بسبب الشغورات .. إضرابات واحتجاجات تهزّ مندوبيات التعليم
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
بسبب الشغورات .. إضرابات واحتجاجات تهزّ مندوبيات التعليم
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 03 أكتوبر 2017

احتجاجات في بعض المندوبيات الجهوية للتربية، إقرار إضراب قطاعي بسوسة، أولياء يعتزمون مقاضاة الوزارة، والسبب إما الشغورات الحاصلة بالمدارس أو تواصل أشغال الصيانة والترميم في العديد منها الامر الذي جعل الاطار التربوي يطلق صيحة فزع.

تونس ـ الشروق:
رغم مرور اكثر من أسبوعين على العودة المدرسية، لازلت الدروس معطلة في بعض المدارس الابتدائية والاعدادية والمعاهد الثانوية ولازال حجم الاحتقان والغضب يسود الجو العام للمؤسسات التربوية التي تشكو نقائص لا تحصى ولا تعد بداية بارتفاع حجم الشغورات مرورا بتقادم التجهيزات او انعدامها وصولا الى عدم توفر الظروف الملائمة للعمل في بعض المؤسسات التربوية بسبب تواصل اشغال الصيانة والترميم ما اظطر الاطار التربوي الى نصب الخيام او الالتجاء الى بعض الفضاءات الاخرى للتدريس بصفة وقتية.
فالعشرات من المدارس الابتدائية لا تزال بصدد الترميم واخرى تعاني من شغور كبير في عدد مدرسيها والحال ذاته ينطبق على المدارس الإعدادية والمعاهد الثانوية التي لازال عدد من تلاميذها خارج مقاعد الدراسة بعد اكثر من نصف شهر من انطلاق العودة المدرسية وبعضهم يدرس في ظروف صعبة للغاية دفعت بالإطارات التربوية الى إطلاق صيحة فزع محذرين من مزيد تأخير معالجة ما تعانيه المؤسسات التربوية من نقائص وما يعيشه المدرسون من غبن وحيف.
هذا الوضع المؤسف والواقع الأليم الذي تعيشه اليوم أغلب المؤسسات التربوية والذي انعكس سلبا على وضع التلاميذ جعل عدد من الاولياء ببعض الجهات يعتزمون اليوم تقديم قضايا عدلية ضد وزارة التربية محملين اياها مسوولية التوتر الحاصل في صفوف المدرسين باعتبارها لم تقم وفق تعبيرهم بالاعداد الجيد لبداية سنة دراسية موفقة ولم تصغ الى ناقوس الخطر الذي دقته نقابات التعليم في مناسبات عديدة كما انها لم تستمع الى تهديدات المدرسين النواب بمقاطعة العودة المدرسية في صورة عدم تسوية وضعياتهم المهنية عبر الانتداب.
ان ارتفاع حجم الشغورات داخل مختلف المؤسسات التربوية بكامل تراب الجمهورية وتعطل الدروس لدى عدد هام من التلاميذ ممن اظطر مدرسوهم الى تدريسهم وسط خيمات خصصت في الغرض او داخل فضاءات غير مؤهلة للتدريس على غرار المستودعات، جعل نقابات التعليم تتهم صراحة وزارة التربية وتطالبها بالاسراع في اتخاذ الاجراءات اللازمة والعاجلة لانقاذ السنة الدراسية وامتصاص غضب الاساتذة والمعلمين والاولياء على حد السواء.
فإلى جانب ما تشهده المندوبية الجهوية للتربية بالقيروان منذ فترة من احتجاجات كغيرها من العديد من المندوبيات الجهوية الاخرى، قرّرت الهيئة الجهوية القطاعية للتعليم الأساسي بسوسة تنفيذ اضراب جهوي قطاعي للتعليم الأساسي كامل يوم 12 أكتوبر الجاري احتجاجا على النقص الفادح في عدد المعلمين للضغط على وزارة التربية حتى تستجيب لمطالب القطاع وسدّ الشغورات التي بلغ عددها 887 مركزا (بولاية سوسة فقط) ومن المنتظر ان تتسع رقعة الاحتجاجات لتعم مختلف الجهات الى حين الحسم النهائي في معظلة التعليم وما بات يهدده من مخاطر.
وارجعت الاطارات التربوية هذا التعثر الحاصل على مستوى العودة المدرسية الى التراخي في تسوية وضعية المدرسين النواب الذين بلغ عددهم في التعليم الابتدائي 5800 معلم نائب طالبوا بالانتداب خلال الدفعة الاولى من السنة الدراسية الجديدة ينضاف إليهم قرابة 7280 استاذ نائب يخوضون جميعهم منذ فترة موجة من الاحتجاجات انتهت بمقاطعتهم للعودة المدرسية.

شافية براهمي
أسرار البطحاء
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
لقاءات عديدة للامين العام نورالدين الطبوبي مع شخصيات ووجوه سياسية. اللقاءات تتناول الملفات الاجتماعية...
المزيد >>
بوعلي المباركي: الإنسحاب من وثيقة قرطاج تقرّره مؤسسات الإتحاد
20 ماي 2018 السّاعة 15:32
قال الأمين العام المساعد بإتحاد الشغل بوعلي المباركي في تصريح لإذاعة موزاييك إن قرار الانسحاب من وثيقة...
المزيد >>
الأطباء الشبان يهددون بالاضراب مجددا
20 ماي 2018 السّاعة 11:53
هدّدت المنظمة التونسية للأطباء الشبان مجددا بالدخول في اضراب عام وطنى في حال عدم الاستجابة لمطالبها...
المزيد >>
المهندسون التونسيون يتذمرون ويتمسكون بمطالبهم
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
لا زالت أزمة المهندسين التونسيين الذين خاضوا سلسلة من الاحتجاجات والاضرابات تراوح مكانها بعد مفاوضات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
بسبب الشغورات .. إضرابات واحتجاجات تهزّ مندوبيات التعليم
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 03 أكتوبر 2017

احتجاجات في بعض المندوبيات الجهوية للتربية، إقرار إضراب قطاعي بسوسة، أولياء يعتزمون مقاضاة الوزارة، والسبب إما الشغورات الحاصلة بالمدارس أو تواصل أشغال الصيانة والترميم في العديد منها الامر الذي جعل الاطار التربوي يطلق صيحة فزع.

تونس ـ الشروق:
رغم مرور اكثر من أسبوعين على العودة المدرسية، لازلت الدروس معطلة في بعض المدارس الابتدائية والاعدادية والمعاهد الثانوية ولازال حجم الاحتقان والغضب يسود الجو العام للمؤسسات التربوية التي تشكو نقائص لا تحصى ولا تعد بداية بارتفاع حجم الشغورات مرورا بتقادم التجهيزات او انعدامها وصولا الى عدم توفر الظروف الملائمة للعمل في بعض المؤسسات التربوية بسبب تواصل اشغال الصيانة والترميم ما اظطر الاطار التربوي الى نصب الخيام او الالتجاء الى بعض الفضاءات الاخرى للتدريس بصفة وقتية.
فالعشرات من المدارس الابتدائية لا تزال بصدد الترميم واخرى تعاني من شغور كبير في عدد مدرسيها والحال ذاته ينطبق على المدارس الإعدادية والمعاهد الثانوية التي لازال عدد من تلاميذها خارج مقاعد الدراسة بعد اكثر من نصف شهر من انطلاق العودة المدرسية وبعضهم يدرس في ظروف صعبة للغاية دفعت بالإطارات التربوية الى إطلاق صيحة فزع محذرين من مزيد تأخير معالجة ما تعانيه المؤسسات التربوية من نقائص وما يعيشه المدرسون من غبن وحيف.
هذا الوضع المؤسف والواقع الأليم الذي تعيشه اليوم أغلب المؤسسات التربوية والذي انعكس سلبا على وضع التلاميذ جعل عدد من الاولياء ببعض الجهات يعتزمون اليوم تقديم قضايا عدلية ضد وزارة التربية محملين اياها مسوولية التوتر الحاصل في صفوف المدرسين باعتبارها لم تقم وفق تعبيرهم بالاعداد الجيد لبداية سنة دراسية موفقة ولم تصغ الى ناقوس الخطر الذي دقته نقابات التعليم في مناسبات عديدة كما انها لم تستمع الى تهديدات المدرسين النواب بمقاطعة العودة المدرسية في صورة عدم تسوية وضعياتهم المهنية عبر الانتداب.
ان ارتفاع حجم الشغورات داخل مختلف المؤسسات التربوية بكامل تراب الجمهورية وتعطل الدروس لدى عدد هام من التلاميذ ممن اظطر مدرسوهم الى تدريسهم وسط خيمات خصصت في الغرض او داخل فضاءات غير مؤهلة للتدريس على غرار المستودعات، جعل نقابات التعليم تتهم صراحة وزارة التربية وتطالبها بالاسراع في اتخاذ الاجراءات اللازمة والعاجلة لانقاذ السنة الدراسية وامتصاص غضب الاساتذة والمعلمين والاولياء على حد السواء.
فإلى جانب ما تشهده المندوبية الجهوية للتربية بالقيروان منذ فترة من احتجاجات كغيرها من العديد من المندوبيات الجهوية الاخرى، قرّرت الهيئة الجهوية القطاعية للتعليم الأساسي بسوسة تنفيذ اضراب جهوي قطاعي للتعليم الأساسي كامل يوم 12 أكتوبر الجاري احتجاجا على النقص الفادح في عدد المعلمين للضغط على وزارة التربية حتى تستجيب لمطالب القطاع وسدّ الشغورات التي بلغ عددها 887 مركزا (بولاية سوسة فقط) ومن المنتظر ان تتسع رقعة الاحتجاجات لتعم مختلف الجهات الى حين الحسم النهائي في معظلة التعليم وما بات يهدده من مخاطر.
وارجعت الاطارات التربوية هذا التعثر الحاصل على مستوى العودة المدرسية الى التراخي في تسوية وضعية المدرسين النواب الذين بلغ عددهم في التعليم الابتدائي 5800 معلم نائب طالبوا بالانتداب خلال الدفعة الاولى من السنة الدراسية الجديدة ينضاف إليهم قرابة 7280 استاذ نائب يخوضون جميعهم منذ فترة موجة من الاحتجاجات انتهت بمقاطعتهم للعودة المدرسية.

شافية براهمي
أسرار البطحاء
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
لقاءات عديدة للامين العام نورالدين الطبوبي مع شخصيات ووجوه سياسية. اللقاءات تتناول الملفات الاجتماعية...
المزيد >>
بوعلي المباركي: الإنسحاب من وثيقة قرطاج تقرّره مؤسسات الإتحاد
20 ماي 2018 السّاعة 15:32
قال الأمين العام المساعد بإتحاد الشغل بوعلي المباركي في تصريح لإذاعة موزاييك إن قرار الانسحاب من وثيقة...
المزيد >>
الأطباء الشبان يهددون بالاضراب مجددا
20 ماي 2018 السّاعة 11:53
هدّدت المنظمة التونسية للأطباء الشبان مجددا بالدخول في اضراب عام وطنى في حال عدم الاستجابة لمطالبها...
المزيد >>
المهندسون التونسيون يتذمرون ويتمسكون بمطالبهم
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
لا زالت أزمة المهندسين التونسيين الذين خاضوا سلسلة من الاحتجاجات والاضرابات تراوح مكانها بعد مفاوضات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>