محسن النويشي لـ «الشروق»:البلاد لا تحتمل تأجيل الانتخابات البلدية مرّة أخرى
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
محسن النويشي لـ «الشروق»:البلاد لا تحتمل تأجيل الانتخابات البلدية مرّة أخرى
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 30 أوت 2017

تونس "الشروق" 
أكد المشرف على مكتب الانتخابات والحكم المحلي في حركة النهضة أنه تم انتخاب ممثلي الحركة في الانتخابات البلدية المقبلة في 276 دائرة بلدية وسيتم إنجاز باقي الدوائر خلال هذا الاسبوع.
وأوضح محسن النويشي المشرف على الانتخابات والحكم المحلي في حركة النهضة أنه إثر انتهاء الانتخابات الداخلية لتلك القائمات ستخضع لبعض التغييرات لتكون ملائمة لما ينص عليه القانون الانتخابي والنظام الداخلي للحركة مؤكدا ضرورة إنجاز الانتخابات في موعدها المحدد وفي ما يلي نص الحوار.
الى أين وصلت عملية انتخاب ممثليكم في الانتخابات البلدية؟
تمكنت الحركة من إنجاز 276 جلسة انتخابية تهم 276 دائرة بلدية. وقد انطلقت الجلسات الانتخابية منذ يوم السبت الماضي ومن المنتظر أن تنتهي هذا الأسبوع.
لم تتبق سوى 36 جلسة انتخابية وبالتالي يكون مناضلو الحركة في كل الجهات قد اختاروا ممثليهم في القائمات الانتخابية للانتخابات البلدية التي تشمل 303 دوائر بلدية.
هل سيتم اعتماد نتائج الانتخابات كما هي من قبل قيادة الحركة؟
طبعا لابد من احترام العملية الانتخابية لكن سيتم تعديل القائمات التي أفرزتها الانتخابات لتتلاءم مع القانون الانتخابي لأن هناك في بعض الأحيان نقصا في تمثيل المرأة أو الشباب أو أحد الجنسين أكثر من الآخر وبالتالي هناك عملية تعديل بسيطة وهذا طبعا في إطار احترام الانتخابات.
كما أن هناك الشروط التي وضعتها الحركة ومنها تمثيل الأحياء أو نسبة تمثيل المرأة والشباب. وعلى كل هي ليست تغييرات جوهرية وإنما ملائمة مع القانون.
وبالنسبة الى المستقلين؟
نفس الشيء فعملية الاختيار تمت على أساس انتخاب المستقلين المشاركين في القائمات. وهم النصف في كل منها لوحدهم وانتخاب أعضاء الحركة أيضا في قائمة أخرى ثم يتم الدمج بينهما.
وكيف تنظرون إلى دعوات تأجيل الانتخابات؟
نحن مع الموعد الذي تم تحديده. فوضع البلديات لا ينتظر. وتم تأجيل هذه الانتخابات أكثر من مرة وحتى الحجج التي تقدمها الأطراف التي تدعو الى التأجيل ليست قوية. وننتظر من السيد رئيس الجمهورية أن يصدر الدعوة الى الناخبين والهيئة أصدرت دليل المترشحين في موقعها الرسمي.
البلاد في حاجة إلى الانتخابات. ونحن نرى أن مصلحة البلاد فوق مصلحة الأحزاب بقطع النظر عن الأطراف الجاهزة أو التي لم تجهز بعد.
حتى نظام الاقتراع يتيح للجميع أن يكونوا ممثلين باعتبار أنه نفس نظام الاقتراع الذي اعتمد في انتخابات المجلس الوطني التأسيسي والانتخابات التشريعية الأخيرة أيضا.
كذلك بلادنا بعد الثورة تبحث عن العمل المشترك الذي يقرب الأطراف من بعضها البعض والانتخابات البلدية سوف تتيح الفرصة للناس ليشتغلوا معا في سبيل مصلحة المواطن بعيدا عن ألوانهم السياسية.
كل الأطراف المعنية تشتغل. ووزارة الشؤون المحلية والهيئة العليا المستقلة للانتخابات والبرلمان ستسد الشغور الموجود في الهيئة ومجلة الجماعات المحلية من المنتظر أن تصدر في أقرب وقت.
والمهم اليوم هو أن نتجاوز هذه الخطوة في اتجاه مزيد التأكيد على مصلحة المواطنين ومصلحة البلاد. والتأخير ليس في مصلحة تونس وإنما انجاز الانتخابات سوف يعطي إشارة على أن البلاد تتقدم وأن وضعها يزداد استقرارا وكلما زاد الاستقرار زادت فرص الاستثمار والتنمية فتتجاوز البلاد الوضع الحالي.

حوار عبد الرؤوف بالي
وجه من رمضان :نجيب مناصرية مخرج فاميليا لول :الإدارة أنقذت العمل والطفلة هديل أبهرتني
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
بعد ثلاث سنوات من الانتظار وبعد سلسلة من القضايا في المحاكم بين المنتج المنفذ ومؤسسة التلفزة التونسية...
المزيد >>
سنيا مبارك لــ «الشروق»:وزير الثقــافة يجب أن يكون غيـر متحــزّب
11 ماي 2018 السّاعة 21:00
قدّمت الفنانة سنية مبارك وزيرة الثقافة السابقة في لقاء مع "الشروق" رؤيتها للعمل الثقافي من داخل الوزارة ومن...
المزيد >>
فاضل موسى لـ «الشروق»:هذه وصفة نجـاحي في الانتخابــات
10 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكد الأستاذ فاضل موسى رئيس قائمة «الأفضل» التي فازت في أريانة ان سر النجاح يكمن في الاستماع الى الناس بدل...
المزيد >>
الممثلة زهيرة بن عمار لـ«الشروق»:سخَّرْت عمري للمسرح... ولكن لـم يقف معي أحد
05 ماي 2018 السّاعة 21:00
الممثلة زهيرة بن عمارة هي واحدة من المبدعات اللاتي صنعن الزمن الجميل للمسلسلات التلفزية التونسية وخطت...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
محسن النويشي لـ «الشروق»:البلاد لا تحتمل تأجيل الانتخابات البلدية مرّة أخرى
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 30 أوت 2017

تونس "الشروق" 
أكد المشرف على مكتب الانتخابات والحكم المحلي في حركة النهضة أنه تم انتخاب ممثلي الحركة في الانتخابات البلدية المقبلة في 276 دائرة بلدية وسيتم إنجاز باقي الدوائر خلال هذا الاسبوع.
وأوضح محسن النويشي المشرف على الانتخابات والحكم المحلي في حركة النهضة أنه إثر انتهاء الانتخابات الداخلية لتلك القائمات ستخضع لبعض التغييرات لتكون ملائمة لما ينص عليه القانون الانتخابي والنظام الداخلي للحركة مؤكدا ضرورة إنجاز الانتخابات في موعدها المحدد وفي ما يلي نص الحوار.
الى أين وصلت عملية انتخاب ممثليكم في الانتخابات البلدية؟
تمكنت الحركة من إنجاز 276 جلسة انتخابية تهم 276 دائرة بلدية. وقد انطلقت الجلسات الانتخابية منذ يوم السبت الماضي ومن المنتظر أن تنتهي هذا الأسبوع.
لم تتبق سوى 36 جلسة انتخابية وبالتالي يكون مناضلو الحركة في كل الجهات قد اختاروا ممثليهم في القائمات الانتخابية للانتخابات البلدية التي تشمل 303 دوائر بلدية.
هل سيتم اعتماد نتائج الانتخابات كما هي من قبل قيادة الحركة؟
طبعا لابد من احترام العملية الانتخابية لكن سيتم تعديل القائمات التي أفرزتها الانتخابات لتتلاءم مع القانون الانتخابي لأن هناك في بعض الأحيان نقصا في تمثيل المرأة أو الشباب أو أحد الجنسين أكثر من الآخر وبالتالي هناك عملية تعديل بسيطة وهذا طبعا في إطار احترام الانتخابات.
كما أن هناك الشروط التي وضعتها الحركة ومنها تمثيل الأحياء أو نسبة تمثيل المرأة والشباب. وعلى كل هي ليست تغييرات جوهرية وإنما ملائمة مع القانون.
وبالنسبة الى المستقلين؟
نفس الشيء فعملية الاختيار تمت على أساس انتخاب المستقلين المشاركين في القائمات. وهم النصف في كل منها لوحدهم وانتخاب أعضاء الحركة أيضا في قائمة أخرى ثم يتم الدمج بينهما.
وكيف تنظرون إلى دعوات تأجيل الانتخابات؟
نحن مع الموعد الذي تم تحديده. فوضع البلديات لا ينتظر. وتم تأجيل هذه الانتخابات أكثر من مرة وحتى الحجج التي تقدمها الأطراف التي تدعو الى التأجيل ليست قوية. وننتظر من السيد رئيس الجمهورية أن يصدر الدعوة الى الناخبين والهيئة أصدرت دليل المترشحين في موقعها الرسمي.
البلاد في حاجة إلى الانتخابات. ونحن نرى أن مصلحة البلاد فوق مصلحة الأحزاب بقطع النظر عن الأطراف الجاهزة أو التي لم تجهز بعد.
حتى نظام الاقتراع يتيح للجميع أن يكونوا ممثلين باعتبار أنه نفس نظام الاقتراع الذي اعتمد في انتخابات المجلس الوطني التأسيسي والانتخابات التشريعية الأخيرة أيضا.
كذلك بلادنا بعد الثورة تبحث عن العمل المشترك الذي يقرب الأطراف من بعضها البعض والانتخابات البلدية سوف تتيح الفرصة للناس ليشتغلوا معا في سبيل مصلحة المواطن بعيدا عن ألوانهم السياسية.
كل الأطراف المعنية تشتغل. ووزارة الشؤون المحلية والهيئة العليا المستقلة للانتخابات والبرلمان ستسد الشغور الموجود في الهيئة ومجلة الجماعات المحلية من المنتظر أن تصدر في أقرب وقت.
والمهم اليوم هو أن نتجاوز هذه الخطوة في اتجاه مزيد التأكيد على مصلحة المواطنين ومصلحة البلاد. والتأخير ليس في مصلحة تونس وإنما انجاز الانتخابات سوف يعطي إشارة على أن البلاد تتقدم وأن وضعها يزداد استقرارا وكلما زاد الاستقرار زادت فرص الاستثمار والتنمية فتتجاوز البلاد الوضع الحالي.

حوار عبد الرؤوف بالي
وجه من رمضان :نجيب مناصرية مخرج فاميليا لول :الإدارة أنقذت العمل والطفلة هديل أبهرتني
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
بعد ثلاث سنوات من الانتظار وبعد سلسلة من القضايا في المحاكم بين المنتج المنفذ ومؤسسة التلفزة التونسية...
المزيد >>
سنيا مبارك لــ «الشروق»:وزير الثقــافة يجب أن يكون غيـر متحــزّب
11 ماي 2018 السّاعة 21:00
قدّمت الفنانة سنية مبارك وزيرة الثقافة السابقة في لقاء مع "الشروق" رؤيتها للعمل الثقافي من داخل الوزارة ومن...
المزيد >>
فاضل موسى لـ «الشروق»:هذه وصفة نجـاحي في الانتخابــات
10 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكد الأستاذ فاضل موسى رئيس قائمة «الأفضل» التي فازت في أريانة ان سر النجاح يكمن في الاستماع الى الناس بدل...
المزيد >>
الممثلة زهيرة بن عمار لـ«الشروق»:سخَّرْت عمري للمسرح... ولكن لـم يقف معي أحد
05 ماي 2018 السّاعة 21:00
الممثلة زهيرة بن عمارة هي واحدة من المبدعات اللاتي صنعن الزمن الجميل للمسلسلات التلفزية التونسية وخطت...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>