أولا وأخيرا:نــــوّار اللـــــوز
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
أولا وأخيرا:نــــوّار اللـــــوز
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 03 نوفمبر 2017

لماذا منعت وزارة الفلاحة «غزلان اللوز» من الالتقاء بغزلان الأطلس في جبل السرج بولاية سليانة.
هل هو استجابة بهلوانية لرفض أحفاد شهداء جبل برقو لزراعة اللوز الذي قالوا إنه مرّ على حساب الصنوبر الحلبي في قمم جبالهم.
أم وقاية للزقوقو الذي يشبه الرش من أن يصاب بمرض جرب اللوز الذي يشبه الرصاص في الكرطوش الحي.
أم هو فعلا طلب لراحة ما ازدان به فراش الادارة العامة للغابات من جديان غزال الأطلس.
أم أن الوقت لم يحن بعد لأسلمة حيوانات غابات سليانة بالدعوة والإصلاح على غرار أسلمة ضباع وذئاب وثعالب جبال القصرين والكاف وجندوبة.
أم لاستصلاح أوكارها في المغاور والكهوف والأودية أم هي استراحة المحارب «في سبيل الله».
ولكن لماذا هذا الرفض من وزارة الفلاحة بالذات وهي التي قيل عنها حقا أم باطلا صدقا أم كذبا بأنها أم الخيمات في الغابات للقضاء على الكولستيرول حتى لا تبقى الدماء حمّالة شحم. فكيف لأم الخيمات إن كانت فعلا كذلك أن تقام خيمة في غاباتها حيث موطن الخيمات.
هل في المسألة «إن» أم فيها «واو» أم الاثنتان معا سامح الله اللوز الذي أزهر قبل أوانه وسامح الله غزلان الأطلس على ولادتها مع «نوّار اللوز» في غير فصله هذه الحكاية تذكرني بأسطورة اللقلق عند العامة في الشمال الغربي والتي تقول: إن اللقلق كان انسانا من البدو الرحل بأغنامه غرر به نوّار اللوز فخال الموسم ربيعا فخيّم بأغنامه هنالك وكانت النهاية أن ماتت زوجته والراعي من شدّة الصقيع فراح يردد «غريت بي يا نوار اللوز وصلتني للمجارح لاني مالعزوزة ولاني مالسارح».
خوفي على وزارة الفلاحة من أن تكون «لاهي مالخيمة ولا هي من نوار اللوز».

بقلم: مسعود الكوكي
أولا وأخيرا:لا حســـــــــاب تحـت التوتــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بالأمس القريب في ذاك الزمن الجميل رغم الفقر والفاقة والحاجة يوم كانت السعادة تغمرنا لأبسط مكسب ولو كان ثمن...
المزيد >>
إشراقات 2:صورة أخرى
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
اقرؤوا معي هذه الفقرة ثمّ سأذكر لكم من أين اخترتها لكم: «أمّا السكن فلم نتمتّع مع الأسف بالسكن الجامعي بل...
المزيد >>
حدث وحديث:«وقتاش اتجي كار الـعشرة ؟»
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
على كامل مدى الأسبوع المنقضي ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي لا تكفّ تذكر حادثة القطار الياباني الذي...
المزيد >>
ردّ من المدرسة الخاصة على ولاية تونس
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
..وبعد ما ورد من توضيحات من ولاية تونس حول الأسباب الحقيقية لعدم منح رخصة لفائدة مدرسة ابتدائية نفيدكم أن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:نــــوّار اللـــــوز
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 03 نوفمبر 2017

لماذا منعت وزارة الفلاحة «غزلان اللوز» من الالتقاء بغزلان الأطلس في جبل السرج بولاية سليانة.
هل هو استجابة بهلوانية لرفض أحفاد شهداء جبل برقو لزراعة اللوز الذي قالوا إنه مرّ على حساب الصنوبر الحلبي في قمم جبالهم.
أم وقاية للزقوقو الذي يشبه الرش من أن يصاب بمرض جرب اللوز الذي يشبه الرصاص في الكرطوش الحي.
أم هو فعلا طلب لراحة ما ازدان به فراش الادارة العامة للغابات من جديان غزال الأطلس.
أم أن الوقت لم يحن بعد لأسلمة حيوانات غابات سليانة بالدعوة والإصلاح على غرار أسلمة ضباع وذئاب وثعالب جبال القصرين والكاف وجندوبة.
أم لاستصلاح أوكارها في المغاور والكهوف والأودية أم هي استراحة المحارب «في سبيل الله».
ولكن لماذا هذا الرفض من وزارة الفلاحة بالذات وهي التي قيل عنها حقا أم باطلا صدقا أم كذبا بأنها أم الخيمات في الغابات للقضاء على الكولستيرول حتى لا تبقى الدماء حمّالة شحم. فكيف لأم الخيمات إن كانت فعلا كذلك أن تقام خيمة في غاباتها حيث موطن الخيمات.
هل في المسألة «إن» أم فيها «واو» أم الاثنتان معا سامح الله اللوز الذي أزهر قبل أوانه وسامح الله غزلان الأطلس على ولادتها مع «نوّار اللوز» في غير فصله هذه الحكاية تذكرني بأسطورة اللقلق عند العامة في الشمال الغربي والتي تقول: إن اللقلق كان انسانا من البدو الرحل بأغنامه غرر به نوّار اللوز فخال الموسم ربيعا فخيّم بأغنامه هنالك وكانت النهاية أن ماتت زوجته والراعي من شدّة الصقيع فراح يردد «غريت بي يا نوار اللوز وصلتني للمجارح لاني مالعزوزة ولاني مالسارح».
خوفي على وزارة الفلاحة من أن تكون «لاهي مالخيمة ولا هي من نوار اللوز».

بقلم: مسعود الكوكي
أولا وأخيرا:لا حســـــــــاب تحـت التوتــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بالأمس القريب في ذاك الزمن الجميل رغم الفقر والفاقة والحاجة يوم كانت السعادة تغمرنا لأبسط مكسب ولو كان ثمن...
المزيد >>
إشراقات 2:صورة أخرى
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
اقرؤوا معي هذه الفقرة ثمّ سأذكر لكم من أين اخترتها لكم: «أمّا السكن فلم نتمتّع مع الأسف بالسكن الجامعي بل...
المزيد >>
حدث وحديث:«وقتاش اتجي كار الـعشرة ؟»
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
على كامل مدى الأسبوع المنقضي ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي لا تكفّ تذكر حادثة القطار الياباني الذي...
المزيد >>
ردّ من المدرسة الخاصة على ولاية تونس
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
..وبعد ما ورد من توضيحات من ولاية تونس حول الأسباب الحقيقية لعدم منح رخصة لفائدة مدرسة ابتدائية نفيدكم أن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>