ان تجهز خلال اواخر هذا الشهر، مضيفا انه تم توريد كميات من البطاطا وقد دخلت الى السوق التونسية يوم الاحد الفارط عبر الحدود الليبية، في انتظار توزيعها على الاسواق والتي من شانها تعديل الاسعار في الايام القادمة، مضيفا انه تم توريد كميات ايضا من هولندا.
مقاطعة البطاطا
من جانبه، اكد لطفي رئيس منظمة ارشاد المستهلك لـ»الشروق» ان غلاء البطاطا نتيجة آفة الاحتكار وسيطرة المضاربين على سوق العرض والطلب، داعيا الى القيام بعمليات جرد للمخازن التي تحترم القوانين. وتابع الرياحي ان هناك تلاعبا على مستوى المجمع المهني المشترك والذي كلفتهم الدولة بالمخزون التعديلي وتدعيمهم ماليا، الا ان الكميات المخزنة توزع بالمسالك الموازية وهو ما ادى الى ارتفاع اسعار البطاطا .ودعا رئيس المنظمة المستهلك الى مقاطعة البطاطا من قبل المستهلك الي حين تراجع اسعارها، مؤكدا ان هذه المادة اساسية في قفة العائلة التونسية التي يستهلك عدد 4 افراد منها ما يقارب 3 كيلوغرام منها.
مشاكل التزوّد
من جانبه اكد رئيس الغرفة الوطنية للخضر والغلال بالتفصيل بشير الزاوي لـ»الشروق» ان صابة البطاطا هذا العام شهدت تراجعا، وهذا خلف نقص في تزويد السوق بهذه المادة كما تم تسجيل نقص في الكميات التي تخزنها مصالح الدولة. وتابع محدثنا ان المخزون الصيفي من مادة البطاطا الذي يتم تخزينه بطريقة تقليدية والذي تنتجه خاصة ولاية بنزرت ويتم تزويد السوق به في المرحلة الاولى من فصل الخريف في انتظار تحصيل المنتوج الفصلي لفصل الخريف الذي لم يكن صابة هذا العام باعتبار ان البذور التي تم توريدها لم تكن ممتازة اضافة الى ارتفاع تكلفة زراعة البطاطا الخريفية بسبب تراجع قيمة الدينار وهو ما جعل عددا من الفلاحة يعزفون عن زراعتها.
وقال بشير الزاوي ان تجار التفصيل يجدون صعوبة في التزود بهذه المادة من سوق الجملة، الذي قال انه يشهد تجاوزات باعتبار انه لا يوجد توزيع عادل بين تجار التفصيل، وهناك من يتحصل على كميات كبيرة ويقوم بتوجيهها الى المطاعم في حين ان الكميات التي يتم توجيها الى المستهلك والسوق تكون ضئيلة ويتم اقتناؤها باسعار مشطة بسوق الجملة.
ودعا محدثنا وزارة التجارة الى تعزيز منظومة المراقبة لان بعض الوكلاء يتحصلون على كميات هامة من البطاطا من المخازن الا انهم لا يزودون بها سوق الجملة بل المطاعم والمصانع المختصة في «الفريت الجاهز» وهو ما ادخل تضاربا على الاسعار وتم خلق مسالك موازية، مما اضطر بعض تجار التفصيل التعامل معهم للحصول عليها لارضاء طلبات حرفائهم.
ودعا الزاوي هياكل الرقابة الوقوف على عملية توزيع هذه المادة بالمسالك المنظمة حتى يقع تعديل السوق بالكميات اللازمة.

قريبا تجهز صابة «البطاطا»

أفاد المدير العام للانتاج النباتي بوزارة الفلاحة عزالدين شلغاف في تصريح ل»الشروق» ان نقص انتاج مادة البطاطا هذا العام لنقص المياه مما ادى الى تراجع المساحات المزروعة، وتغول المحتكرين ادى الى ارتفاع اسعارها، مؤكدا انه تم توريد كميات منها، وسيتم توزيعها بالسوق لتعديل الاسعار. وتابع انه سيتم تكثيف المراقبة للحد من تضارب الاسعار، اضافة الى اهمية الاتفاق المبرم مع المساحات التجارية الكبرى لبيع كيلو البطاطا بـ1200 مليم.
وأكد محدثنا ان استهلاك تونس من مادة البطاطا سنويا في حدود 300 الف طن، مؤكدا ان «بطاطا المرتفعات» بولاية الكاف بصدد اقتلاعها وسيتم تزويد السوق بها، والتي قال انها في تجربتها الاولى وسيتم تطويرها من خلال تخصيص مساحات اكبر لتوفير كميات هامة منها لشهر اكتوبر.
وقال المدير العام للانتاج النباتي ان» بطاطا الباكورات الاخر الفصلي» ستكون جاهزة خلال الايام القادمة، مؤكدا انه تم زرع حوالي 1000 هكتار بها بصفة مبكرة، والتي تقدر صابتها بحوالي 20 الف طن وستكون هذه الكميات هامة لتعديل السوق في انتظار جاهزية حوالي 8 الاف هكتار خلال الفترة القادمة.

خديجة يحياوي
وزير الخارجية يشارك في الإجتماع التشاوري الرابع حول الملف الليبي
21 ماي 2018 السّاعة 08:55
يشارك وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، اليوم الإثنين بالجزائر، في الإجتماع التشاوري الرابع لوزراء...
المزيد >>
السرعة والتّهور والارهاق أهم أسباب الحوادث:طرقاتنا... مقابر مفتوحة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
ترتفع حوادث المرور خلال شهر رمضان رغم أن من أهم...
المزيد >>
صوت الشــــــــــارع:لماذا ارتفعت نسبة الحوادث في رمضان؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
شهر الصيام مع ارتفاع درجة الحرارة والعطلة...
المزيد >>
«الشروق» في سوق سيدي البحري بالعاصمة:التونسي يشتري ويشتكي مـــن ارتفـــاع الاسعـــار
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
في اليوم الثالث من رمضان الذي تزامن مع عطلة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
قفزت الى 2800 مليم:السماسرة يشعلون سعر البطاطا
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 10 نوفمبر 2017

شهدت أسعار مادة «البطاطا» وبشكل مفاجئ ارتفاعا صاروخيا عن السعر الاصلي لتصل الى 2800 مليم في بعض الاسواق. فما اسباب هذا الارتفاع؟ وكيف ستتدخل السلط المعنية؟.

تونس (الشروق) ـ 
أكد مصدر مطلع لـ»الشروق» ان السماسرة هم الذين أشعلوا الاسعار، بعد ان تولوا هذا العام السيطرة على الصابة وتخزين ما يقارب 37 الف طن، في حين ان المجمع المهني المشترك قام بتخزين 18 الف طن وهذه الكمية لم تكف لمواجهة الاستهلاك. نفس المصدر اكد ان اسبابا اخرى تقف وراء هذا الارتفاع وهي مرض صابة «البطاطا» التي ينتجها الوطن القبلي والتي كانت تغطي النقص الذي تشهده بلادنا لشهري اكتوبر وسبتمبر.
وتابع نفس المصدر ان تأخر نزول الامطار ونقص مياه الري تسبب في تاخر موسم جني البطاطا بحوالي 20 يوما، والتي من المنتظر ان تجهز خلال اواخر هذا الشهر، مضيفا انه تم توريد كميات من البطاطا وقد دخلت الى السوق التونسية يوم الاحد الفارط عبر الحدود الليبية، في انتظار توزيعها على الاسواق والتي من شانها تعديل الاسعار في الايام القادمة، مضيفا انه تم توريد كميات ايضا من هولندا.
مقاطعة البطاطا
من جانبه، اكد لطفي رئيس منظمة ارشاد المستهلك لـ»الشروق» ان غلاء البطاطا نتيجة آفة الاحتكار وسيطرة المضاربين على سوق العرض والطلب، داعيا الى القيام بعمليات جرد للمخازن التي تحترم القوانين. وتابع الرياحي ان هناك تلاعبا على مستوى المجمع المهني المشترك والذي كلفتهم الدولة بالمخزون التعديلي وتدعيمهم ماليا، الا ان الكميات المخزنة توزع بالمسالك الموازية وهو ما ادى الى ارتفاع اسعار البطاطا .ودعا رئيس المنظمة المستهلك الى مقاطعة البطاطا من قبل المستهلك الي حين تراجع اسعارها، مؤكدا ان هذه المادة اساسية في قفة العائلة التونسية التي يستهلك عدد 4 افراد منها ما يقارب 3 كيلوغرام منها.
مشاكل التزوّد
من جانبه اكد رئيس الغرفة الوطنية للخضر والغلال بالتفصيل بشير الزاوي لـ»الشروق» ان صابة البطاطا هذا العام شهدت تراجعا، وهذا خلف نقص في تزويد السوق بهذه المادة كما تم تسجيل نقص في الكميات التي تخزنها مصالح الدولة. وتابع محدثنا ان المخزون الصيفي من مادة البطاطا الذي يتم تخزينه بطريقة تقليدية والذي تنتجه خاصة ولاية بنزرت ويتم تزويد السوق به في المرحلة الاولى من فصل الخريف في انتظار تحصيل المنتوج الفصلي لفصل الخريف الذي لم يكن صابة هذا العام باعتبار ان البذور التي تم توريدها لم تكن ممتازة اضافة الى ارتفاع تكلفة زراعة البطاطا الخريفية بسبب تراجع قيمة الدينار وهو ما جعل عددا من الفلاحة يعزفون عن زراعتها.
وقال بشير الزاوي ان تجار التفصيل يجدون صعوبة في التزود بهذه المادة من سوق الجملة، الذي قال انه يشهد تجاوزات باعتبار انه لا يوجد توزيع عادل بين تجار التفصيل، وهناك من يتحصل على كميات كبيرة ويقوم بتوجيهها الى المطاعم في حين ان الكميات التي يتم توجيها الى المستهلك والسوق تكون ضئيلة ويتم اقتناؤها باسعار مشطة بسوق الجملة.
ودعا محدثنا وزارة التجارة الى تعزيز منظومة المراقبة لان بعض الوكلاء يتحصلون على كميات هامة من البطاطا من المخازن الا انهم لا يزودون بها سوق الجملة بل المطاعم والمصانع المختصة في «الفريت الجاهز» وهو ما ادخل تضاربا على الاسعار وتم خلق مسالك موازية، مما اضطر بعض تجار التفصيل التعامل معهم للحصول عليها لارضاء طلبات حرفائهم.
ودعا الزاوي هياكل الرقابة الوقوف على عملية توزيع هذه المادة بالمسالك المنظمة حتى يقع تعديل السوق بالكميات اللازمة.

قريبا تجهز صابة «البطاطا»

أفاد المدير العام للانتاج النباتي بوزارة الفلاحة عزالدين شلغاف في تصريح ل»الشروق» ان نقص انتاج مادة البطاطا هذا العام لنقص المياه مما ادى الى تراجع المساحات المزروعة، وتغول المحتكرين ادى الى ارتفاع اسعارها، مؤكدا انه تم توريد كميات منها، وسيتم توزيعها بالسوق لتعديل الاسعار. وتابع انه سيتم تكثيف المراقبة للحد من تضارب الاسعار، اضافة الى اهمية الاتفاق المبرم مع المساحات التجارية الكبرى لبيع كيلو البطاطا بـ1200 مليم.
وأكد محدثنا ان استهلاك تونس من مادة البطاطا سنويا في حدود 300 الف طن، مؤكدا ان «بطاطا المرتفعات» بولاية الكاف بصدد اقتلاعها وسيتم تزويد السوق بها، والتي قال انها في تجربتها الاولى وسيتم تطويرها من خلال تخصيص مساحات اكبر لتوفير كميات هامة منها لشهر اكتوبر.
وقال المدير العام للانتاج النباتي ان» بطاطا الباكورات الاخر الفصلي» ستكون جاهزة خلال الايام القادمة، مؤكدا انه تم زرع حوالي 1000 هكتار بها بصفة مبكرة، والتي تقدر صابتها بحوالي 20 الف طن وستكون هذه الكميات هامة لتعديل السوق في انتظار جاهزية حوالي 8 الاف هكتار خلال الفترة القادمة.

خديجة يحياوي
وزير الخارجية يشارك في الإجتماع التشاوري الرابع حول الملف الليبي
21 ماي 2018 السّاعة 08:55
يشارك وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، اليوم الإثنين بالجزائر، في الإجتماع التشاوري الرابع لوزراء...
المزيد >>
السرعة والتّهور والارهاق أهم أسباب الحوادث:طرقاتنا... مقابر مفتوحة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
ترتفع حوادث المرور خلال شهر رمضان رغم أن من أهم...
المزيد >>
صوت الشــــــــــارع:لماذا ارتفعت نسبة الحوادث في رمضان؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
شهر الصيام مع ارتفاع درجة الحرارة والعطلة...
المزيد >>
«الشروق» في سوق سيدي البحري بالعاصمة:التونسي يشتري ويشتكي مـــن ارتفـــاع الاسعـــار
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
في اليوم الثالث من رمضان الذي تزامن مع عطلة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>