أولا وأخيرا:بالنيابـــــــــة على جاكــــوب
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
أولا وأخيرا:بالنيابـــــــــة على جاكــــوب
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 أكتوبر 2017

 

ضع كتفك على كتفي لعلّنا نقف سويا ولا نسقط على وجهينا ولا تسلني من أين تؤكل الكتف فذاك زمان غير هذا الزمان رحل وانتهى أمره منذ أن اختلطت أكتاف الحمير بأكتاف البقر عند الجزّارين وباعة اللحوم وأكتاف غرنوق بسبخة السيجومي بأكتاف الديك الرومي وأكتاف قطط المنار في المطاعم الفاخرة ذات الخمس نجوم «شنْوة» من نجوم الفوشيك الاحتفالي بغنائم الانتقال الثوري المجيد.
إن أكتاف هذا الزمان لا تؤكل فهي عصيّة عن الأكل وإنما هي أكتاف تأكل هنيئا ولا تشبع وتشرب مريئا ولا تروى ولا تؤكل.
إنها أكتاف «تكتّف»من تريد و«تحل كتاف» من تريد وهي متكاتفة في ما بينها كتفا لكتف.
أما من له كتف من هذه الأكتاف خَلُص كتفاه من كل عبء حتى ولو كان مثقال ذرة أو وزن جبل.
إنه زمن التكاتف ومن ليس له أكتاف يعيش مكتوفا مكتوفا مكتوفا يا ولدي... في البناء الديمقراطي حيث ليست «الليقة» وإنما «الأكتاف تجيب» وكم كدست من أجلاف هذه الأكتاف بآلاف «شيفان شانطي» في ذاك البناء من حاملي شهادة: «عندو أكتاف» وبطاقة انخراط في حزب التكاتف الذي راهن على تسريح المجرمين وتكتيف الأمن وعلى الأكتاف الخارجية في السفارات الأجنبية حيث كل من «يشدْ الصفْ بلا شرفْ يولّي كتفْ» بالنيابة على جاكوب.

بقلم: مسعود الكوكي
أولا وأخيرا:لا حســـــــــاب تحـت التوتــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بالأمس القريب في ذاك الزمن الجميل رغم الفقر والفاقة والحاجة يوم كانت السعادة تغمرنا لأبسط مكسب ولو كان ثمن...
المزيد >>
إشراقات 2:صورة أخرى
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
اقرؤوا معي هذه الفقرة ثمّ سأذكر لكم من أين اخترتها لكم: «أمّا السكن فلم نتمتّع مع الأسف بالسكن الجامعي بل...
المزيد >>
حدث وحديث:«وقتاش اتجي كار الـعشرة ؟»
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
على كامل مدى الأسبوع المنقضي ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي لا تكفّ تذكر حادثة القطار الياباني الذي...
المزيد >>
ردّ من المدرسة الخاصة على ولاية تونس
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
..وبعد ما ورد من توضيحات من ولاية تونس حول الأسباب الحقيقية لعدم منح رخصة لفائدة مدرسة ابتدائية نفيدكم أن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:بالنيابـــــــــة على جاكــــوب
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 أكتوبر 2017

 

ضع كتفك على كتفي لعلّنا نقف سويا ولا نسقط على وجهينا ولا تسلني من أين تؤكل الكتف فذاك زمان غير هذا الزمان رحل وانتهى أمره منذ أن اختلطت أكتاف الحمير بأكتاف البقر عند الجزّارين وباعة اللحوم وأكتاف غرنوق بسبخة السيجومي بأكتاف الديك الرومي وأكتاف قطط المنار في المطاعم الفاخرة ذات الخمس نجوم «شنْوة» من نجوم الفوشيك الاحتفالي بغنائم الانتقال الثوري المجيد.
إن أكتاف هذا الزمان لا تؤكل فهي عصيّة عن الأكل وإنما هي أكتاف تأكل هنيئا ولا تشبع وتشرب مريئا ولا تروى ولا تؤكل.
إنها أكتاف «تكتّف»من تريد و«تحل كتاف» من تريد وهي متكاتفة في ما بينها كتفا لكتف.
أما من له كتف من هذه الأكتاف خَلُص كتفاه من كل عبء حتى ولو كان مثقال ذرة أو وزن جبل.
إنه زمن التكاتف ومن ليس له أكتاف يعيش مكتوفا مكتوفا مكتوفا يا ولدي... في البناء الديمقراطي حيث ليست «الليقة» وإنما «الأكتاف تجيب» وكم كدست من أجلاف هذه الأكتاف بآلاف «شيفان شانطي» في ذاك البناء من حاملي شهادة: «عندو أكتاف» وبطاقة انخراط في حزب التكاتف الذي راهن على تسريح المجرمين وتكتيف الأمن وعلى الأكتاف الخارجية في السفارات الأجنبية حيث كل من «يشدْ الصفْ بلا شرفْ يولّي كتفْ» بالنيابة على جاكوب.

بقلم: مسعود الكوكي
أولا وأخيرا:لا حســـــــــاب تحـت التوتــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بالأمس القريب في ذاك الزمن الجميل رغم الفقر والفاقة والحاجة يوم كانت السعادة تغمرنا لأبسط مكسب ولو كان ثمن...
المزيد >>
إشراقات 2:صورة أخرى
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
اقرؤوا معي هذه الفقرة ثمّ سأذكر لكم من أين اخترتها لكم: «أمّا السكن فلم نتمتّع مع الأسف بالسكن الجامعي بل...
المزيد >>
حدث وحديث:«وقتاش اتجي كار الـعشرة ؟»
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
على كامل مدى الأسبوع المنقضي ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي لا تكفّ تذكر حادثة القطار الياباني الذي...
المزيد >>
ردّ من المدرسة الخاصة على ولاية تونس
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
..وبعد ما ورد من توضيحات من ولاية تونس حول الأسباب الحقيقية لعدم منح رخصة لفائدة مدرسة ابتدائية نفيدكم أن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>