يوسف الشاهـــــد:الحرب على الفساد ضرورية للاستثمار
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
يوسف الشاهـــــد:الحرب على الفساد ضرورية للاستثمار
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 10 نوفمبر 2017

تونس (الشروق)

«تمثل حرية التعبير والصحافة وكذلك استقلال القضاء ضمانة لكل مستثمر» هكذا توجه صباح امس رئيس الحكومة يوسف الشاهد للمستثمرين والفاعلين الاقتصاديين الحاضرين في افتتاح الدورة السادسة لمنتدى تونس للاستثمار الذي انطلقت اشغاله امس.
واضاف " ان تونس اليوم بلد ديمقراطي وامن لا يخشى فيه المستثمر على أمنه ولا على استثماره "مبينا " أن الانتقال الديمقراطي في تونس كانت له كلفة اقتصادية كبيرة حيث تم اعطاء الاولوية للجانب السياسي والبناء المؤسساتي على حساب الوضع الاقتصادي والاجتماعي ".
فالهدف بالنسبة لحكومة الوحدة الوطنية يتمثل، حسب الشاهد، في اخراج البلاد من أزمة المالية العمومية وذلك في إطار نظرة متوسطة المدى والقيام باصلاحات من شانها دفع النمو والاستثمار بما في ذلك الحرب على الفساد التي تدخل في خانة تنقية مناخ الاستثمار ووضع البلاد على سكة النمو.
واستعرض الشاهد في هذا السياق، المحاور العشرة للمبادرات الحكومية المبرمجة خلال 2018 والتي ترمي الى رفع الحواجز امام الاستثمار من ذلك إطلاق البرنامج التونسي للطاقة الشمسية والانطلاق في الدراسات لإنجاز الارصفة 8 و9 بميناء رادس فضلا عن دعم آلية الإفراق لدى المؤسسات ،انطلاقا من مشاريع المجموعات الاقتصادية الكبرى العمومية او الخاصة.
وتطرق رئيس الحكومة إلى تحسن بعض المؤشرات الاقتصادية التي حققتها تونس خلال الاشهر العشرة الاولى من سنة 2017 اذ ارتفعت الاستثمارات الخارجية بـ7بالمائة وانتاج الفسفاط بـ 35 بالمائة وصادراته بـ 1ر18 بالمائة وتطورت المداخيل السياحية بـ18بالمائة بالدينار وبـ 5 بالمائة بالعملة الصعبة وذلك مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية.
وذكر بملامح الاصلاحات الكبرى التي تم تقديمها يوم 5 سبتمبر 2017 للاحزاب والمنظمات الوطنية بهدف ضمان تعافي الاقتصاد التونسي في افق 2020 وتحسين ترتيبه ليكون ضمن الثلث الأول في ترتيب الاقتصاديات الاكثر تنافسية مبينا أن برنامج الانعاش الاقتصاد وتحفيز النمو والتشغيل الذي تبنته الحكومة يقوم على تصور جديد للدور التنموي للدولة من خلال وضع استراتيجيات تشاركية يكون فيها للقطاع الخاص دور أساسي فضلا عن اعطاء اولوية للأنشطة المنتجة وذات القدرة التصديرية العالية.
وافاد ان الدولة لها رصيد غير مستغل الى حد الان وغير مدمج في الدورة الاقتصادية لذلك عمدت إلى تشخيص مشاريع في طار الشراكة بين القطاعين العام والخاص باستثمارات جملية تقدر قيمتها بـ5200 مليون دينار.
واضاف أن الدولة بصدد مراجعة منظومة التراخيص الادارية والتخفيض من اجال الحصول عليها ومراجعة التشريع المتعلق بمادة الصرف الذي أصبح غير ملائم للوضع في البلاد معلنا انه تم منذ اسبوعين احالة مشروع قانون الصرف الجديد الى مجلس نواب الشعب.

سيُجابه بالالتزام بعدم الترشح في انتخابات 2019:انطلاق رحلة البحث عن خليفة الشاهد؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
انطلقت منذ يومين عملية البحث عن خليفة ليوسف الشاهد على رأس حكومة وثيقة قرطاج 2 والتي من المنتظر أن تكون...
المزيد >>
طال أكثر من اللزوم والفاعلون يتعاملون معه بغموض:الحديث عن تغيير الحكومة أربك البلاد !
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
منذ عدة أشهر والبلاد تعيش على وقع ما يتردد من...
المزيد >>
بين مبادرة الحكومة وسجال البرلمان:مسار تركيز المحكمة الدستورية يدخل منعرج الحسم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
على الرغم من تقديم الحكومة لمبادرة تشريعية في...
المزيد >>
بعد غد الثلاثاء:لجنة الخبراء توقّع وثيقة قرطاج 2
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكّدت سميرة الشواشي ممثلة الاتحاد الوطني الحر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
يوسف الشاهـــــد:الحرب على الفساد ضرورية للاستثمار
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 10 نوفمبر 2017

تونس (الشروق)

«تمثل حرية التعبير والصحافة وكذلك استقلال القضاء ضمانة لكل مستثمر» هكذا توجه صباح امس رئيس الحكومة يوسف الشاهد للمستثمرين والفاعلين الاقتصاديين الحاضرين في افتتاح الدورة السادسة لمنتدى تونس للاستثمار الذي انطلقت اشغاله امس.
واضاف " ان تونس اليوم بلد ديمقراطي وامن لا يخشى فيه المستثمر على أمنه ولا على استثماره "مبينا " أن الانتقال الديمقراطي في تونس كانت له كلفة اقتصادية كبيرة حيث تم اعطاء الاولوية للجانب السياسي والبناء المؤسساتي على حساب الوضع الاقتصادي والاجتماعي ".
فالهدف بالنسبة لحكومة الوحدة الوطنية يتمثل، حسب الشاهد، في اخراج البلاد من أزمة المالية العمومية وذلك في إطار نظرة متوسطة المدى والقيام باصلاحات من شانها دفع النمو والاستثمار بما في ذلك الحرب على الفساد التي تدخل في خانة تنقية مناخ الاستثمار ووضع البلاد على سكة النمو.
واستعرض الشاهد في هذا السياق، المحاور العشرة للمبادرات الحكومية المبرمجة خلال 2018 والتي ترمي الى رفع الحواجز امام الاستثمار من ذلك إطلاق البرنامج التونسي للطاقة الشمسية والانطلاق في الدراسات لإنجاز الارصفة 8 و9 بميناء رادس فضلا عن دعم آلية الإفراق لدى المؤسسات ،انطلاقا من مشاريع المجموعات الاقتصادية الكبرى العمومية او الخاصة.
وتطرق رئيس الحكومة إلى تحسن بعض المؤشرات الاقتصادية التي حققتها تونس خلال الاشهر العشرة الاولى من سنة 2017 اذ ارتفعت الاستثمارات الخارجية بـ7بالمائة وانتاج الفسفاط بـ 35 بالمائة وصادراته بـ 1ر18 بالمائة وتطورت المداخيل السياحية بـ18بالمائة بالدينار وبـ 5 بالمائة بالعملة الصعبة وذلك مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية.
وذكر بملامح الاصلاحات الكبرى التي تم تقديمها يوم 5 سبتمبر 2017 للاحزاب والمنظمات الوطنية بهدف ضمان تعافي الاقتصاد التونسي في افق 2020 وتحسين ترتيبه ليكون ضمن الثلث الأول في ترتيب الاقتصاديات الاكثر تنافسية مبينا أن برنامج الانعاش الاقتصاد وتحفيز النمو والتشغيل الذي تبنته الحكومة يقوم على تصور جديد للدور التنموي للدولة من خلال وضع استراتيجيات تشاركية يكون فيها للقطاع الخاص دور أساسي فضلا عن اعطاء اولوية للأنشطة المنتجة وذات القدرة التصديرية العالية.
وافاد ان الدولة لها رصيد غير مستغل الى حد الان وغير مدمج في الدورة الاقتصادية لذلك عمدت إلى تشخيص مشاريع في طار الشراكة بين القطاعين العام والخاص باستثمارات جملية تقدر قيمتها بـ5200 مليون دينار.
واضاف أن الدولة بصدد مراجعة منظومة التراخيص الادارية والتخفيض من اجال الحصول عليها ومراجعة التشريع المتعلق بمادة الصرف الذي أصبح غير ملائم للوضع في البلاد معلنا انه تم منذ اسبوعين احالة مشروع قانون الصرف الجديد الى مجلس نواب الشعب.

سيُجابه بالالتزام بعدم الترشح في انتخابات 2019:انطلاق رحلة البحث عن خليفة الشاهد؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
انطلقت منذ يومين عملية البحث عن خليفة ليوسف الشاهد على رأس حكومة وثيقة قرطاج 2 والتي من المنتظر أن تكون...
المزيد >>
طال أكثر من اللزوم والفاعلون يتعاملون معه بغموض:الحديث عن تغيير الحكومة أربك البلاد !
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
منذ عدة أشهر والبلاد تعيش على وقع ما يتردد من...
المزيد >>
بين مبادرة الحكومة وسجال البرلمان:مسار تركيز المحكمة الدستورية يدخل منعرج الحسم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
على الرغم من تقديم الحكومة لمبادرة تشريعية في...
المزيد >>
بعد غد الثلاثاء:لجنة الخبراء توقّع وثيقة قرطاج 2
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكّدت سميرة الشواشي ممثلة الاتحاد الوطني الحر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>