خبيرالشروق .. أفضل الطرق الطبيعية لعلاج هشاشة العظام
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
خبيرالشروق .. أفضل الطرق الطبيعية لعلاج هشاشة العظام
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 02 نوفمبر 2017

لمجابهة ظاهرة هشاشة العظام لا بدّ من زيادة استهلاك المواد القلوية المتوفّرة في الخضر والغلال خصوصا تلك الغنية بمادة البوتاسيوم. ففي دراسة وبائيّة حديثة تبيّن أنّه كلّما زاد استهلاك النساء اللاتي انقطع عنهن الطمث من مادة البوتاسيوم بـ2.3 غرام إلى 5.4 غرام في اليوم إلاّ وتراجع ضياع الكلسيوم في البول بـ64 ميليغرام. يعني ذلك أنه قد وقع «الاقتصاد» في الحاجيات الغذائية من مادّة الكالسيوم بـ300 ميليغرام في اليوم.
ومن بين المواد الدّاعمة لنسيج العظام نذكر:
- أوميغـا 3: تدعّم دور الفيتامين «د» وتحدّ من ضياع الكالسيوم وتساعد على تركيزه في العظام. كلّ نقص في هذه المادة يساهم في تكلس الكلى وغلاف الشرايين (ضغط الدم). عندما يرتفع أوميغا 6/ أوميغا 3 أي عندما يفوق أوميغا 6 أوميغا 3 بصفة جلية يزيد تهشش العظام. في الحقيقة هناك علاقة مباشرة بين تهشش العظام وأمراض القلب والشرايين. فتراكم الشحوم يساهم في تهشش العظام عن طريق أكسدة الزيوت.
- الأستروجيـن النباتـي والبوليفينـول: كما سبق أن ذكرنا لا تتمثل هشاشة العظام في نقص كثافة العظام وتراجع الكتلة العظمية لأن عظما كثيفا لا يعني بالضرورة أنه محميّ من الكسور لكن تهشش العظام هو أيضا انخرام في البنية الدقيقة Microarchitecture للعظم. قام الباحثون من المعهد الوطني للبحوث الزراعية بفرنسا بإبراز دور البوليفينول المتوفر في القوارص والزيتون. فلقد بيّن هذا الفريق أن الحيوانات الّتي تتغذّى في الفترة الأولى من حياتها بالأستروجين النباتي تحافظ على كتلة عظمية صلبة في سن متقدّمة.
- مـادّة Resveratrol: توجد أساسا في غلاف العنب الأحمر وهي تحمي القلب والشرايين والجهاز العصبي. حسب دراسة أجريت في تايوان سنة 2007 تبيّن علميا أن هذه المادة مضادة لتهشش العظام .
- البصـل: لازال البصل لم يكشف عن كلّ أسراره ومكوّناته التي لها دور فعّال في الحفاظ على صحّة العظام إضافة إلى دوره في الوقاية من أمراض القلب والشرايين. فهذا الدكتور Roman Muhjbauer من جامعة برن بسويسرا يثبت أن إضافة غرام من البصل لوجبة الفئران تدعم النسيج العظمي بنسبة 17 بالمائة في ظرف 4 أسابيع. فلقد أثبت أيضا أن إضافة نباتات للنظام الغذائي من شأنها أن تحدّ من خسارة النسيج العظمي وهذا دون اعتبار لدرجة حموضة الجسم وكمية الكالسيوم المتوفرة وحتى في حالة انعدام الفلافونويد (الأستروجين النباتي) فالثوم والمعدنوس والكرفس والشبت والبصل كلّها خضر لها دور فعال في حماية العظام.

7 حلول للتخلص من العطش في نهار رمضان
20 ماي 2018 السّاعة 16:41
يؤدي الصيام إلى استهلاك نسبة كبيرة من مخزون الجسم من السوائل، وينتج عن ذلك شعور بالعطش في نهار رمضان، ويزداد...
المزيد >>
لمن يعاني الأرق .. نصائح لنوم عميق
20 ماي 2018 السّاعة 00:56
يشكو كثيرون من الأرق الذي يعكر ليلهم ويمنعهم من الاستمتاع بنوم عميق. ويرجع خبراء هذه المشكلة إلى الأنشطة...
المزيد >>
ابتكار عقار "سحري" لمكافحة الكوليسترول
19 ماي 2018 السّاعة 09:33
حصل باحثون بريطانيون على نتائج واعدة عقب اختبار حقن جديدة لمكافحة ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم، حتى أن...
المزيد >>
علامات تشير إلى عدم تناولك للبروتين بكفاية
18 ماي 2018 السّاعة 10:13
للبروتينات أهمية كبيرة في الحفاظ على صحة الجسم بشكل كامل، وهو مركب تحتاجه جميع خلايا الجسم، لذا من المهم أن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خبيرالشروق .. أفضل الطرق الطبيعية لعلاج هشاشة العظام
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 02 نوفمبر 2017

لمجابهة ظاهرة هشاشة العظام لا بدّ من زيادة استهلاك المواد القلوية المتوفّرة في الخضر والغلال خصوصا تلك الغنية بمادة البوتاسيوم. ففي دراسة وبائيّة حديثة تبيّن أنّه كلّما زاد استهلاك النساء اللاتي انقطع عنهن الطمث من مادة البوتاسيوم بـ2.3 غرام إلى 5.4 غرام في اليوم إلاّ وتراجع ضياع الكلسيوم في البول بـ64 ميليغرام. يعني ذلك أنه قد وقع «الاقتصاد» في الحاجيات الغذائية من مادّة الكالسيوم بـ300 ميليغرام في اليوم.
ومن بين المواد الدّاعمة لنسيج العظام نذكر:
- أوميغـا 3: تدعّم دور الفيتامين «د» وتحدّ من ضياع الكالسيوم وتساعد على تركيزه في العظام. كلّ نقص في هذه المادة يساهم في تكلس الكلى وغلاف الشرايين (ضغط الدم). عندما يرتفع أوميغا 6/ أوميغا 3 أي عندما يفوق أوميغا 6 أوميغا 3 بصفة جلية يزيد تهشش العظام. في الحقيقة هناك علاقة مباشرة بين تهشش العظام وأمراض القلب والشرايين. فتراكم الشحوم يساهم في تهشش العظام عن طريق أكسدة الزيوت.
- الأستروجيـن النباتـي والبوليفينـول: كما سبق أن ذكرنا لا تتمثل هشاشة العظام في نقص كثافة العظام وتراجع الكتلة العظمية لأن عظما كثيفا لا يعني بالضرورة أنه محميّ من الكسور لكن تهشش العظام هو أيضا انخرام في البنية الدقيقة Microarchitecture للعظم. قام الباحثون من المعهد الوطني للبحوث الزراعية بفرنسا بإبراز دور البوليفينول المتوفر في القوارص والزيتون. فلقد بيّن هذا الفريق أن الحيوانات الّتي تتغذّى في الفترة الأولى من حياتها بالأستروجين النباتي تحافظ على كتلة عظمية صلبة في سن متقدّمة.
- مـادّة Resveratrol: توجد أساسا في غلاف العنب الأحمر وهي تحمي القلب والشرايين والجهاز العصبي. حسب دراسة أجريت في تايوان سنة 2007 تبيّن علميا أن هذه المادة مضادة لتهشش العظام .
- البصـل: لازال البصل لم يكشف عن كلّ أسراره ومكوّناته التي لها دور فعّال في الحفاظ على صحّة العظام إضافة إلى دوره في الوقاية من أمراض القلب والشرايين. فهذا الدكتور Roman Muhjbauer من جامعة برن بسويسرا يثبت أن إضافة غرام من البصل لوجبة الفئران تدعم النسيج العظمي بنسبة 17 بالمائة في ظرف 4 أسابيع. فلقد أثبت أيضا أن إضافة نباتات للنظام الغذائي من شأنها أن تحدّ من خسارة النسيج العظمي وهذا دون اعتبار لدرجة حموضة الجسم وكمية الكالسيوم المتوفرة وحتى في حالة انعدام الفلافونويد (الأستروجين النباتي) فالثوم والمعدنوس والكرفس والشبت والبصل كلّها خضر لها دور فعال في حماية العظام.

7 حلول للتخلص من العطش في نهار رمضان
20 ماي 2018 السّاعة 16:41
يؤدي الصيام إلى استهلاك نسبة كبيرة من مخزون الجسم من السوائل، وينتج عن ذلك شعور بالعطش في نهار رمضان، ويزداد...
المزيد >>
لمن يعاني الأرق .. نصائح لنوم عميق
20 ماي 2018 السّاعة 00:56
يشكو كثيرون من الأرق الذي يعكر ليلهم ويمنعهم من الاستمتاع بنوم عميق. ويرجع خبراء هذه المشكلة إلى الأنشطة...
المزيد >>
ابتكار عقار "سحري" لمكافحة الكوليسترول
19 ماي 2018 السّاعة 09:33
حصل باحثون بريطانيون على نتائج واعدة عقب اختبار حقن جديدة لمكافحة ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم، حتى أن...
المزيد >>
علامات تشير إلى عدم تناولك للبروتين بكفاية
18 ماي 2018 السّاعة 10:13
للبروتينات أهمية كبيرة في الحفاظ على صحة الجسم بشكل كامل، وهو مركب تحتاجه جميع خلايا الجسم، لذا من المهم أن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>