أعوان الحضائر يصعّدون :تجمّعات واحتجاجات وتهديد بالإضراب
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
أعوان الحضائر يصعّدون :تجمّعات واحتجاجات وتهديد بالإضراب
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 10 نوفمبر 2017

قبل التحاقهم بساحة الحكومة بالقصبة نفّذ امس عمال الحضائر وقفة احتجاجية ببطحاء محمد علي ندّدوا خلالها بعدم التزام المؤسسات المشغّلة لهم بالاتفاق المبرم بين المركزية النقابية والحكومة القاضي بإلغاء المناولة والقطع مع صيغة العقود الهشة.

تونس-الشروق:
وسط اجواء مشحونة بالغضب والتوتر ، احتشد عمال الحضائر ببطحاء محمد علي رافعين شعارات تدين سياسة المماطلة والتسويف المعتمدة من قبل مختلف الهياكل المعنية والتهميش المتواصل لهم رغم نداءات الاستغاثة التي اطلقوها منذ فترة طويلة ورغم سلسلة الاحتجاجات التي خاضوها في مختلف الولايات سعيا منهم لرفع المظلمة المسلطة عليهم وتشغيلهم بصفة نهائية طبقا لقوانين الشغل .
وعبر المحتجون عن امتعاضهم من عدم الالتزام بالاتفاق الحاصل بين الحكومة والاتحاد العام التونسي للشغل بتاريخ 22 افريل 2011 القاضي بإلغاء العمل بالمناولة بصفة رسمية في القطاع العام والقطع مع سياسة التشغيل الهش مطالبين الحكومة بضرورة الاسراع في تفعيل اتفاقيتي 28 جانفي 2016 و1 ماي 2016 المتعلقتين بالقضاء على اشكال التشغيل الهش وتمتيعهم بحقهم في التغطية الاجتماعية بعيدا عن سياسة الهروب الى الامام والدفع نحو الازمة .
وأضاف العمال المحتجون البالغ عددهم قرابة 53 الف شخص انه لا خيار امام الحكومة سوى ادماجهم ضمن الشركات المشغلة وترسيمهم محذرين من مزيد التراخي في الحسم في هذا الملف الذي مثل محور جلسات ماراطونية وحضي بتعهدات من مختلف الهياكل ذات العلاقة دون ان تفعّل على ارض الواقع وهو ما يستوجب اليوم تدخلا عاجلا ومعالجة جدية ونهائية تفاديا لما يمكن ان ينجر عن ذلك من تبعات سلبية خاصة في ظل موجة الاحتقان التي تسود كافة هذه الشريحة من العمال ممن ملّوا سياسة التسويف على حد تعبيرهم .
كما عبر المحتجون عن رفضهم لمواصلة «سماسرة «التشغيل استغلال مجهوداتهم دون احترام القوانين الشغلية والتشريعات والاتفاقيات المنظمة للعلاقات الشغلية في ظل غياب سياسة ردعية وتشريعات واضحة تحد من أشكال العمل الهشة التي تستنزف مجهوداتهم وغياب ابسط حقوقهم مهدّدين بالتصعيد والعودة الى المربع الاول للاحتجاجات داخل مختلف ولايات الجمهورية الى حين الاستجابة لمطلب الادماج .
وشدّد المحتجّون على ضرورة الاسراع في ادماج هذه الشريحة من العمال وترسيمهم على دفعات بمواقع عملهم وتمكينهم من العطل السنوية والمرضية الى جانب تمتيعهم بالحوافز المالية مؤكدين انه لا رجوع عن تلبية مطالبهم كلفهم ذلك ما كلفهم وانهم مستعدون للدخول في مختلف الاشكال الاحتجاجية المشروعة بما في ذلك الاضراب .

أرقام ودلالات

* 259 مليون دينار، هي جملة الاعتمادات المخصصة لعملة الحضائر.
* 53000 هو العدد الجملي لعمال الحضائر الجهوية
* من 35 الى 49 سنة هي الشريحة العمرية الأكثر التي تعمل ضمن آلية الحضائر
*36% من عمال الحضائر مستواهم تعليم ثانوي ومتحصلون على البكالوريا .



شافية براهمي
أسرار البطحاء
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
لقاءات عديدة للامين العام نورالدين الطبوبي مع شخصيات ووجوه سياسية. اللقاءات تتناول الملفات الاجتماعية...
المزيد >>
بوعلي المباركي: الإنسحاب من وثيقة قرطاج تقرّره مؤسسات الإتحاد
20 ماي 2018 السّاعة 15:32
قال الأمين العام المساعد بإتحاد الشغل بوعلي المباركي في تصريح لإذاعة موزاييك إن قرار الانسحاب من وثيقة...
المزيد >>
الأطباء الشبان يهددون بالاضراب مجددا
20 ماي 2018 السّاعة 11:53
هدّدت المنظمة التونسية للأطباء الشبان مجددا بالدخول في اضراب عام وطنى في حال عدم الاستجابة لمطالبها...
المزيد >>
المهندسون التونسيون يتذمرون ويتمسكون بمطالبهم
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
لا زالت أزمة المهندسين التونسيين الذين خاضوا سلسلة من الاحتجاجات والاضرابات تراوح مكانها بعد مفاوضات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أعوان الحضائر يصعّدون :تجمّعات واحتجاجات وتهديد بالإضراب
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 10 نوفمبر 2017

قبل التحاقهم بساحة الحكومة بالقصبة نفّذ امس عمال الحضائر وقفة احتجاجية ببطحاء محمد علي ندّدوا خلالها بعدم التزام المؤسسات المشغّلة لهم بالاتفاق المبرم بين المركزية النقابية والحكومة القاضي بإلغاء المناولة والقطع مع صيغة العقود الهشة.

تونس-الشروق:
وسط اجواء مشحونة بالغضب والتوتر ، احتشد عمال الحضائر ببطحاء محمد علي رافعين شعارات تدين سياسة المماطلة والتسويف المعتمدة من قبل مختلف الهياكل المعنية والتهميش المتواصل لهم رغم نداءات الاستغاثة التي اطلقوها منذ فترة طويلة ورغم سلسلة الاحتجاجات التي خاضوها في مختلف الولايات سعيا منهم لرفع المظلمة المسلطة عليهم وتشغيلهم بصفة نهائية طبقا لقوانين الشغل .
وعبر المحتجون عن امتعاضهم من عدم الالتزام بالاتفاق الحاصل بين الحكومة والاتحاد العام التونسي للشغل بتاريخ 22 افريل 2011 القاضي بإلغاء العمل بالمناولة بصفة رسمية في القطاع العام والقطع مع سياسة التشغيل الهش مطالبين الحكومة بضرورة الاسراع في تفعيل اتفاقيتي 28 جانفي 2016 و1 ماي 2016 المتعلقتين بالقضاء على اشكال التشغيل الهش وتمتيعهم بحقهم في التغطية الاجتماعية بعيدا عن سياسة الهروب الى الامام والدفع نحو الازمة .
وأضاف العمال المحتجون البالغ عددهم قرابة 53 الف شخص انه لا خيار امام الحكومة سوى ادماجهم ضمن الشركات المشغلة وترسيمهم محذرين من مزيد التراخي في الحسم في هذا الملف الذي مثل محور جلسات ماراطونية وحضي بتعهدات من مختلف الهياكل ذات العلاقة دون ان تفعّل على ارض الواقع وهو ما يستوجب اليوم تدخلا عاجلا ومعالجة جدية ونهائية تفاديا لما يمكن ان ينجر عن ذلك من تبعات سلبية خاصة في ظل موجة الاحتقان التي تسود كافة هذه الشريحة من العمال ممن ملّوا سياسة التسويف على حد تعبيرهم .
كما عبر المحتجون عن رفضهم لمواصلة «سماسرة «التشغيل استغلال مجهوداتهم دون احترام القوانين الشغلية والتشريعات والاتفاقيات المنظمة للعلاقات الشغلية في ظل غياب سياسة ردعية وتشريعات واضحة تحد من أشكال العمل الهشة التي تستنزف مجهوداتهم وغياب ابسط حقوقهم مهدّدين بالتصعيد والعودة الى المربع الاول للاحتجاجات داخل مختلف ولايات الجمهورية الى حين الاستجابة لمطلب الادماج .
وشدّد المحتجّون على ضرورة الاسراع في ادماج هذه الشريحة من العمال وترسيمهم على دفعات بمواقع عملهم وتمكينهم من العطل السنوية والمرضية الى جانب تمتيعهم بالحوافز المالية مؤكدين انه لا رجوع عن تلبية مطالبهم كلفهم ذلك ما كلفهم وانهم مستعدون للدخول في مختلف الاشكال الاحتجاجية المشروعة بما في ذلك الاضراب .

أرقام ودلالات

* 259 مليون دينار، هي جملة الاعتمادات المخصصة لعملة الحضائر.
* 53000 هو العدد الجملي لعمال الحضائر الجهوية
* من 35 الى 49 سنة هي الشريحة العمرية الأكثر التي تعمل ضمن آلية الحضائر
*36% من عمال الحضائر مستواهم تعليم ثانوي ومتحصلون على البكالوريا .



شافية براهمي
أسرار البطحاء
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
لقاءات عديدة للامين العام نورالدين الطبوبي مع شخصيات ووجوه سياسية. اللقاءات تتناول الملفات الاجتماعية...
المزيد >>
بوعلي المباركي: الإنسحاب من وثيقة قرطاج تقرّره مؤسسات الإتحاد
20 ماي 2018 السّاعة 15:32
قال الأمين العام المساعد بإتحاد الشغل بوعلي المباركي في تصريح لإذاعة موزاييك إن قرار الانسحاب من وثيقة...
المزيد >>
الأطباء الشبان يهددون بالاضراب مجددا
20 ماي 2018 السّاعة 11:53
هدّدت المنظمة التونسية للأطباء الشبان مجددا بالدخول في اضراب عام وطنى في حال عدم الاستجابة لمطالبها...
المزيد >>
المهندسون التونسيون يتذمرون ويتمسكون بمطالبهم
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
لا زالت أزمة المهندسين التونسيين الذين خاضوا سلسلة من الاحتجاجات والاضرابات تراوح مكانها بعد مفاوضات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>