النواب في تفاعل مع التزامات الشاهد في خطاب التحوير:أمـــــــــــــــل... تحفظ وتشكيـــــــــــك
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
النواب في تفاعل مع التزامات الشاهد في خطاب التحوير:أمـــــــــــــــل... تحفظ وتشكيـــــــــــك
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 سبتمبر 2017

تعهد الشاهد بجملة من الإصلاحات لانقاذ الاقتصاد وابعاد التحوير الوزاري لاقا ردود فعل متباينة بين أعضاء مجلس نواب الشعب أمس في البرلمان وذلك خلال النقاش العام السابق لعملية التصويت على مقترح التحوير الوزاري.

تونس- الشروق:
واعتبر عماد الخميري من حركة النهضة أن التحوير الوزاري المقترح يكسب الحكومة حزاما سياسيا واسعا لابد من استثماره مشددا على أنه من ضمن أولويات الحكومة توفير الضمانات اللازمة لنجاح الانتخابات البلدية واستكمال المؤسسات الدستورية وكسب التحديات المطروحة على رئيس الحكومة بما هي تحديات اقتصادية بالأساس حماية للتجربة الديمقراطية.
وبشأن البرنامج الاقتصادي الذي قدمه رئيس الحكومة اعتبره محمد الراشدي من نداء تونس ثريا وطموحا و يتطلب تنفيذه برأيه تظافر جهود جميع المعنيين بالأمر من أحزاب ومنظمات ومواطنين والمزيد من الابتعاد عن القطاعية والجهويات الضيّقة لتكون تونس دولة الجميع.
وثمن وليد جلاد من الكتلة الوطنية ما اعتبره عدم رضوخ يوسف الشاهد الى الابتزاز السياسي تفعيلا لمقولة الوطن قبل الاحزاب مطالبا بالوصول بهذه الحكومة الى كسب الحرب المعلنة بعيدا عن الشعارات الفضفاضة لافتا النظر الى أن المسؤوليات داخل الدولة بات يشوبها انحطاط أخلاقي كبير مما يستوجب الثناء على كل من يتحمل مسؤولية جسيمة فيها.
واعتبر علي بالنور من آفاق تونس الخطاب الذي قدمه رئيس الحكومة أمس في البرلمان بالجريء والشجاع مستدركا بأن الأرقام والمؤشرات التي ترنو الحكومة الى تحقيقها تستوجب بيان تحققها في علاقة بنسق الحكومات المتتالية وأنه من ضمن الأولويات المقترحة الحرب على الارهاب التي باتت معالمها واضحة دوليا والتي تستدعي سحب النجاحات فيها على الحرب على الفساد عبر شن الحرب في منظومته من الداخل.
واشار خميس كسيلة من حركة تونس أولا الى أن الازمة في تونس متعلقة بالحوكمة والقيادة المقدرة وليست متصلة بالاشخاص الامر الذي يستدعي برأيه ضرورة حشد وحدة وطنية حول اصلاحات موجعة وليس حول حكومة سيما وانه لم تتحقق برأيه اي خطوة جدية في الاصلاح الاقتصادي وصياغة توافقات في المجال بين كل الاطراف.
وأعلن عبد الرؤوف الماي من كتلة الحرة لمشروع تونس مواصلة مساندتهم للعمل الحكومي طالما يصب في مصلحة تونس معبرا عن تحفظين الاول يهم ما اعتبره خطأ فادح في ربط شؤون التونسيين بالخارج بالشؤون الاجتماعية والثاني في الغاء كتابة الدولة لدى الخارجية وتعويضها بكتابة اخرى للديبلوماسية الاقتصادية بماهي فكرة ليست نابعة من يوسف الشاهد برأيه.
وفي صفوف المعارضة تساءل احمد الصديق من الجبهة الشعبية عن الاهداف الدافع اليها التحوير الوزاري والتي وصفها بغير المتلائمة مع مستلزمات نجاح البرنامج المقدم واعاب زميله في نفس الكتلة تضمن السير الذاتية المقدمة على عبارات مضحكة على غرار مهارات بعضهم في رياضة الجيدو والكاراتي والاخر مستعد للعمل تحت الضغط خالصا الى ان التحوير يدور في فلك المكافئات في 3 مربعات هي قصر قرطاج والقصبة ومونبليزير على حد قوله بما يعني ان الحكومة برأيه ليس لها من خيارات لفائدة الشعب.
كما اعتبر غازي الشواشي من التيار الديمقراطي انه من غير المقبول أن تتغير الحكومة كلّ ستة أشهر مقرا بفشل الحكومة من خلال التعبير الضمني للشاهد بعجزها المدرك من عملية التحوير في حد ذاتها ومن الارقام الرسمية كالانهيار الكلي للدينار.

أشــرف الرياحي
سيُجابه بالالتزام بعدم الترشح في انتخابات 2019:انطلاق رحلة البحث عن خليفة الشاهد؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
انطلقت منذ يومين عملية البحث عن خليفة ليوسف الشاهد على رأس حكومة وثيقة قرطاج 2 والتي من المنتظر أن تكون...
المزيد >>
طال أكثر من اللزوم والفاعلون يتعاملون معه بغموض:الحديث عن تغيير الحكومة أربك البلاد !
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
منذ عدة أشهر والبلاد تعيش على وقع ما يتردد من...
المزيد >>
بين مبادرة الحكومة وسجال البرلمان:مسار تركيز المحكمة الدستورية يدخل منعرج الحسم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
على الرغم من تقديم الحكومة لمبادرة تشريعية في...
المزيد >>
بعد غد الثلاثاء:لجنة الخبراء توقّع وثيقة قرطاج 2
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكّدت سميرة الشواشي ممثلة الاتحاد الوطني الحر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
النواب في تفاعل مع التزامات الشاهد في خطاب التحوير:أمـــــــــــــــل... تحفظ وتشكيـــــــــــك
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 سبتمبر 2017

تعهد الشاهد بجملة من الإصلاحات لانقاذ الاقتصاد وابعاد التحوير الوزاري لاقا ردود فعل متباينة بين أعضاء مجلس نواب الشعب أمس في البرلمان وذلك خلال النقاش العام السابق لعملية التصويت على مقترح التحوير الوزاري.

تونس- الشروق:
واعتبر عماد الخميري من حركة النهضة أن التحوير الوزاري المقترح يكسب الحكومة حزاما سياسيا واسعا لابد من استثماره مشددا على أنه من ضمن أولويات الحكومة توفير الضمانات اللازمة لنجاح الانتخابات البلدية واستكمال المؤسسات الدستورية وكسب التحديات المطروحة على رئيس الحكومة بما هي تحديات اقتصادية بالأساس حماية للتجربة الديمقراطية.
وبشأن البرنامج الاقتصادي الذي قدمه رئيس الحكومة اعتبره محمد الراشدي من نداء تونس ثريا وطموحا و يتطلب تنفيذه برأيه تظافر جهود جميع المعنيين بالأمر من أحزاب ومنظمات ومواطنين والمزيد من الابتعاد عن القطاعية والجهويات الضيّقة لتكون تونس دولة الجميع.
وثمن وليد جلاد من الكتلة الوطنية ما اعتبره عدم رضوخ يوسف الشاهد الى الابتزاز السياسي تفعيلا لمقولة الوطن قبل الاحزاب مطالبا بالوصول بهذه الحكومة الى كسب الحرب المعلنة بعيدا عن الشعارات الفضفاضة لافتا النظر الى أن المسؤوليات داخل الدولة بات يشوبها انحطاط أخلاقي كبير مما يستوجب الثناء على كل من يتحمل مسؤولية جسيمة فيها.
واعتبر علي بالنور من آفاق تونس الخطاب الذي قدمه رئيس الحكومة أمس في البرلمان بالجريء والشجاع مستدركا بأن الأرقام والمؤشرات التي ترنو الحكومة الى تحقيقها تستوجب بيان تحققها في علاقة بنسق الحكومات المتتالية وأنه من ضمن الأولويات المقترحة الحرب على الارهاب التي باتت معالمها واضحة دوليا والتي تستدعي سحب النجاحات فيها على الحرب على الفساد عبر شن الحرب في منظومته من الداخل.
واشار خميس كسيلة من حركة تونس أولا الى أن الازمة في تونس متعلقة بالحوكمة والقيادة المقدرة وليست متصلة بالاشخاص الامر الذي يستدعي برأيه ضرورة حشد وحدة وطنية حول اصلاحات موجعة وليس حول حكومة سيما وانه لم تتحقق برأيه اي خطوة جدية في الاصلاح الاقتصادي وصياغة توافقات في المجال بين كل الاطراف.
وأعلن عبد الرؤوف الماي من كتلة الحرة لمشروع تونس مواصلة مساندتهم للعمل الحكومي طالما يصب في مصلحة تونس معبرا عن تحفظين الاول يهم ما اعتبره خطأ فادح في ربط شؤون التونسيين بالخارج بالشؤون الاجتماعية والثاني في الغاء كتابة الدولة لدى الخارجية وتعويضها بكتابة اخرى للديبلوماسية الاقتصادية بماهي فكرة ليست نابعة من يوسف الشاهد برأيه.
وفي صفوف المعارضة تساءل احمد الصديق من الجبهة الشعبية عن الاهداف الدافع اليها التحوير الوزاري والتي وصفها بغير المتلائمة مع مستلزمات نجاح البرنامج المقدم واعاب زميله في نفس الكتلة تضمن السير الذاتية المقدمة على عبارات مضحكة على غرار مهارات بعضهم في رياضة الجيدو والكاراتي والاخر مستعد للعمل تحت الضغط خالصا الى ان التحوير يدور في فلك المكافئات في 3 مربعات هي قصر قرطاج والقصبة ومونبليزير على حد قوله بما يعني ان الحكومة برأيه ليس لها من خيارات لفائدة الشعب.
كما اعتبر غازي الشواشي من التيار الديمقراطي انه من غير المقبول أن تتغير الحكومة كلّ ستة أشهر مقرا بفشل الحكومة من خلال التعبير الضمني للشاهد بعجزها المدرك من عملية التحوير في حد ذاتها ومن الارقام الرسمية كالانهيار الكلي للدينار.

أشــرف الرياحي
سيُجابه بالالتزام بعدم الترشح في انتخابات 2019:انطلاق رحلة البحث عن خليفة الشاهد؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
انطلقت منذ يومين عملية البحث عن خليفة ليوسف الشاهد على رأس حكومة وثيقة قرطاج 2 والتي من المنتظر أن تكون...
المزيد >>
طال أكثر من اللزوم والفاعلون يتعاملون معه بغموض:الحديث عن تغيير الحكومة أربك البلاد !
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
منذ عدة أشهر والبلاد تعيش على وقع ما يتردد من...
المزيد >>
بين مبادرة الحكومة وسجال البرلمان:مسار تركيز المحكمة الدستورية يدخل منعرج الحسم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
على الرغم من تقديم الحكومة لمبادرة تشريعية في...
المزيد >>
بعد غد الثلاثاء:لجنة الخبراء توقّع وثيقة قرطاج 2
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكّدت سميرة الشواشي ممثلة الاتحاد الوطني الحر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>