عين على الاقتصاد .. من ينقذ القطاع الاستشفائي الخاص؟
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
عين على الاقتصاد .. من ينقذ القطاع الاستشفائي الخاص؟
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 13 سبتمبر 2017

منذ سنين قليلة تعد على أصابع اليد الواحدة تألق المستثمرون التونسيون الخواص في القطاع الإستشفائي الذي غدا مضرب الأمثال في الدول المحيطة بنا وحقق إشعاعا حقيقيا عند عدة دول أجنبية فتوافد الآلاف طالبين لخدماته، اما الآن فقد أصبح على مفترق طرق بحسب ما تناوله مهنيو القطاع في غرفتهم النقابية منذ بضعة أيام. الغريب في الأمر أن المسألة ليست رهينة بالكفاءات أو الزبائن أو البنية التحتية أو ما شابه بل «صعوبات مالية فائقة وعميقة تهدد بإفلاس المصحات وانهيار القطاع الصحي الخاص». هذا ما ينذر به المهنيون الذين يختصرون تلك الوضعية الصعبة في 5 محاور :
- عدم سداد مستحقات تناهز 100 مليون دينار على ذمة الصندوق الوطني للتأمين على المرض بمدة تصل الى أربعة سنوات في بعض الحالات.
- تجميد التعريفات التعاقدية للتوليد والعمليات الجراحية منذ أكثر من 10 سنوات فيما تقر الإتفاقية بقابليتها للمراجعة كل 3 سنوات.
- تجميد التعريفات الجزافية التعاقدية لعمليات القلب والشرايين منذ 1995 في حين رفعت هذه التعريفة بداية من 2016 لصالح المستشفيات العمومية.
- الزيادة المشطة في تكاليف الإستغلال من أجور ومصاريف صيانة وفي تكاليف الإستثمار من تجهيزات وقروض وفواتير
- تراكم ديون تفوق 200 مليون دينار في ذمة الليبيين.
وهذه كلها مشاكل عويصة لا سبيل إلى حلها إلا عن طريق السلطات التونسية حتى إن كان ذلك على مراحل، المهم أن يقع تحديد نوع من الأجندا تحل تلك المشاكل على ضوئها تباعا.

مريم عمر
حصيلة المراقبة الاقتصادية بالمهدية: 145 تنبيها كتابيا وقرارا غلق
20 ماي 2018 السّاعة 22:28
أسفرت 2030 زيارة مراقبة أدتها فرق المراقبة المشتركة بولاية المهدية، خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان، عن توجيه...
المزيد >>
فيما الدولة تتبع طرقا عقيمة لحل معضلة نقص الماء:مخترع تونسي وفر حلاّ للجفاف فجازوه بالتجاهل
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يعرف التونسيون ان البلاد تعاني تفاوتا في كميات الامطار المتهاطلة بين الشمال والجنوب بل ان معدل سقوط الأمطار...
المزيد >>
«توننداكس» ينهي مداولاته الاسبوعية على ارتفاع
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
حقق «توننداكس» ارتفاعا بنسبة 0,1 بالمائة خلال الاسبوع الممتد من 14 الى 18 ماي 2018 ليقفل عند النقطة 7373,55 مما شكل...
المزيد >>
رقم اليوم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
هي نسبة التطور المسجلة في عدد الوافدين الى المنستير خلال الفترة الممتدة من غرة جانفي 2018 إلى 10 ماي 2018 مقارنة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عين على الاقتصاد .. من ينقذ القطاع الاستشفائي الخاص؟
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 13 سبتمبر 2017

منذ سنين قليلة تعد على أصابع اليد الواحدة تألق المستثمرون التونسيون الخواص في القطاع الإستشفائي الذي غدا مضرب الأمثال في الدول المحيطة بنا وحقق إشعاعا حقيقيا عند عدة دول أجنبية فتوافد الآلاف طالبين لخدماته، اما الآن فقد أصبح على مفترق طرق بحسب ما تناوله مهنيو القطاع في غرفتهم النقابية منذ بضعة أيام. الغريب في الأمر أن المسألة ليست رهينة بالكفاءات أو الزبائن أو البنية التحتية أو ما شابه بل «صعوبات مالية فائقة وعميقة تهدد بإفلاس المصحات وانهيار القطاع الصحي الخاص». هذا ما ينذر به المهنيون الذين يختصرون تلك الوضعية الصعبة في 5 محاور :
- عدم سداد مستحقات تناهز 100 مليون دينار على ذمة الصندوق الوطني للتأمين على المرض بمدة تصل الى أربعة سنوات في بعض الحالات.
- تجميد التعريفات التعاقدية للتوليد والعمليات الجراحية منذ أكثر من 10 سنوات فيما تقر الإتفاقية بقابليتها للمراجعة كل 3 سنوات.
- تجميد التعريفات الجزافية التعاقدية لعمليات القلب والشرايين منذ 1995 في حين رفعت هذه التعريفة بداية من 2016 لصالح المستشفيات العمومية.
- الزيادة المشطة في تكاليف الإستغلال من أجور ومصاريف صيانة وفي تكاليف الإستثمار من تجهيزات وقروض وفواتير
- تراكم ديون تفوق 200 مليون دينار في ذمة الليبيين.
وهذه كلها مشاكل عويصة لا سبيل إلى حلها إلا عن طريق السلطات التونسية حتى إن كان ذلك على مراحل، المهم أن يقع تحديد نوع من الأجندا تحل تلك المشاكل على ضوئها تباعا.

مريم عمر
حصيلة المراقبة الاقتصادية بالمهدية: 145 تنبيها كتابيا وقرارا غلق
20 ماي 2018 السّاعة 22:28
أسفرت 2030 زيارة مراقبة أدتها فرق المراقبة المشتركة بولاية المهدية، خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان، عن توجيه...
المزيد >>
فيما الدولة تتبع طرقا عقيمة لحل معضلة نقص الماء:مخترع تونسي وفر حلاّ للجفاف فجازوه بالتجاهل
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يعرف التونسيون ان البلاد تعاني تفاوتا في كميات الامطار المتهاطلة بين الشمال والجنوب بل ان معدل سقوط الأمطار...
المزيد >>
«توننداكس» ينهي مداولاته الاسبوعية على ارتفاع
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
حقق «توننداكس» ارتفاعا بنسبة 0,1 بالمائة خلال الاسبوع الممتد من 14 الى 18 ماي 2018 ليقفل عند النقطة 7373,55 مما شكل...
المزيد >>
رقم اليوم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
هي نسبة التطور المسجلة في عدد الوافدين الى المنستير خلال الفترة الممتدة من غرة جانفي 2018 إلى 10 ماي 2018 مقارنة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>