أولا وأخيرا:مرحبا بهم في باجة
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
أولا وأخيرا:مرحبا بهم في باجة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 01 نوفمبر 2017

لماذا لا ترحب باجة بزوّارها الوافدين عليها عبر مدخلها الجنوبي الغربي من الجزائر والكاف وجندوبة وتبرسق وتيبار وبوسالم. اذ غابت يافطة الترحيب بالزوار مما جعل هذه المدينة المضيافة تنفرد بهذه الخاصية عن بقية مدن البلاد قاطبة. حيث لا يخلو مدخل رئيسي لأية مدينة من يافطة الترحيب بالقادمين اليها.

خذوها عهدة على نفسي باجة وسكانها براء من هذه المسألة وانما العلّة في الساهرين نياما في عسل الحكم على حظوظها البائسة انها «بلادة بلدية» لا أكثر ولا أقل. ويبقى الامر موكولا الى الوالي الجديد على أقل في الترحيب ببني عمومته الجنادبة الوافدين على باجة.
تعودت المرور على هذا المدخل صباحا مساء وقبل الصباح وقبل المساء ويوم الأحد وأنا أحمل انطباعا مزدوجا بين الأمل والخوف. وأملي يكمن في أن تواصل حضيرة بناء السجن المدني الجديد قبالة هذا المدخل لمدينة باجة في سرعتها في الانجاز لعلني أرى في هذا السجن بعضا من أزلام الثورة كما رأينا العديد من «أزلام» النظام السابق في كل السجون.
أما خوفي فهو من أن تأخذ الحماسة أهل الذكر في الحكم المحلي ويثبّتون يافطة: «باجة ترحب بكم» على واجهة هذا السجن الجديد ويكون هذا هو الجديد عن المسؤولين الجدد. ومن الغرابة وقد رأيت لما كنت طالبا بمعهد الصحافة وعلوم الأخبار لما كان بكلية 9 أفريل بشارع 9 أفريل على واجهة سجن 9 أفريل يافطة مكتوبا عليها بالبنط العريض: «تونس ترحب بالشباب العربي الشقيق» بمناسبة تظاهرة شبابية عربية في تونس.
ومرت الأيام وأدركت صدق تلك اليافطة وأن الشباب العربي تعج به السجون فمرحبا بأزلام الثورة في سجن باجة حتى وإن كان من صنف خمس نجوم.
مرحبا بهم في باجة...

بقلم: مسعود الكوكي
أولا وأخيرا:لا حســـــــــاب تحـت التوتــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بالأمس القريب في ذاك الزمن الجميل رغم الفقر والفاقة والحاجة يوم كانت السعادة تغمرنا لأبسط مكسب ولو كان ثمن...
المزيد >>
إشراقات 2:صورة أخرى
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
اقرؤوا معي هذه الفقرة ثمّ سأذكر لكم من أين اخترتها لكم: «أمّا السكن فلم نتمتّع مع الأسف بالسكن الجامعي بل...
المزيد >>
حدث وحديث:«وقتاش اتجي كار الـعشرة ؟»
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
على كامل مدى الأسبوع المنقضي ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي لا تكفّ تذكر حادثة القطار الياباني الذي...
المزيد >>
ردّ من المدرسة الخاصة على ولاية تونس
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
..وبعد ما ورد من توضيحات من ولاية تونس حول الأسباب الحقيقية لعدم منح رخصة لفائدة مدرسة ابتدائية نفيدكم أن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:مرحبا بهم في باجة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 01 نوفمبر 2017

لماذا لا ترحب باجة بزوّارها الوافدين عليها عبر مدخلها الجنوبي الغربي من الجزائر والكاف وجندوبة وتبرسق وتيبار وبوسالم. اذ غابت يافطة الترحيب بالزوار مما جعل هذه المدينة المضيافة تنفرد بهذه الخاصية عن بقية مدن البلاد قاطبة. حيث لا يخلو مدخل رئيسي لأية مدينة من يافطة الترحيب بالقادمين اليها.

خذوها عهدة على نفسي باجة وسكانها براء من هذه المسألة وانما العلّة في الساهرين نياما في عسل الحكم على حظوظها البائسة انها «بلادة بلدية» لا أكثر ولا أقل. ويبقى الامر موكولا الى الوالي الجديد على أقل في الترحيب ببني عمومته الجنادبة الوافدين على باجة.
تعودت المرور على هذا المدخل صباحا مساء وقبل الصباح وقبل المساء ويوم الأحد وأنا أحمل انطباعا مزدوجا بين الأمل والخوف. وأملي يكمن في أن تواصل حضيرة بناء السجن المدني الجديد قبالة هذا المدخل لمدينة باجة في سرعتها في الانجاز لعلني أرى في هذا السجن بعضا من أزلام الثورة كما رأينا العديد من «أزلام» النظام السابق في كل السجون.
أما خوفي فهو من أن تأخذ الحماسة أهل الذكر في الحكم المحلي ويثبّتون يافطة: «باجة ترحب بكم» على واجهة هذا السجن الجديد ويكون هذا هو الجديد عن المسؤولين الجدد. ومن الغرابة وقد رأيت لما كنت طالبا بمعهد الصحافة وعلوم الأخبار لما كان بكلية 9 أفريل بشارع 9 أفريل على واجهة سجن 9 أفريل يافطة مكتوبا عليها بالبنط العريض: «تونس ترحب بالشباب العربي الشقيق» بمناسبة تظاهرة شبابية عربية في تونس.
ومرت الأيام وأدركت صدق تلك اليافطة وأن الشباب العربي تعج به السجون فمرحبا بأزلام الثورة في سجن باجة حتى وإن كان من صنف خمس نجوم.
مرحبا بهم في باجة...

بقلم: مسعود الكوكي
أولا وأخيرا:لا حســـــــــاب تحـت التوتــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بالأمس القريب في ذاك الزمن الجميل رغم الفقر والفاقة والحاجة يوم كانت السعادة تغمرنا لأبسط مكسب ولو كان ثمن...
المزيد >>
إشراقات 2:صورة أخرى
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
اقرؤوا معي هذه الفقرة ثمّ سأذكر لكم من أين اخترتها لكم: «أمّا السكن فلم نتمتّع مع الأسف بالسكن الجامعي بل...
المزيد >>
حدث وحديث:«وقتاش اتجي كار الـعشرة ؟»
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
على كامل مدى الأسبوع المنقضي ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي لا تكفّ تذكر حادثة القطار الياباني الذي...
المزيد >>
ردّ من المدرسة الخاصة على ولاية تونس
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
..وبعد ما ورد من توضيحات من ولاية تونس حول الأسباب الحقيقية لعدم منح رخصة لفائدة مدرسة ابتدائية نفيدكم أن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>