الإفراج عن عدد من التونسيين الموقوفين بليبيا: وزارة الخارجية توضح
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
الإفراج عن عدد من التونسيين الموقوفين بليبيا: وزارة الخارجية توضح
12 أوت 2017 | 18:36

أكدت وزارة الشؤون الخارجية  اليوم السبت، أن إفراج السلطات القضائية الليبية أمس الجمعة عن 78 تونسيا تم إيقافهم بتهمة محاولة الهجرة غير الشرعية بسواحل مدينة الزاوية الليبية قد تم بعد الاتصالات التي جرت مع السلطات الليبية ومكتب النائب العام بالتنسيق مع القنصلية العامة الليبية بتونس.

وذكرت الوزارة في بلاغ أن التونسيين المفرج عنهم وصلوا إلى المعبر الحدودي برأس جدير في حدود الساعة العاشرة ليلا.

 من جهة أخرى، شددت الوزارة في بلاغها على أن النظر في هذه المسائل لا يتم إلا عبر الأطر والمؤسسات الرسمية في كلا البلدين، مؤكدة في ذات السياق " تواصل الاتصالات مع الجهات المختصة بخصوص وضعيات التونسيين المقيمين بليبيا ومنهم عدد من الموقوفين بالسجون لأسباب مختلفة"، حسب نص البلاغ .

 وعبرت الوزارة، في هذا المجال، عن ارتياحها للمستوى المتميز من التعاون والتنسيق بين البلدين والتجاوب الذي تبديه السلطات الرسمية الليبية مع نظيرتها التونسية في هذا المجال.

   وكان رئيس المرصد التونسي لحقوق الإنسان، مصطفى عبد الكبير، قد صرح في وقت سابق اليوم السبت أن الافراج عن 80 تونسيا كانوا مودعين في سجون ليبية تم " بفضل جهود المرصد التونسي لحقوق الإنسان والهلال الأحمر الليبي ومنظمة النصر للإغاثة ونشطاء حقوقيين وشخصيات ليبية منها عمداء البلديات" حسب ما قاله، موضحا أن المفرج عنهم ينحدرون من ولايات مدنين وقابس وتطاوين والقيروان وتونس وأن أغلبهم تم إيداعهم بالسجون الليبية بسبب محاولة عملية هجرة غير شرعية، أما البقية لأسباب مختلفة بين نقص وثائق أو شجار لتتراوح مدة سجنهم بين أسبوع و 4 أشهر.

ولايزال أكثر من مائتي تونسي يقبعون في السجون الليبية تستوجب وضعياتهم التحرك العاجل بالنظر إلى الوضع الأمني. وقد دعا عبد الكبير السلطات التونسية إلى التحرك الجاد والدقيق وبحرفية.

   

وات
وزير الخارجية يشارك في الإجتماع التشاوري الرابع حول الملف الليبي
21 ماي 2018 السّاعة 08:55
يشارك وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، اليوم الإثنين بالجزائر، في الإجتماع التشاوري الرابع لوزراء...
المزيد >>
السرعة والتّهور والارهاق أهم أسباب الحوادث:طرقاتنا... مقابر مفتوحة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
ترتفع حوادث المرور خلال شهر رمضان رغم أن من أهم...
المزيد >>
صوت الشــــــــــارع:لماذا ارتفعت نسبة الحوادث في رمضان؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
شهر الصيام مع ارتفاع درجة الحرارة والعطلة...
المزيد >>
«الشروق» في سوق سيدي البحري بالعاصمة:التونسي يشتري ويشتكي مـــن ارتفـــاع الاسعـــار
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
في اليوم الثالث من رمضان الذي تزامن مع عطلة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
الإفراج عن عدد من التونسيين الموقوفين بليبيا: وزارة الخارجية توضح
12 أوت 2017 | 18:36

أكدت وزارة الشؤون الخارجية  اليوم السبت، أن إفراج السلطات القضائية الليبية أمس الجمعة عن 78 تونسيا تم إيقافهم بتهمة محاولة الهجرة غير الشرعية بسواحل مدينة الزاوية الليبية قد تم بعد الاتصالات التي جرت مع السلطات الليبية ومكتب النائب العام بالتنسيق مع القنصلية العامة الليبية بتونس.

وذكرت الوزارة في بلاغ أن التونسيين المفرج عنهم وصلوا إلى المعبر الحدودي برأس جدير في حدود الساعة العاشرة ليلا.

 من جهة أخرى، شددت الوزارة في بلاغها على أن النظر في هذه المسائل لا يتم إلا عبر الأطر والمؤسسات الرسمية في كلا البلدين، مؤكدة في ذات السياق " تواصل الاتصالات مع الجهات المختصة بخصوص وضعيات التونسيين المقيمين بليبيا ومنهم عدد من الموقوفين بالسجون لأسباب مختلفة"، حسب نص البلاغ .

 وعبرت الوزارة، في هذا المجال، عن ارتياحها للمستوى المتميز من التعاون والتنسيق بين البلدين والتجاوب الذي تبديه السلطات الرسمية الليبية مع نظيرتها التونسية في هذا المجال.

   وكان رئيس المرصد التونسي لحقوق الإنسان، مصطفى عبد الكبير، قد صرح في وقت سابق اليوم السبت أن الافراج عن 80 تونسيا كانوا مودعين في سجون ليبية تم " بفضل جهود المرصد التونسي لحقوق الإنسان والهلال الأحمر الليبي ومنظمة النصر للإغاثة ونشطاء حقوقيين وشخصيات ليبية منها عمداء البلديات" حسب ما قاله، موضحا أن المفرج عنهم ينحدرون من ولايات مدنين وقابس وتطاوين والقيروان وتونس وأن أغلبهم تم إيداعهم بالسجون الليبية بسبب محاولة عملية هجرة غير شرعية، أما البقية لأسباب مختلفة بين نقص وثائق أو شجار لتتراوح مدة سجنهم بين أسبوع و 4 أشهر.

ولايزال أكثر من مائتي تونسي يقبعون في السجون الليبية تستوجب وضعياتهم التحرك العاجل بالنظر إلى الوضع الأمني. وقد دعا عبد الكبير السلطات التونسية إلى التحرك الجاد والدقيق وبحرفية.

   

وات
وزير الخارجية يشارك في الإجتماع التشاوري الرابع حول الملف الليبي
21 ماي 2018 السّاعة 08:55
يشارك وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، اليوم الإثنين بالجزائر، في الإجتماع التشاوري الرابع لوزراء...
المزيد >>
السرعة والتّهور والارهاق أهم أسباب الحوادث:طرقاتنا... مقابر مفتوحة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
ترتفع حوادث المرور خلال شهر رمضان رغم أن من أهم...
المزيد >>
صوت الشــــــــــارع:لماذا ارتفعت نسبة الحوادث في رمضان؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
شهر الصيام مع ارتفاع درجة الحرارة والعطلة...
المزيد >>
«الشروق» في سوق سيدي البحري بالعاصمة:التونسي يشتري ويشتكي مـــن ارتفـــاع الاسعـــار
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
في اليوم الثالث من رمضان الذي تزامن مع عطلة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>