أولا وأخيرا:«ميّل يا غزيّل»
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
أولا وأخيرا:«ميّل يا غزيّل»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 05 نوفمبر 2017

من باب الدعوة والاصلاح والوعظ والارشاد أدعو صناع عصيدة الزقوقو باللوز وأرشدهم الى أن لا يبحثوا عن الزقوقو في غير سليانة وعن اللوز في غير صفاقس وعن بني جلدته فستقا وبندقا وبوفريوة في غير تركيا التي عرفها الأجداد وعرفوا معها الفقر والخصاصة والمجاعة ولولا المجاعة ماكنا نعرف عصيدة الزقوقو ولا نتذوق لها طعما ولا نرى لها لونا ولا نشمّ لها رائحة.

وما كانت اليوم أعيننا مشدودة الى جبل السرج بسليانة موطن الزقوقو تلك البذور الصنوبرية التي تشبه الرش في شكله وحجمه ولونه وسعره في خراطيش صيد اليمام لا خوفا عليه من الحرق وإنما حبّا في عصيدة الزقوقو لا بمناسبة المولد النبوي الشريف. وإنما بمناسبة مولد غزلان الأطلس تهانينا وتباريكنا لوزارة الفلاحة بما ازدان به فراش الادارة العامة للغابات من جديان الغزلان النادرة في شهر أكتوبر تحت الصنوبر وباقتران هذا الحدث السعيد بموسم تزاوج خنازير جبال الأطلس وهو ما يجعل من الأطلس موطن الفرح الدائم بتوالد غزلانه مع تلاقح خنازيره وتلاقح غزلانه مع توالد خنازيره وهكذا يتواصل التعصيد مرة للغزلان وأخرى لـ «الحلوف» فلا الغزلان تكاثرت ولا الخنازير قلّت في جبالك يا أطلس خوفي من أن تتنقل خنازير الشعانبي الى جبل السرج بدعوى أن تبديل السروج فيه راحة عبر السياحة الداخلية .قد يكون لها ذلك ولكن هل من باب الصدفة أن يكون الزقوقو تماما كالرش واللوز تماما كالبارود الحي حتى وإن تعلق الأمر بالعصيدة شخصيا لا أرى مانعا عند قوم تستوي فيه دماء الشهداء بدماء ختان البنات.

بقلم: مسعود الكوكي
أولا وأخيرا:لا حســـــــــاب تحـت التوتــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بالأمس القريب في ذاك الزمن الجميل رغم الفقر والفاقة والحاجة يوم كانت السعادة تغمرنا لأبسط مكسب ولو كان ثمن...
المزيد >>
إشراقات 2:صورة أخرى
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
اقرؤوا معي هذه الفقرة ثمّ سأذكر لكم من أين اخترتها لكم: «أمّا السكن فلم نتمتّع مع الأسف بالسكن الجامعي بل...
المزيد >>
حدث وحديث:«وقتاش اتجي كار الـعشرة ؟»
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
على كامل مدى الأسبوع المنقضي ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي لا تكفّ تذكر حادثة القطار الياباني الذي...
المزيد >>
ردّ من المدرسة الخاصة على ولاية تونس
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
..وبعد ما ورد من توضيحات من ولاية تونس حول الأسباب الحقيقية لعدم منح رخصة لفائدة مدرسة ابتدائية نفيدكم أن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:«ميّل يا غزيّل»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 05 نوفمبر 2017

من باب الدعوة والاصلاح والوعظ والارشاد أدعو صناع عصيدة الزقوقو باللوز وأرشدهم الى أن لا يبحثوا عن الزقوقو في غير سليانة وعن اللوز في غير صفاقس وعن بني جلدته فستقا وبندقا وبوفريوة في غير تركيا التي عرفها الأجداد وعرفوا معها الفقر والخصاصة والمجاعة ولولا المجاعة ماكنا نعرف عصيدة الزقوقو ولا نتذوق لها طعما ولا نرى لها لونا ولا نشمّ لها رائحة.

وما كانت اليوم أعيننا مشدودة الى جبل السرج بسليانة موطن الزقوقو تلك البذور الصنوبرية التي تشبه الرش في شكله وحجمه ولونه وسعره في خراطيش صيد اليمام لا خوفا عليه من الحرق وإنما حبّا في عصيدة الزقوقو لا بمناسبة المولد النبوي الشريف. وإنما بمناسبة مولد غزلان الأطلس تهانينا وتباريكنا لوزارة الفلاحة بما ازدان به فراش الادارة العامة للغابات من جديان الغزلان النادرة في شهر أكتوبر تحت الصنوبر وباقتران هذا الحدث السعيد بموسم تزاوج خنازير جبال الأطلس وهو ما يجعل من الأطلس موطن الفرح الدائم بتوالد غزلانه مع تلاقح خنازيره وتلاقح غزلانه مع توالد خنازيره وهكذا يتواصل التعصيد مرة للغزلان وأخرى لـ «الحلوف» فلا الغزلان تكاثرت ولا الخنازير قلّت في جبالك يا أطلس خوفي من أن تتنقل خنازير الشعانبي الى جبل السرج بدعوى أن تبديل السروج فيه راحة عبر السياحة الداخلية .قد يكون لها ذلك ولكن هل من باب الصدفة أن يكون الزقوقو تماما كالرش واللوز تماما كالبارود الحي حتى وإن تعلق الأمر بالعصيدة شخصيا لا أرى مانعا عند قوم تستوي فيه دماء الشهداء بدماء ختان البنات.

بقلم: مسعود الكوكي
أولا وأخيرا:لا حســـــــــاب تحـت التوتــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بالأمس القريب في ذاك الزمن الجميل رغم الفقر والفاقة والحاجة يوم كانت السعادة تغمرنا لأبسط مكسب ولو كان ثمن...
المزيد >>
إشراقات 2:صورة أخرى
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
اقرؤوا معي هذه الفقرة ثمّ سأذكر لكم من أين اخترتها لكم: «أمّا السكن فلم نتمتّع مع الأسف بالسكن الجامعي بل...
المزيد >>
حدث وحديث:«وقتاش اتجي كار الـعشرة ؟»
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
على كامل مدى الأسبوع المنقضي ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي لا تكفّ تذكر حادثة القطار الياباني الذي...
المزيد >>
ردّ من المدرسة الخاصة على ولاية تونس
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
..وبعد ما ورد من توضيحات من ولاية تونس حول الأسباب الحقيقية لعدم منح رخصة لفائدة مدرسة ابتدائية نفيدكم أن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>