في نزول:الطيب المدني (رئيس لجنة التشريع العام)
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
في نزول:الطيب المدني (رئيس لجنة التشريع العام)
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 09 نوفمبر 2017

لئن كانت لجنة التشريع العام في البرلمان في المركز الثاني من حيث حجم العمل التشريعي فإن رئيسها الطيب المدني قد أدخل على عملها الكثير من الارباك وبات مطالبا بتعديل البوصلة وحسن التعامل مع النقد بدل الاصرار على التمسك بآرائه حتى وان كانت خاطئة. من ذلك تمسك عدد من اعضاء لجنة التشريع العام بضرورة مرور كل القرارات بمكتب اللجنة ومناقشتها اولا على غرار الاستماع الى ممثلي المجتمع المدني في قانون زجر الاعتداء على القوات المسلحة غير ان للمدني رأيا آخر حيث مرر القرار بالتصويت وخلف انطباعا لدى عدد من زملائه بالرضوح للضغوطات خارج اسوار البرلمان. وكان المدني محور اتهامات عديدة سابقة بتعطيل أعمال اللجنة من خلال القفز من مشروع قانون الى آخر بما من شأنه أن يستأثر على جودة النصوص المقدمة.

سيُجابه بالالتزام بعدم الترشح في انتخابات 2019:انطلاق رحلة البحث عن خليفة الشاهد؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
انطلقت منذ يومين عملية البحث عن خليفة ليوسف الشاهد على رأس حكومة وثيقة قرطاج 2 والتي من المنتظر أن تكون...
المزيد >>
طال أكثر من اللزوم والفاعلون يتعاملون معه بغموض:الحديث عن تغيير الحكومة أربك البلاد !
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
منذ عدة أشهر والبلاد تعيش على وقع ما يتردد من...
المزيد >>
بين مبادرة الحكومة وسجال البرلمان:مسار تركيز المحكمة الدستورية يدخل منعرج الحسم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
على الرغم من تقديم الحكومة لمبادرة تشريعية في...
المزيد >>
بعد غد الثلاثاء:لجنة الخبراء توقّع وثيقة قرطاج 2
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكّدت سميرة الشواشي ممثلة الاتحاد الوطني الحر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
في نزول:الطيب المدني (رئيس لجنة التشريع العام)
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 09 نوفمبر 2017

لئن كانت لجنة التشريع العام في البرلمان في المركز الثاني من حيث حجم العمل التشريعي فإن رئيسها الطيب المدني قد أدخل على عملها الكثير من الارباك وبات مطالبا بتعديل البوصلة وحسن التعامل مع النقد بدل الاصرار على التمسك بآرائه حتى وان كانت خاطئة. من ذلك تمسك عدد من اعضاء لجنة التشريع العام بضرورة مرور كل القرارات بمكتب اللجنة ومناقشتها اولا على غرار الاستماع الى ممثلي المجتمع المدني في قانون زجر الاعتداء على القوات المسلحة غير ان للمدني رأيا آخر حيث مرر القرار بالتصويت وخلف انطباعا لدى عدد من زملائه بالرضوح للضغوطات خارج اسوار البرلمان. وكان المدني محور اتهامات عديدة سابقة بتعطيل أعمال اللجنة من خلال القفز من مشروع قانون الى آخر بما من شأنه أن يستأثر على جودة النصوص المقدمة.

سيُجابه بالالتزام بعدم الترشح في انتخابات 2019:انطلاق رحلة البحث عن خليفة الشاهد؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
انطلقت منذ يومين عملية البحث عن خليفة ليوسف الشاهد على رأس حكومة وثيقة قرطاج 2 والتي من المنتظر أن تكون...
المزيد >>
طال أكثر من اللزوم والفاعلون يتعاملون معه بغموض:الحديث عن تغيير الحكومة أربك البلاد !
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
منذ عدة أشهر والبلاد تعيش على وقع ما يتردد من...
المزيد >>
بين مبادرة الحكومة وسجال البرلمان:مسار تركيز المحكمة الدستورية يدخل منعرج الحسم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
على الرغم من تقديم الحكومة لمبادرة تشريعية في...
المزيد >>
بعد غد الثلاثاء:لجنة الخبراء توقّع وثيقة قرطاج 2
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكّدت سميرة الشواشي ممثلة الاتحاد الوطني الحر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>