مؤتمر الاعراف
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
مؤتمر الاعراف
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 06 نوفمبر 2017

صراعات وتجاذبات وبوشماوي تعكس الهجوم

تونس (الشروق)
أسابيع قليلة تفصلنا عن موعد مؤتمر اتحاد الاعراف اذ تقرر عقده في موعده في شهر جانفي القادم في الوقت الذي تحتد فيه التجاذبات داخل هياكل اتحاد الصناعة والتجارة ويرتفع نسق تحرك الراغبين في الترشح وقيادة مركزية الاعراف.
تأكد الان ان وداد بوشماوي قررت الترشح من جديد وخوض السباق للفوز مرة اخرى بقيادة اتحاد الاعراف في تونس .
وتقول مصادرنا ان الصراع هذه المرة سينحصر بين وداد بوشماوي و هشام اللومي نائب رئيس الاتحاد اذا قرر الترشح رغم ان اللومي يدرك مسبقا انه سيصعب منافسة وداد بوشماوي التي عكست الهجوم خلال الفترة الاخيرة وتبنت بشكل كبير مطالب صغار التجار والحرفيين واصحاب المؤسسات الإنتاجية الذين اعتبروا قانون المالية الجديد مجحفا في حقهم وقد بلغ الامر الى تهديد رئيسة اتحاد الاعراف بإعلان الاضراب العام وغلق المصانع ومؤسسات الانتاج في خطوة تصعيدية اعتبرها البعض بالخطيرة.
حلفاء
ولا تخفي مصادرنا ان وداد بوشماوي بموقفها الأخير المدافع عن مصالح الحرفيين والتجار ضد قانون المالية الجديد جعلها تكسب دعم القواعد و الانصار الذين يساندون كل تحرك لمركزية الاعراف في هذا الاتجاه.
وتقول المصادر ان شق هشام اللومي يحظى بدعم عدد من قيادات الاعراف ومن بينهم عبد العزيز حلاب وسامي الفطناسي ومحمد علي الزواري ومحمد الأينوبلي في حين تحظى وداد بوشماوي بدعم قوي مو قيادات اخرى من بينها خليل الغرياني وسمير ماجول.
ولن يكون مؤتمر اتحاد الاعراف بعيدا عن تجاذبات الأطراف السياسية والحزبية وأغلبها يسعى الى ان يكون له نصيب داخل.
اتحاد الاعراف المنظمة القادرة على التأثير في المشهد العام والتي يمكن ان تكون حليفا قويا لنظام الحكم.
وليس خافيا الان ان عيون الأحزاب الحاكمة ستكون موجهة بقوة في اتجاه الاعراف ومؤتمرهم وبعض تلك الأحزاب عملت بعد 2011 على شيطنة رجال الاعمال والاعراف الذين تعرضوا للابتزاز والتهديد بتهمة انهم كانوا حلفاء للنظام السابق.
الان المشهد تغير والمواقف تغيرت وهذا ما فهمه الاعراف.

سفيان الأسود
أسرار البطحاء
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
لقاءات عديدة للامين العام نورالدين الطبوبي مع شخصيات ووجوه سياسية. اللقاءات تتناول الملفات الاجتماعية...
المزيد >>
بوعلي المباركي: الإنسحاب من وثيقة قرطاج تقرّره مؤسسات الإتحاد
20 ماي 2018 السّاعة 15:32
قال الأمين العام المساعد بإتحاد الشغل بوعلي المباركي في تصريح لإذاعة موزاييك إن قرار الانسحاب من وثيقة...
المزيد >>
الأطباء الشبان يهددون بالاضراب مجددا
20 ماي 2018 السّاعة 11:53
هدّدت المنظمة التونسية للأطباء الشبان مجددا بالدخول في اضراب عام وطنى في حال عدم الاستجابة لمطالبها...
المزيد >>
المهندسون التونسيون يتذمرون ويتمسكون بمطالبهم
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
لا زالت أزمة المهندسين التونسيين الذين خاضوا سلسلة من الاحتجاجات والاضرابات تراوح مكانها بعد مفاوضات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
مؤتمر الاعراف
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 06 نوفمبر 2017

صراعات وتجاذبات وبوشماوي تعكس الهجوم

تونس (الشروق)
أسابيع قليلة تفصلنا عن موعد مؤتمر اتحاد الاعراف اذ تقرر عقده في موعده في شهر جانفي القادم في الوقت الذي تحتد فيه التجاذبات داخل هياكل اتحاد الصناعة والتجارة ويرتفع نسق تحرك الراغبين في الترشح وقيادة مركزية الاعراف.
تأكد الان ان وداد بوشماوي قررت الترشح من جديد وخوض السباق للفوز مرة اخرى بقيادة اتحاد الاعراف في تونس .
وتقول مصادرنا ان الصراع هذه المرة سينحصر بين وداد بوشماوي و هشام اللومي نائب رئيس الاتحاد اذا قرر الترشح رغم ان اللومي يدرك مسبقا انه سيصعب منافسة وداد بوشماوي التي عكست الهجوم خلال الفترة الاخيرة وتبنت بشكل كبير مطالب صغار التجار والحرفيين واصحاب المؤسسات الإنتاجية الذين اعتبروا قانون المالية الجديد مجحفا في حقهم وقد بلغ الامر الى تهديد رئيسة اتحاد الاعراف بإعلان الاضراب العام وغلق المصانع ومؤسسات الانتاج في خطوة تصعيدية اعتبرها البعض بالخطيرة.
حلفاء
ولا تخفي مصادرنا ان وداد بوشماوي بموقفها الأخير المدافع عن مصالح الحرفيين والتجار ضد قانون المالية الجديد جعلها تكسب دعم القواعد و الانصار الذين يساندون كل تحرك لمركزية الاعراف في هذا الاتجاه.
وتقول المصادر ان شق هشام اللومي يحظى بدعم عدد من قيادات الاعراف ومن بينهم عبد العزيز حلاب وسامي الفطناسي ومحمد علي الزواري ومحمد الأينوبلي في حين تحظى وداد بوشماوي بدعم قوي مو قيادات اخرى من بينها خليل الغرياني وسمير ماجول.
ولن يكون مؤتمر اتحاد الاعراف بعيدا عن تجاذبات الأطراف السياسية والحزبية وأغلبها يسعى الى ان يكون له نصيب داخل.
اتحاد الاعراف المنظمة القادرة على التأثير في المشهد العام والتي يمكن ان تكون حليفا قويا لنظام الحكم.
وليس خافيا الان ان عيون الأحزاب الحاكمة ستكون موجهة بقوة في اتجاه الاعراف ومؤتمرهم وبعض تلك الأحزاب عملت بعد 2011 على شيطنة رجال الاعمال والاعراف الذين تعرضوا للابتزاز والتهديد بتهمة انهم كانوا حلفاء للنظام السابق.
الان المشهد تغير والمواقف تغيرت وهذا ما فهمه الاعراف.

سفيان الأسود
أسرار البطحاء
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
لقاءات عديدة للامين العام نورالدين الطبوبي مع شخصيات ووجوه سياسية. اللقاءات تتناول الملفات الاجتماعية...
المزيد >>
بوعلي المباركي: الإنسحاب من وثيقة قرطاج تقرّره مؤسسات الإتحاد
20 ماي 2018 السّاعة 15:32
قال الأمين العام المساعد بإتحاد الشغل بوعلي المباركي في تصريح لإذاعة موزاييك إن قرار الانسحاب من وثيقة...
المزيد >>
الأطباء الشبان يهددون بالاضراب مجددا
20 ماي 2018 السّاعة 11:53
هدّدت المنظمة التونسية للأطباء الشبان مجددا بالدخول في اضراب عام وطنى في حال عدم الاستجابة لمطالبها...
المزيد >>
المهندسون التونسيون يتذمرون ويتمسكون بمطالبهم
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
لا زالت أزمة المهندسين التونسيين الذين خاضوا سلسلة من الاحتجاجات والاضرابات تراوح مكانها بعد مفاوضات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>