حجم ديون بلدية تونس بلغ 23 مليون دينار
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
حجم ديون بلدية تونس بلغ 23 مليون دينار
09 نوفمبر 2017 | 22:21

قدّم رئيس النيابة الخصوصية لبلدية تونس سيف الله الاصرم بعد ظهر اليوم في جلسة بمقر االبلدية تقديرات الميزانية التي ستطرحها البلدية لسنة 2018.

وأوضح الاصرم أن منهج إعداد الميزانية سيقوم على مبدأ التشاركية مع ممثلي الدوائر التابعة لبلدية تونس ، مشيرا الى ان ذلك يعتبر مسلكا ديمقراطيا مهمّا وفقا لمضامين دستور 2014، حسب قوله.

وذكرت من جهتها الكاتبة العامة للبلدية حفيظة بلخير أن ميزانية 2018 أعدتها خلية متكونة من مجموعة من الاطارات قامت بالتشخيص الفني و المالي ل15 دائرة، مبيّنة أن هذه الخليّة اعتمدت مبدأ التمييز الايجابي للبلديات الاقل حظا والتي تعرف نقائص في مستوى الخدمات البلدية، وأن مبلغ المشاريع المتواصلة لبلدية تونس سيصل الى 25 مليون دينار من ضمنها بالخصوص 700 الف دينار لاعداد الاشارات الضوئية و400 الف دينار لاقتناء وسائل نقل و مليوني دينار للبنايات.

وأضافت ان الموارد الذاتية للبلدية سترتفع في سنة 2018 لتغطّي نسبة 81 بالمائة بعد أن كانت 80 بالمائة سنة 2017 حيث ستبقى مساهمة الدولة في تعبئة موارد البلدية في حدود 20 بالمائة فقط، مشيرة الى أن نسبة المديونية ستبقى في حدود 23 مليون دينار، وهي ديون متراكمة على حد قولها.

وتحدّثت الكاتبة العامة على مشاريع القرب للدوائر البلدية والتي تتمثل في الانارة وتعبيد الطرقات والنظافة التي ستكون تمويلاتها حوالي 8 مليون دينار بينما ستسقرّ اعتمادات المشاريع الادارية المتمثلة في اقتناء وسائل النقل وتهيئة المستودعات في حدود 5ر2 مليون دينار.

وأضافت ان بلدية تونس اعتمدت مبدأ التمييز الايجابي في توزيع الميزانية بين الدوائر ومثال ذلك تخصيص مليون دينار لدائرة الحرايرية، و600 الف دينار لدائرة الزهور و400 الف ألف دينار لكل واحدة من دوائر باب الخضراء وباب بحر والمنزه .

وقد حضر هذه الجلسة كل من اعضاء النيابة الخصوصية وممثلي الدوائر البلدية التابعة لبلددية تونس، وتمّ فيها تقديم عدد من التوصيات أهمها ضرورة النهوض بالمناطق الأكثر فقرا على غرار الحرايرية والزهور والانطلاقة .

وزير الخارجية يشارك في الإجتماع التشاوري الرابع حول الملف الليبي
21 ماي 2018 السّاعة 08:55
يشارك وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، اليوم الإثنين بالجزائر، في الإجتماع التشاوري الرابع لوزراء...
المزيد >>
السرعة والتّهور والارهاق أهم أسباب الحوادث:طرقاتنا... مقابر مفتوحة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
ترتفع حوادث المرور خلال شهر رمضان رغم أن من أهم...
المزيد >>
صوت الشــــــــــارع:لماذا ارتفعت نسبة الحوادث في رمضان؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
شهر الصيام مع ارتفاع درجة الحرارة والعطلة...
المزيد >>
«الشروق» في سوق سيدي البحري بالعاصمة:التونسي يشتري ويشتكي مـــن ارتفـــاع الاسعـــار
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
في اليوم الثالث من رمضان الذي تزامن مع عطلة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
حجم ديون بلدية تونس بلغ 23 مليون دينار
09 نوفمبر 2017 | 22:21

قدّم رئيس النيابة الخصوصية لبلدية تونس سيف الله الاصرم بعد ظهر اليوم في جلسة بمقر االبلدية تقديرات الميزانية التي ستطرحها البلدية لسنة 2018.

وأوضح الاصرم أن منهج إعداد الميزانية سيقوم على مبدأ التشاركية مع ممثلي الدوائر التابعة لبلدية تونس ، مشيرا الى ان ذلك يعتبر مسلكا ديمقراطيا مهمّا وفقا لمضامين دستور 2014، حسب قوله.

وذكرت من جهتها الكاتبة العامة للبلدية حفيظة بلخير أن ميزانية 2018 أعدتها خلية متكونة من مجموعة من الاطارات قامت بالتشخيص الفني و المالي ل15 دائرة، مبيّنة أن هذه الخليّة اعتمدت مبدأ التمييز الايجابي للبلديات الاقل حظا والتي تعرف نقائص في مستوى الخدمات البلدية، وأن مبلغ المشاريع المتواصلة لبلدية تونس سيصل الى 25 مليون دينار من ضمنها بالخصوص 700 الف دينار لاعداد الاشارات الضوئية و400 الف دينار لاقتناء وسائل نقل و مليوني دينار للبنايات.

وأضافت ان الموارد الذاتية للبلدية سترتفع في سنة 2018 لتغطّي نسبة 81 بالمائة بعد أن كانت 80 بالمائة سنة 2017 حيث ستبقى مساهمة الدولة في تعبئة موارد البلدية في حدود 20 بالمائة فقط، مشيرة الى أن نسبة المديونية ستبقى في حدود 23 مليون دينار، وهي ديون متراكمة على حد قولها.

وتحدّثت الكاتبة العامة على مشاريع القرب للدوائر البلدية والتي تتمثل في الانارة وتعبيد الطرقات والنظافة التي ستكون تمويلاتها حوالي 8 مليون دينار بينما ستسقرّ اعتمادات المشاريع الادارية المتمثلة في اقتناء وسائل النقل وتهيئة المستودعات في حدود 5ر2 مليون دينار.

وأضافت ان بلدية تونس اعتمدت مبدأ التمييز الايجابي في توزيع الميزانية بين الدوائر ومثال ذلك تخصيص مليون دينار لدائرة الحرايرية، و600 الف دينار لدائرة الزهور و400 الف ألف دينار لكل واحدة من دوائر باب الخضراء وباب بحر والمنزه .

وقد حضر هذه الجلسة كل من اعضاء النيابة الخصوصية وممثلي الدوائر البلدية التابعة لبلددية تونس، وتمّ فيها تقديم عدد من التوصيات أهمها ضرورة النهوض بالمناطق الأكثر فقرا على غرار الحرايرية والزهور والانطلاقة .

وزير الخارجية يشارك في الإجتماع التشاوري الرابع حول الملف الليبي
21 ماي 2018 السّاعة 08:55
يشارك وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، اليوم الإثنين بالجزائر، في الإجتماع التشاوري الرابع لوزراء...
المزيد >>
السرعة والتّهور والارهاق أهم أسباب الحوادث:طرقاتنا... مقابر مفتوحة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
ترتفع حوادث المرور خلال شهر رمضان رغم أن من أهم...
المزيد >>
صوت الشــــــــــارع:لماذا ارتفعت نسبة الحوادث في رمضان؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
شهر الصيام مع ارتفاع درجة الحرارة والعطلة...
المزيد >>
«الشروق» في سوق سيدي البحري بالعاصمة:التونسي يشتري ويشتكي مـــن ارتفـــاع الاسعـــار
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
في اليوم الثالث من رمضان الذي تزامن مع عطلة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>