وُضعت ضمن أولويّات الدورة الاستثنائيّة:«التوافقات» تعطل سد شغور هيئة الانتخابات
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
وُضعت ضمن أولويّات الدورة الاستثنائيّة:«التوافقات» تعطل سد شغور هيئة الانتخابات
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 13 سبتمبر 2017

تونس- الشروق- :
تأجيل التصويت على سد شغور هيئة الانتخابات الى حين تحقيق التوافق هو قرار البرلمان أمس قاطعا خطوة جديدة في اتجاه تأكيد فرضية تأجيل موعد الاستحقاق البلدي.
وكان مجلس نواب الشعب قد فشل في جلسته العامة المنعقدة يوم 29 جويلية في سد الشغور في صنفين من أصل ثلاثة هما القاضي الاداري والاستاذ الجامعي لتقفل الدورة البرلمانية دون استكمال تركيبة هيئة الانتخابات.
ومن ذلك التاريخ الى بداية شهر سبتمبر ظلت المواقف البارزة تؤكد جاهزية الهيئة و قدرتها على الاضطلاع بمهمة انجاح الانتخابات من ناحيتها التقنية و بقى هذا الرأي محافظا على استقرار نسبي في المشهد السياسي في علاقة باجراء الانتخابات البلدية في موعدها المحدد يوم 17 ديسمبر القادم الى حين حدوث المنعرج بربط رئيس الجمهورية امضاءه امر دعوة الناخبين باستكمال الشغورات في هيئة الانتخابات.وفي الاثناء يبدو أن البرلمان قد استشعر ان الكرة قد باتت في ملعبه فتحرك في اتجاه عقد دورة استثنائية لسد شغور الهيئة و لتمرير قانون المصالحة بالمناسبة وعلى الرغم من الاصوات المطالبة بالتريث الى حين حصول توافقات مضى البرلمان في اقرار الدورة الاستثنائية أول أمس.
وقد سبقت جلسة الامس المخصصة لسد الشغور في هيئة الانتخابات جلسة توافقات طويلة فشلت في النهاية في الاهتداء الى التوافق. ولم يتجاوز الحضور في الجلسة العامة سوى 139 نائبا. وهو نصاب لا يمنع من الشروع في الجلسة الانتخابية لكن لا يكمن له اطلاقا الخروج بسد شغور لاسيما أن النصاب القانوني يفرض وجود 145 صوتا لكل مرشح.
وفي نقاط النظام التي وزعت على النواب اعتبر رئيس حزب صوت الفلاحين فيصل التبيني ان حماسة الكتل النيابية لتمرير التحوير الوزاري لم تكن بنفس المقدار لسد الشغور بما يعني برأيه أن الدورة الاستثنائية لا تعدو أن تكون سوى مسرحية لتمرير مشروع قانون المصالحة. ورأى عماد الدائمي من حراك تونس الارادة أن غياب النصاب في جلسة الامس كان مقصودا.وهو ما دفع رئيس كتلة نداء تونس سفيان طوبال الى المطالبة بالمضي في التصويت لتحميل المسؤوليات للغائبين الذين اعتبرهم بالاساس في الكتلة الديمقراطية.
هذه الاتهامات وغيرها قابلتها مواقف اكثر عقلانية اذ اعتبرت ريم محجوب عن آفاق تونس ان النصاب غير متوفر ومن الواجب وقف هذا المسار وتحمل الجميع مسؤولية ذلك. واعتبر عبد العزيز القطي من حركة تونس اولا أن البرلمان لا يتحمل مسؤولية هيئة الانتخابات التي استقال رئيسها بمعية أعضاء آخرين ويكفيه هنا شرف المحاولة متهما عددا من أعضاء الهيئة ذاتها بأنهم مسيسون ودعا وليد جلاد من الكتلة الوطنية الى تطبيق النظام الداخلي والمضي في الانتخاب بدل الجدل العيقم. فيما صرح نور الدين البحيري رئيس كتلة حركة النهضة بخشيته من مسعى الهروب من استكمال تركيبة هيئة الانتخابات كمدخل الى إرباك المواعيد الانتخابية. ودعا زميله في الكتلة نفسها عبد اللطيف المكي رئيس الجمهورية الى فك الارتباط بين سد شغور الهيئة و اجراء الانتخابات وشدد حسونة الناصفي من كتلة الحرة لمشروع تونس على أن التوافق حول المرشحين مفقود وأن 3 دورات سابقة فشلت. الامر الذي يستدعي التريث قبل عقد جلسة أو المضي في انتخاب مضمون فشله.
كل هذا النقاش والتوافقات المنعقدة قادت في نهاية المطاف الى تخصيص جلسة اليوم للمصادقة على قانون المصالحة و تأجيل سد الشغور في هيئة الانتخابات الى حين حصول التوافق بما يؤيده كتابة على حد تعبير الناصر وان كان موقف التأجيل منتظرا من البداية لعدم حصول توافق بين الكتل النيابية فإن مؤشرات تأجيل الاستحقاق البلدي باتت تتشكل يوما بعد يوم مالم يحقق البرلمان «المعجزة».

أشرف الرياحي
سيُجابه بالالتزام بعدم الترشح في انتخابات 2019:انطلاق رحلة البحث عن خليفة الشاهد؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
انطلقت منذ يومين عملية البحث عن خليفة ليوسف الشاهد على رأس حكومة وثيقة قرطاج 2 والتي من المنتظر أن تكون...
المزيد >>
طال أكثر من اللزوم والفاعلون يتعاملون معه بغموض:الحديث عن تغيير الحكومة أربك البلاد !
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
منذ عدة أشهر والبلاد تعيش على وقع ما يتردد من...
المزيد >>
بين مبادرة الحكومة وسجال البرلمان:مسار تركيز المحكمة الدستورية يدخل منعرج الحسم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
على الرغم من تقديم الحكومة لمبادرة تشريعية في...
المزيد >>
بعد غد الثلاثاء:لجنة الخبراء توقّع وثيقة قرطاج 2
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكّدت سميرة الشواشي ممثلة الاتحاد الوطني الحر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
وُضعت ضمن أولويّات الدورة الاستثنائيّة:«التوافقات» تعطل سد شغور هيئة الانتخابات
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 13 سبتمبر 2017

تونس- الشروق- :
تأجيل التصويت على سد شغور هيئة الانتخابات الى حين تحقيق التوافق هو قرار البرلمان أمس قاطعا خطوة جديدة في اتجاه تأكيد فرضية تأجيل موعد الاستحقاق البلدي.
وكان مجلس نواب الشعب قد فشل في جلسته العامة المنعقدة يوم 29 جويلية في سد الشغور في صنفين من أصل ثلاثة هما القاضي الاداري والاستاذ الجامعي لتقفل الدورة البرلمانية دون استكمال تركيبة هيئة الانتخابات.
ومن ذلك التاريخ الى بداية شهر سبتمبر ظلت المواقف البارزة تؤكد جاهزية الهيئة و قدرتها على الاضطلاع بمهمة انجاح الانتخابات من ناحيتها التقنية و بقى هذا الرأي محافظا على استقرار نسبي في المشهد السياسي في علاقة باجراء الانتخابات البلدية في موعدها المحدد يوم 17 ديسمبر القادم الى حين حدوث المنعرج بربط رئيس الجمهورية امضاءه امر دعوة الناخبين باستكمال الشغورات في هيئة الانتخابات.وفي الاثناء يبدو أن البرلمان قد استشعر ان الكرة قد باتت في ملعبه فتحرك في اتجاه عقد دورة استثنائية لسد شغور الهيئة و لتمرير قانون المصالحة بالمناسبة وعلى الرغم من الاصوات المطالبة بالتريث الى حين حصول توافقات مضى البرلمان في اقرار الدورة الاستثنائية أول أمس.
وقد سبقت جلسة الامس المخصصة لسد الشغور في هيئة الانتخابات جلسة توافقات طويلة فشلت في النهاية في الاهتداء الى التوافق. ولم يتجاوز الحضور في الجلسة العامة سوى 139 نائبا. وهو نصاب لا يمنع من الشروع في الجلسة الانتخابية لكن لا يكمن له اطلاقا الخروج بسد شغور لاسيما أن النصاب القانوني يفرض وجود 145 صوتا لكل مرشح.
وفي نقاط النظام التي وزعت على النواب اعتبر رئيس حزب صوت الفلاحين فيصل التبيني ان حماسة الكتل النيابية لتمرير التحوير الوزاري لم تكن بنفس المقدار لسد الشغور بما يعني برأيه أن الدورة الاستثنائية لا تعدو أن تكون سوى مسرحية لتمرير مشروع قانون المصالحة. ورأى عماد الدائمي من حراك تونس الارادة أن غياب النصاب في جلسة الامس كان مقصودا.وهو ما دفع رئيس كتلة نداء تونس سفيان طوبال الى المطالبة بالمضي في التصويت لتحميل المسؤوليات للغائبين الذين اعتبرهم بالاساس في الكتلة الديمقراطية.
هذه الاتهامات وغيرها قابلتها مواقف اكثر عقلانية اذ اعتبرت ريم محجوب عن آفاق تونس ان النصاب غير متوفر ومن الواجب وقف هذا المسار وتحمل الجميع مسؤولية ذلك. واعتبر عبد العزيز القطي من حركة تونس اولا أن البرلمان لا يتحمل مسؤولية هيئة الانتخابات التي استقال رئيسها بمعية أعضاء آخرين ويكفيه هنا شرف المحاولة متهما عددا من أعضاء الهيئة ذاتها بأنهم مسيسون ودعا وليد جلاد من الكتلة الوطنية الى تطبيق النظام الداخلي والمضي في الانتخاب بدل الجدل العيقم. فيما صرح نور الدين البحيري رئيس كتلة حركة النهضة بخشيته من مسعى الهروب من استكمال تركيبة هيئة الانتخابات كمدخل الى إرباك المواعيد الانتخابية. ودعا زميله في الكتلة نفسها عبد اللطيف المكي رئيس الجمهورية الى فك الارتباط بين سد شغور الهيئة و اجراء الانتخابات وشدد حسونة الناصفي من كتلة الحرة لمشروع تونس على أن التوافق حول المرشحين مفقود وأن 3 دورات سابقة فشلت. الامر الذي يستدعي التريث قبل عقد جلسة أو المضي في انتخاب مضمون فشله.
كل هذا النقاش والتوافقات المنعقدة قادت في نهاية المطاف الى تخصيص جلسة اليوم للمصادقة على قانون المصالحة و تأجيل سد الشغور في هيئة الانتخابات الى حين حصول التوافق بما يؤيده كتابة على حد تعبير الناصر وان كان موقف التأجيل منتظرا من البداية لعدم حصول توافق بين الكتل النيابية فإن مؤشرات تأجيل الاستحقاق البلدي باتت تتشكل يوما بعد يوم مالم يحقق البرلمان «المعجزة».

أشرف الرياحي
سيُجابه بالالتزام بعدم الترشح في انتخابات 2019:انطلاق رحلة البحث عن خليفة الشاهد؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
انطلقت منذ يومين عملية البحث عن خليفة ليوسف الشاهد على رأس حكومة وثيقة قرطاج 2 والتي من المنتظر أن تكون...
المزيد >>
طال أكثر من اللزوم والفاعلون يتعاملون معه بغموض:الحديث عن تغيير الحكومة أربك البلاد !
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
منذ عدة أشهر والبلاد تعيش على وقع ما يتردد من...
المزيد >>
بين مبادرة الحكومة وسجال البرلمان:مسار تركيز المحكمة الدستورية يدخل منعرج الحسم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
على الرغم من تقديم الحكومة لمبادرة تشريعية في...
المزيد >>
بعد غد الثلاثاء:لجنة الخبراء توقّع وثيقة قرطاج 2
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكّدت سميرة الشواشي ممثلة الاتحاد الوطني الحر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>