البلديات... والانتخابات
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
البلديات... والانتخابات
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 26 أوت 2017

الذين يطالبون اليوم بتأجيل الانتخابات البلدية لهم مصلحة في ذلك والذين يستعجلونها لهم ايضا مصالح كبيرة في ذلك...
لكن في كل الأحوال فإن التونسي اليوم فقد ثقته في كل انتخابات ستقع حتى لو كانت الانتخابات البلدية التي يصورها لنا بعض الأحزاب على انها اصل الديمقراطية...
التونسيون الذين يتخبطون في الأزمات والمشاكل طيلة سبع سنوات خاب ظنهم في الانتخابات السابقة التي وقفوا فيها في طوابير طويلة للتصويت لأشخاص ثبت بعد ذلك انهم غير مؤهلين أصلا للحكم وإدارة مصالح الدولة وإن...تيقن التونسيون بعد التجربة ان الحكم يحتاج الى رجال دولة حقيقيين وليس الى غوغائيين يملؤون الدنيا صياحا. وان الامر عندما يتعلق بحكم الشعب لا يحتاج الى بطولات سنوات الجمر... الدولة تحتاج الى عقول قادرة على إدارة الحكم ومواجهة الأزمات...
اليوم التونسيون فقدوا الثقة في من سينجح في الانتخابات البلدية قبل تنظيمها وهي حالة فريدة من نوعها نعيشها في تونس...
الذين سننتخبهم في الانتخابات البلدية المفروض علينا تاريخها وشروطها سيمضون وقتا طويلا في الحديث عن فساد الآخرين الذين حكموا قبلهم وهذا سيحتاج الى وقت وجهد على حساب ما نعيشه من تعاسة في شوارعنا القذرة وفي مدننا الغارقة في الفوضى والفضلات...
وسيحتاج الذين سننتخبهم الى سنوات حتى يدركوا معنى ان تكون في مجلس بلدي يخدم الناس ويقدم لهم الحلول وقبل ذلك سنكتفي بالاستماع الى مشروعيتهم النضالية التي اكتسبوها زمن سنوات الجمر...
عزوف التونسيين عن التسجيل في الانتخابات البلدية هو دليل على ان الانتخابات اذا ما تمت في موعدها المعلن عنه فإنها ستكون فقط في صالح بعض الأطراف التي استفادت من الوضع الحالي طيلة اكثر من ست سنوات ومنها أطراف فشلت في الحكم عندما انتخبها الشعب...
الذين يستعجلون الانتخابات البلدية اليوم لا يقدرون الأمور بالمنطق المطلوب لكنهم فقط يريدون توظيف البلديات لخدمة الانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة استعدادا لحكم تونس بطريقة اخرى...
الخوف اليوم أن يعيش التونسيون تجربة اخرى اكثر مرارة من التجارب السابقة .....

سفيان الأسود
سياسة التشكيك والمغالطات
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح...
المزيد >>
رمضـــان... والأسعــار
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
في تونس عادة ما يكون شهر رمضان اختبارا حقيقيا للحكومة في مجال التحكم في الأسعار ... منذ سنوات الأسعار في تونس...
المزيد >>
القدس...و دموع التماسيح
18 ماي 2018 السّاعة 21:00
المواقف والتصريحات التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من نقل سفارة أمريكا الى القدس و رغم «الحماسة»...
المزيد >>
شهر الرحمة... وجنون الأسعار !
17 ماي 2018 السّاعة 21:00
يحتفل التونسيون بداية من اليوم بشهر الرحمة رمضان الكريم وسط مشاعر فيها الكثير من الأمل والخوف من المستقبل ،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
البلديات... والانتخابات
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 26 أوت 2017

الذين يطالبون اليوم بتأجيل الانتخابات البلدية لهم مصلحة في ذلك والذين يستعجلونها لهم ايضا مصالح كبيرة في ذلك...
لكن في كل الأحوال فإن التونسي اليوم فقد ثقته في كل انتخابات ستقع حتى لو كانت الانتخابات البلدية التي يصورها لنا بعض الأحزاب على انها اصل الديمقراطية...
التونسيون الذين يتخبطون في الأزمات والمشاكل طيلة سبع سنوات خاب ظنهم في الانتخابات السابقة التي وقفوا فيها في طوابير طويلة للتصويت لأشخاص ثبت بعد ذلك انهم غير مؤهلين أصلا للحكم وإدارة مصالح الدولة وإن...تيقن التونسيون بعد التجربة ان الحكم يحتاج الى رجال دولة حقيقيين وليس الى غوغائيين يملؤون الدنيا صياحا. وان الامر عندما يتعلق بحكم الشعب لا يحتاج الى بطولات سنوات الجمر... الدولة تحتاج الى عقول قادرة على إدارة الحكم ومواجهة الأزمات...
اليوم التونسيون فقدوا الثقة في من سينجح في الانتخابات البلدية قبل تنظيمها وهي حالة فريدة من نوعها نعيشها في تونس...
الذين سننتخبهم في الانتخابات البلدية المفروض علينا تاريخها وشروطها سيمضون وقتا طويلا في الحديث عن فساد الآخرين الذين حكموا قبلهم وهذا سيحتاج الى وقت وجهد على حساب ما نعيشه من تعاسة في شوارعنا القذرة وفي مدننا الغارقة في الفوضى والفضلات...
وسيحتاج الذين سننتخبهم الى سنوات حتى يدركوا معنى ان تكون في مجلس بلدي يخدم الناس ويقدم لهم الحلول وقبل ذلك سنكتفي بالاستماع الى مشروعيتهم النضالية التي اكتسبوها زمن سنوات الجمر...
عزوف التونسيين عن التسجيل في الانتخابات البلدية هو دليل على ان الانتخابات اذا ما تمت في موعدها المعلن عنه فإنها ستكون فقط في صالح بعض الأطراف التي استفادت من الوضع الحالي طيلة اكثر من ست سنوات ومنها أطراف فشلت في الحكم عندما انتخبها الشعب...
الذين يستعجلون الانتخابات البلدية اليوم لا يقدرون الأمور بالمنطق المطلوب لكنهم فقط يريدون توظيف البلديات لخدمة الانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة استعدادا لحكم تونس بطريقة اخرى...
الخوف اليوم أن يعيش التونسيون تجربة اخرى اكثر مرارة من التجارب السابقة .....

سفيان الأسود
سياسة التشكيك والمغالطات
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح...
المزيد >>
رمضـــان... والأسعــار
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
في تونس عادة ما يكون شهر رمضان اختبارا حقيقيا للحكومة في مجال التحكم في الأسعار ... منذ سنوات الأسعار في تونس...
المزيد >>
القدس...و دموع التماسيح
18 ماي 2018 السّاعة 21:00
المواقف والتصريحات التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من نقل سفارة أمريكا الى القدس و رغم «الحماسة»...
المزيد >>
شهر الرحمة... وجنون الأسعار !
17 ماي 2018 السّاعة 21:00
يحتفل التونسيون بداية من اليوم بشهر الرحمة رمضان الكريم وسط مشاعر فيها الكثير من الأمل والخوف من المستقبل ،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>