أولا وأخيرا:احتـــــرمْ... واعتصمْ وابتسمْ
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
أولا وأخيرا:احتـــــرمْ... واعتصمْ وابتسمْ
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 08 أكتوبر 2017

لسنا في حاجة لا لـ«العزّامة» ولا لـ«الدقازات» و«الشوافات» ولا لقرّاء خط الرمل ولا لقارئات الفنجان. ولا لمراكز البحوث والدراسات ولا لمكاتب الاحصاء وسبر الآراء لنعرف أين نحن اليوم فأمرنا واضح ولا يستوجب التوضيح.

كل التونسيين نساء ورجالا. صغارا وكبارا، فقراء وأغنياء، أفرادا وجماعات، وحشودا وشعبا برمته متفقون ومجمعون اجماعا كليا مطلقا لا على الدستور ولا على الثورة ولا على نظام الحكم ولا على «اشكون قتل بلعيد» ولا على «وينو البترول» ولا على «الرخ لا» ولا على «ماناش مسامحين» ولا على «ماناش مسلمين» فتلك مسائل فيها خلاف ونظر وخطر ولكن إجماعهم المطلق على أن البلاد على قاب قوسين أو أدنى «قوس الافلاس وقوس الهاوية» من القبض على قوس قزح وتثبيته لا قوس النصر للثورة وإنما عجلة لـ«البرويطة».
ومجمعون أيما اجماع مطلق على أن من ناصروا هيبة الفساد على هيبة الدولة أصبحوا دولة قزحية الألوان في غيوم الدولة.
ومجمعون قطعا على أن البلد الذي يباع ويشترى في السر والعلن يمكن أن يصبح فيه القرد زعيما ومساندا رسميا لهيبة السرك المحلي باسم الدستور في انتظار أن تستقيم ذيول الكلاب و«تجي رجل البهيم زكرة».
فاحترمْ إنه الدستور واعتصم إنها الثورة وابتسم إنا تونس.

بقلم: مسعود الكوكي
أولا وأخيرا:لا حســـــــــاب تحـت التوتــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بالأمس القريب في ذاك الزمن الجميل رغم الفقر والفاقة والحاجة يوم كانت السعادة تغمرنا لأبسط مكسب ولو كان ثمن...
المزيد >>
إشراقات 2:صورة أخرى
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
اقرؤوا معي هذه الفقرة ثمّ سأذكر لكم من أين اخترتها لكم: «أمّا السكن فلم نتمتّع مع الأسف بالسكن الجامعي بل...
المزيد >>
حدث وحديث:«وقتاش اتجي كار الـعشرة ؟»
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
على كامل مدى الأسبوع المنقضي ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي لا تكفّ تذكر حادثة القطار الياباني الذي...
المزيد >>
ردّ من المدرسة الخاصة على ولاية تونس
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
..وبعد ما ورد من توضيحات من ولاية تونس حول الأسباب الحقيقية لعدم منح رخصة لفائدة مدرسة ابتدائية نفيدكم أن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:احتـــــرمْ... واعتصمْ وابتسمْ
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 08 أكتوبر 2017

لسنا في حاجة لا لـ«العزّامة» ولا لـ«الدقازات» و«الشوافات» ولا لقرّاء خط الرمل ولا لقارئات الفنجان. ولا لمراكز البحوث والدراسات ولا لمكاتب الاحصاء وسبر الآراء لنعرف أين نحن اليوم فأمرنا واضح ولا يستوجب التوضيح.

كل التونسيين نساء ورجالا. صغارا وكبارا، فقراء وأغنياء، أفرادا وجماعات، وحشودا وشعبا برمته متفقون ومجمعون اجماعا كليا مطلقا لا على الدستور ولا على الثورة ولا على نظام الحكم ولا على «اشكون قتل بلعيد» ولا على «وينو البترول» ولا على «الرخ لا» ولا على «ماناش مسامحين» ولا على «ماناش مسلمين» فتلك مسائل فيها خلاف ونظر وخطر ولكن إجماعهم المطلق على أن البلاد على قاب قوسين أو أدنى «قوس الافلاس وقوس الهاوية» من القبض على قوس قزح وتثبيته لا قوس النصر للثورة وإنما عجلة لـ«البرويطة».
ومجمعون أيما اجماع مطلق على أن من ناصروا هيبة الفساد على هيبة الدولة أصبحوا دولة قزحية الألوان في غيوم الدولة.
ومجمعون قطعا على أن البلد الذي يباع ويشترى في السر والعلن يمكن أن يصبح فيه القرد زعيما ومساندا رسميا لهيبة السرك المحلي باسم الدستور في انتظار أن تستقيم ذيول الكلاب و«تجي رجل البهيم زكرة».
فاحترمْ إنه الدستور واعتصم إنها الثورة وابتسم إنا تونس.

بقلم: مسعود الكوكي
أولا وأخيرا:لا حســـــــــاب تحـت التوتــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بالأمس القريب في ذاك الزمن الجميل رغم الفقر والفاقة والحاجة يوم كانت السعادة تغمرنا لأبسط مكسب ولو كان ثمن...
المزيد >>
إشراقات 2:صورة أخرى
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
اقرؤوا معي هذه الفقرة ثمّ سأذكر لكم من أين اخترتها لكم: «أمّا السكن فلم نتمتّع مع الأسف بالسكن الجامعي بل...
المزيد >>
حدث وحديث:«وقتاش اتجي كار الـعشرة ؟»
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
على كامل مدى الأسبوع المنقضي ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي لا تكفّ تذكر حادثة القطار الياباني الذي...
المزيد >>
ردّ من المدرسة الخاصة على ولاية تونس
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
..وبعد ما ورد من توضيحات من ولاية تونس حول الأسباب الحقيقية لعدم منح رخصة لفائدة مدرسة ابتدائية نفيدكم أن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>