مع توقعات بتحقيق صابة معتبرة في زيت الزيتون ..كيف يمكن استدامة مواسم «الصابة»؟
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
مع توقعات بتحقيق صابة معتبرة في زيت الزيتون ..كيف يمكن استدامة مواسم «الصابة»؟
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 أكتوبر 2017

بعد نزول الغيث النافع في الفترة الاخيرة انتعشت الامال في تحقيق نسبة انتاج معتبرة من زيت الزيتون وهو ما اكده الرئيس المدير العام لديوان الزيت شكري بيوض امس حين بين انه من المتوقع أن يتجاوز إنتاج زيت الزيتون لهذا الموسم المعدل الوطني المقدر ب180 ألف طن ليصل إلى أكثر من 200 ألف طن.
هذا الحجم من الانتاج لئن يبعث في النفوس البهجة والفرح الا انه بالتوازي مع ذلك يثير مشاعر القلق حول ترويج المنوتجات بايسر السبل وبما يضمن حق الفلاح واصحاب المعاصر وايضا الدولة التي تعول كثيرا على صادراتنا من زيت الزيتون لتعديل الميزان التجاري.
من المعروف ان اشجار الزياتين تعتمد على ما تجود به السماء في عملية الري وهو ما جعل الصابة تختلف من سنة الى اخرى حسب وفرة الامطار اضافة الى ان مساحات كبيرة من الزياتين اصاب اشجارها التهرم وصارت لا تقدر على توفير كميات معتبرة من حبات الزيتون في كل سنة وهو ما يحتم على وزارة الفلاحة السعي الى «عصرنة» القطاع وتشبيب الاشجار بطريقة تدريجية يكون تاثيرها على كميات الانتاج محدودا وهذا الامر ممكن الحصول بتحفيز نسق الاستثمارات الفلاحيّة التي تراجعت في السنوات الاخيرة لتستقر في حدود 8 % فقط من جملة الاستثمارات في الاقتصاد الوطنيّ بقيمة 1297,3 مليون دينار كما اشارت الى ذلك وكالة النهوض بالاستثمارات الفلاحية وهو ما جعل وارداتنا من المنتجات الفلاحية تتغلب على صادراتنا وبالضربة القاضية اذ تصل واردات البلاد من المواد الغذائيّة الى 1,2 مليار دولار سنوياً، في حين لم تتجاوز صادرات تونس من المنتجات الفلاحيّة 9,7 % وهو ما جعل دراسة استرتيجية حول الأمن الغذائي في تونس أعدها المعهد التونسي للدراسات الاستراتجية بالتعاون مع البرنامج الغذائي العالمي تم تقديمها يوم 14 جوان الفارط تشير الى ان تونس تحتل المرتبة 53 من 113 بلدا من حيث مؤشر الأمن الغذائي لسنة 2016 وهي مرتبة تدفع الى دق نواقيس الخطر اذا استمر الحال على ما هو عليه. كما يمكن تشبيب القطاع دون الحاق ضرر كبير بالانتاج من خلال السعي الى تكثيف غراسات اشجار الزياتين في الاراضي الدولية التي التهمها الاهمال بعد استرجاعها من مستغليها قبل الثورة ثم تم منحها الى ديوان الاراضي الدولية الا انه افتقد الى القدرة على استغلالها رغم قيمتها .. هذه الاراضي يمكن ان تمثل حلا للبطالة ولاستدامة الانتاج وايضا لتشبيب القطاع الفلاحي ككل الذي يعاني من تهرم العاملين به وذلك من خلال منحها الى شركات تعاونية تضم اصحاب الشهائد العليا من اهل الاختصاص لاستغلالها.

عادل الطياري
حصيلة المراقبة الاقتصادية بالمهدية: 145 تنبيها كتابيا وقرارا غلق
20 ماي 2018 السّاعة 22:28
أسفرت 2030 زيارة مراقبة أدتها فرق المراقبة المشتركة بولاية المهدية، خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان، عن توجيه...
المزيد >>
فيما الدولة تتبع طرقا عقيمة لحل معضلة نقص الماء:مخترع تونسي وفر حلاّ للجفاف فجازوه بالتجاهل
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يعرف التونسيون ان البلاد تعاني تفاوتا في كميات الامطار المتهاطلة بين الشمال والجنوب بل ان معدل سقوط الأمطار...
المزيد >>
«توننداكس» ينهي مداولاته الاسبوعية على ارتفاع
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
حقق «توننداكس» ارتفاعا بنسبة 0,1 بالمائة خلال الاسبوع الممتد من 14 الى 18 ماي 2018 ليقفل عند النقطة 7373,55 مما شكل...
المزيد >>
رقم اليوم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
هي نسبة التطور المسجلة في عدد الوافدين الى المنستير خلال الفترة الممتدة من غرة جانفي 2018 إلى 10 ماي 2018 مقارنة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
مع توقعات بتحقيق صابة معتبرة في زيت الزيتون ..كيف يمكن استدامة مواسم «الصابة»؟
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 أكتوبر 2017

بعد نزول الغيث النافع في الفترة الاخيرة انتعشت الامال في تحقيق نسبة انتاج معتبرة من زيت الزيتون وهو ما اكده الرئيس المدير العام لديوان الزيت شكري بيوض امس حين بين انه من المتوقع أن يتجاوز إنتاج زيت الزيتون لهذا الموسم المعدل الوطني المقدر ب180 ألف طن ليصل إلى أكثر من 200 ألف طن.
هذا الحجم من الانتاج لئن يبعث في النفوس البهجة والفرح الا انه بالتوازي مع ذلك يثير مشاعر القلق حول ترويج المنوتجات بايسر السبل وبما يضمن حق الفلاح واصحاب المعاصر وايضا الدولة التي تعول كثيرا على صادراتنا من زيت الزيتون لتعديل الميزان التجاري.
من المعروف ان اشجار الزياتين تعتمد على ما تجود به السماء في عملية الري وهو ما جعل الصابة تختلف من سنة الى اخرى حسب وفرة الامطار اضافة الى ان مساحات كبيرة من الزياتين اصاب اشجارها التهرم وصارت لا تقدر على توفير كميات معتبرة من حبات الزيتون في كل سنة وهو ما يحتم على وزارة الفلاحة السعي الى «عصرنة» القطاع وتشبيب الاشجار بطريقة تدريجية يكون تاثيرها على كميات الانتاج محدودا وهذا الامر ممكن الحصول بتحفيز نسق الاستثمارات الفلاحيّة التي تراجعت في السنوات الاخيرة لتستقر في حدود 8 % فقط من جملة الاستثمارات في الاقتصاد الوطنيّ بقيمة 1297,3 مليون دينار كما اشارت الى ذلك وكالة النهوض بالاستثمارات الفلاحية وهو ما جعل وارداتنا من المنتجات الفلاحية تتغلب على صادراتنا وبالضربة القاضية اذ تصل واردات البلاد من المواد الغذائيّة الى 1,2 مليار دولار سنوياً، في حين لم تتجاوز صادرات تونس من المنتجات الفلاحيّة 9,7 % وهو ما جعل دراسة استرتيجية حول الأمن الغذائي في تونس أعدها المعهد التونسي للدراسات الاستراتجية بالتعاون مع البرنامج الغذائي العالمي تم تقديمها يوم 14 جوان الفارط تشير الى ان تونس تحتل المرتبة 53 من 113 بلدا من حيث مؤشر الأمن الغذائي لسنة 2016 وهي مرتبة تدفع الى دق نواقيس الخطر اذا استمر الحال على ما هو عليه. كما يمكن تشبيب القطاع دون الحاق ضرر كبير بالانتاج من خلال السعي الى تكثيف غراسات اشجار الزياتين في الاراضي الدولية التي التهمها الاهمال بعد استرجاعها من مستغليها قبل الثورة ثم تم منحها الى ديوان الاراضي الدولية الا انه افتقد الى القدرة على استغلالها رغم قيمتها .. هذه الاراضي يمكن ان تمثل حلا للبطالة ولاستدامة الانتاج وايضا لتشبيب القطاع الفلاحي ككل الذي يعاني من تهرم العاملين به وذلك من خلال منحها الى شركات تعاونية تضم اصحاب الشهائد العليا من اهل الاختصاص لاستغلالها.

عادل الطياري
حصيلة المراقبة الاقتصادية بالمهدية: 145 تنبيها كتابيا وقرارا غلق
20 ماي 2018 السّاعة 22:28
أسفرت 2030 زيارة مراقبة أدتها فرق المراقبة المشتركة بولاية المهدية، خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان، عن توجيه...
المزيد >>
فيما الدولة تتبع طرقا عقيمة لحل معضلة نقص الماء:مخترع تونسي وفر حلاّ للجفاف فجازوه بالتجاهل
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يعرف التونسيون ان البلاد تعاني تفاوتا في كميات الامطار المتهاطلة بين الشمال والجنوب بل ان معدل سقوط الأمطار...
المزيد >>
«توننداكس» ينهي مداولاته الاسبوعية على ارتفاع
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
حقق «توننداكس» ارتفاعا بنسبة 0,1 بالمائة خلال الاسبوع الممتد من 14 الى 18 ماي 2018 ليقفل عند النقطة 7373,55 مما شكل...
المزيد >>
رقم اليوم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
هي نسبة التطور المسجلة في عدد الوافدين الى المنستير خلال الفترة الممتدة من غرة جانفي 2018 إلى 10 ماي 2018 مقارنة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>