أولا وأخيرا:أغنية لمن لـم يستمــــــع
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
أولا وأخيرا:أغنية لمن لـم يستمــــــع
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 06 نوفمبر 2017

رأيت في المنام وأنا ما بين النوم واليقظة أنني أتابع مهرجانا وطنيا لسلاطين السلطة في الطرب والغناء الفردي والعزف على الكرسي تارة طبلا وأخرى بنديرا أو طارا أو ثلاثتها معا في أغلب الحالات.

ويؤثث هذا المهرجان الوطني الطربي السلك الحكومي بدءا برئيس الحكومة ووصولا الى العمدة عزفا وغناء إذ طربت لرئيس الحكومة وهو يغني لحرية التعبير أغنية «خلّي يقولو آش يهم» ولوزير الداخية وهو يشدو للحقوق والحريات بأغنية «يا بابور قلي رايح على فين» فيما أفحمني طربا وزير العدل وهو يغني للديمقراطية والكرامة أغنية «بابور زمر خش البحر» وتلاه وزير التجهيز على نفس الروعة وهو يغني لفرحة الحياة المسكن وما أدراك ما المسكن أغنية «بيت الشعر لهيه عالرقوبة» فيما ردّد وزير المالية لبلد الفرح الدائم تونس أغنية «ابكي يا عين ابكي ولا لوم عليا» بكل روعة ليترك المجال لوزير الفلاحة سلطان الطرب ليحيي الفلاحين بأغنية «اعطيني شريبة لله عطشان لربّي».
وكم أبدع وزير الخارجية في موّاله الديبلوماسي «يا حادي العيس عرج كي نودعهم». فيما أطربني وزير الشؤون الدينية وهو يغني للتعايش السلمي بين الأديان من التراث أغنية «الليري الليري يا منّة» فيما أفحمني وزير التربية وهو يغني للعلم والمعرفة أنشودة «إليك يا مدرستي».
ثم اعتلى الركح ثلاثي طربي مرح وال ومعتمد وعمدة حيث غنى الوالي لحرية التظاهر وحق الاضراب أغنية «ما عندي والي» تلاه المعتمد الذي غنى للاعتصامات والاحتجاجات أغنية «عزرني واضرب بالكف».
وكان مسك الختام العمدة الذي غنى للحياة «عايش من غير أمل في حبك».

بقلم: مسعود الكوكي
أولا وأخيرا:لا حســـــــــاب تحـت التوتــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بالأمس القريب في ذاك الزمن الجميل رغم الفقر والفاقة والحاجة يوم كانت السعادة تغمرنا لأبسط مكسب ولو كان ثمن...
المزيد >>
إشراقات 2:صورة أخرى
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
اقرؤوا معي هذه الفقرة ثمّ سأذكر لكم من أين اخترتها لكم: «أمّا السكن فلم نتمتّع مع الأسف بالسكن الجامعي بل...
المزيد >>
حدث وحديث:«وقتاش اتجي كار الـعشرة ؟»
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
على كامل مدى الأسبوع المنقضي ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي لا تكفّ تذكر حادثة القطار الياباني الذي...
المزيد >>
ردّ من المدرسة الخاصة على ولاية تونس
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
..وبعد ما ورد من توضيحات من ولاية تونس حول الأسباب الحقيقية لعدم منح رخصة لفائدة مدرسة ابتدائية نفيدكم أن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:أغنية لمن لـم يستمــــــع
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 06 نوفمبر 2017

رأيت في المنام وأنا ما بين النوم واليقظة أنني أتابع مهرجانا وطنيا لسلاطين السلطة في الطرب والغناء الفردي والعزف على الكرسي تارة طبلا وأخرى بنديرا أو طارا أو ثلاثتها معا في أغلب الحالات.

ويؤثث هذا المهرجان الوطني الطربي السلك الحكومي بدءا برئيس الحكومة ووصولا الى العمدة عزفا وغناء إذ طربت لرئيس الحكومة وهو يغني لحرية التعبير أغنية «خلّي يقولو آش يهم» ولوزير الداخية وهو يشدو للحقوق والحريات بأغنية «يا بابور قلي رايح على فين» فيما أفحمني طربا وزير العدل وهو يغني للديمقراطية والكرامة أغنية «بابور زمر خش البحر» وتلاه وزير التجهيز على نفس الروعة وهو يغني لفرحة الحياة المسكن وما أدراك ما المسكن أغنية «بيت الشعر لهيه عالرقوبة» فيما ردّد وزير المالية لبلد الفرح الدائم تونس أغنية «ابكي يا عين ابكي ولا لوم عليا» بكل روعة ليترك المجال لوزير الفلاحة سلطان الطرب ليحيي الفلاحين بأغنية «اعطيني شريبة لله عطشان لربّي».
وكم أبدع وزير الخارجية في موّاله الديبلوماسي «يا حادي العيس عرج كي نودعهم». فيما أطربني وزير الشؤون الدينية وهو يغني للتعايش السلمي بين الأديان من التراث أغنية «الليري الليري يا منّة» فيما أفحمني وزير التربية وهو يغني للعلم والمعرفة أنشودة «إليك يا مدرستي».
ثم اعتلى الركح ثلاثي طربي مرح وال ومعتمد وعمدة حيث غنى الوالي لحرية التظاهر وحق الاضراب أغنية «ما عندي والي» تلاه المعتمد الذي غنى للاعتصامات والاحتجاجات أغنية «عزرني واضرب بالكف».
وكان مسك الختام العمدة الذي غنى للحياة «عايش من غير أمل في حبك».

بقلم: مسعود الكوكي
أولا وأخيرا:لا حســـــــــاب تحـت التوتــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بالأمس القريب في ذاك الزمن الجميل رغم الفقر والفاقة والحاجة يوم كانت السعادة تغمرنا لأبسط مكسب ولو كان ثمن...
المزيد >>
إشراقات 2:صورة أخرى
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
اقرؤوا معي هذه الفقرة ثمّ سأذكر لكم من أين اخترتها لكم: «أمّا السكن فلم نتمتّع مع الأسف بالسكن الجامعي بل...
المزيد >>
حدث وحديث:«وقتاش اتجي كار الـعشرة ؟»
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
على كامل مدى الأسبوع المنقضي ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي لا تكفّ تذكر حادثة القطار الياباني الذي...
المزيد >>
ردّ من المدرسة الخاصة على ولاية تونس
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
..وبعد ما ورد من توضيحات من ولاية تونس حول الأسباب الحقيقية لعدم منح رخصة لفائدة مدرسة ابتدائية نفيدكم أن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>