تطاوين:انتشـــار ظاهـــرة تهريب الخرفـــــان
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
تطاوين:انتشـــار ظاهـــرة تهريب الخرفـــــان
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 أوت 2017

انتشرت ظاهرة تهريب الخرفان في ولاية تطاوين واحتدت في الآونة الأخيرة خاصة مع تزامن هذه الفترة مع عيد الاضحى لتبعث المخاوف في صفوف الفلاحين.

"الشروق" رصدت هذه الظاهرة المسكوت عنها مع سبق الاهمال والتقصير وهي التي تتجاوز بخطورتها حد انتشار الأمراض والاوبئة التي تهدد قطيع الاغنام والمواشي في الجهة وتمتد الى ما يعد عبثا بصحة المواطنين.
ففي هذا السياق، ندد الاتحاد الجهوي للفلاحين بتطاوين على لسان رئيسه عمر الزردابي بتفاقم ظاهرة تهريب الخرفان الاسبانية والتركية والليبية والمغربية عبر الحدود البرية بين تونس وليبيا والتي تحمل امراضا متنوعة وغريبة، مشيرا الى ان هذه الظاهرة تهدد 14 الف راس غنم ملقحة ومرقمة معدة للبيع، خلال، عيد الاضحى. كما اكد ان فلاحي الجهة يجدون اشكالا في ترويج وبيع اغنامهم في اسواق الجهة بسبب هذه الظاهرة.
وتوجه الزردابي بنداء لوزيري الداخلية والدفاع والمالية والجيش والحرس الوطنيين الى التدخل العاجل للتصدي لظاهرة تهريب الماشية وادخالها يوميا الى التراب التونسي على متن ارطال من السيارات والشاحنات التي تترواح اعدادها بين 30 و40 وسيلة نقل، منبها الى تداعياتها على اقتصاد البلاد ومستغربا من كيفية دخولها عبر المنطقة العازلة.
من جهتهم، عبر فلاحو تطاوين عن انزعاجهم من ظاهرة تهريب الماشية التي اربكت اوضاعهم وعمقت ازمتهم التي يعانون منها حتى قبل انتشار هذه الظاهرة بسبب الجفاف ونقص الأعلاف وانحدار أسعار المواشي مقابل ارتفاع التكلفة.
وفي حديث لـ"الشروق"، اوضحوا ان هذه الظاهرة تهدد القطاع من كل النواحي وقد تجلب لقطيعهم الأمراض والأوبئة، حيث ان المواشي المهربة لا تخضع لرقابة بيطرية. كما أنها تساهم في تدني مستوى الأسعار في الأسواق الداخلية مما يكبّد الفلاح خسائر كبيرة، لاسيما أمام ارتفاع تكلفة الأعلاف وعدم توفرها.
وفي هذا الصدد، توجه هؤلاء الفلاحون إلى السلطات المحلية والجهوية والوطنية بنداء استغاثة والاسراع لوضع حد لهذه الظاهرة التي تزداد تفشيا خاصة على مستوى الخرفان التي تزايدت عمليات إدخالها خلسة عبر الحدود الصحراوية مع اقتراب عيد الأضحى.
ودعوا إلى مزيد مراقبة المعابر الحدودية وأماكن الانتصاب بالأسواق العمومية وإيجاد خطة لدعم تربية الخرفان بولاية تطاوين.

يثرب مشيري
شعر بها المواطنون لقوّتها.. رجة أرضية تجاوزت 5 درجات في قابس (صورة)
21 ماي 2018 السّاعة 08:01
سجلـت محطـات رصـد الزلازل التابعـة للمعـهـد الوطنـي للرصـد الجوي رجة أرضية يوم 21/05/2018 علـى الساعــة 01 و 18...
المزيد >>
بن قردان: جماهير الاتحاد تطالب جامعة الكرة بتطيق القانون
20 ماي 2018 السّاعة 23:44
تجمهر مساء اليوم عدد من احباء الاتحاد الرياضي ببنقردان على مستوى مفترق المغرب العربي ببنقردان وذلك بدعوة من...
المزيد >>
الحرس البحري يحقق في حادثة غرق "جارة شباك" بسواحل جالطة
20 ماي 2018 السّاعة 23:29
فتحت مصالح الحرس البحري ببنزرت تحقيقا معمقا بشان حادثة غرق جارة شباك كان على متنها 11 بحارا بعد ان عمدت باخرة...
المزيد >>
الكاف:لتجنب الانقطاع المتكرر لمياه الشرب:دخول آبار عميقة حيز الاستغلال
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
استعدادا لفصل الصيف وتجنبا لانقطاع الماء الصالح للشراب الذي يعاني منه سكان عدة مناطق بولاية الكاف شرع في...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
تطاوين:انتشـــار ظاهـــرة تهريب الخرفـــــان
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 أوت 2017

انتشرت ظاهرة تهريب الخرفان في ولاية تطاوين واحتدت في الآونة الأخيرة خاصة مع تزامن هذه الفترة مع عيد الاضحى لتبعث المخاوف في صفوف الفلاحين.

"الشروق" رصدت هذه الظاهرة المسكوت عنها مع سبق الاهمال والتقصير وهي التي تتجاوز بخطورتها حد انتشار الأمراض والاوبئة التي تهدد قطيع الاغنام والمواشي في الجهة وتمتد الى ما يعد عبثا بصحة المواطنين.
ففي هذا السياق، ندد الاتحاد الجهوي للفلاحين بتطاوين على لسان رئيسه عمر الزردابي بتفاقم ظاهرة تهريب الخرفان الاسبانية والتركية والليبية والمغربية عبر الحدود البرية بين تونس وليبيا والتي تحمل امراضا متنوعة وغريبة، مشيرا الى ان هذه الظاهرة تهدد 14 الف راس غنم ملقحة ومرقمة معدة للبيع، خلال، عيد الاضحى. كما اكد ان فلاحي الجهة يجدون اشكالا في ترويج وبيع اغنامهم في اسواق الجهة بسبب هذه الظاهرة.
وتوجه الزردابي بنداء لوزيري الداخلية والدفاع والمالية والجيش والحرس الوطنيين الى التدخل العاجل للتصدي لظاهرة تهريب الماشية وادخالها يوميا الى التراب التونسي على متن ارطال من السيارات والشاحنات التي تترواح اعدادها بين 30 و40 وسيلة نقل، منبها الى تداعياتها على اقتصاد البلاد ومستغربا من كيفية دخولها عبر المنطقة العازلة.
من جهتهم، عبر فلاحو تطاوين عن انزعاجهم من ظاهرة تهريب الماشية التي اربكت اوضاعهم وعمقت ازمتهم التي يعانون منها حتى قبل انتشار هذه الظاهرة بسبب الجفاف ونقص الأعلاف وانحدار أسعار المواشي مقابل ارتفاع التكلفة.
وفي حديث لـ"الشروق"، اوضحوا ان هذه الظاهرة تهدد القطاع من كل النواحي وقد تجلب لقطيعهم الأمراض والأوبئة، حيث ان المواشي المهربة لا تخضع لرقابة بيطرية. كما أنها تساهم في تدني مستوى الأسعار في الأسواق الداخلية مما يكبّد الفلاح خسائر كبيرة، لاسيما أمام ارتفاع تكلفة الأعلاف وعدم توفرها.
وفي هذا الصدد، توجه هؤلاء الفلاحون إلى السلطات المحلية والجهوية والوطنية بنداء استغاثة والاسراع لوضع حد لهذه الظاهرة التي تزداد تفشيا خاصة على مستوى الخرفان التي تزايدت عمليات إدخالها خلسة عبر الحدود الصحراوية مع اقتراب عيد الأضحى.
ودعوا إلى مزيد مراقبة المعابر الحدودية وأماكن الانتصاب بالأسواق العمومية وإيجاد خطة لدعم تربية الخرفان بولاية تطاوين.

يثرب مشيري
شعر بها المواطنون لقوّتها.. رجة أرضية تجاوزت 5 درجات في قابس (صورة)
21 ماي 2018 السّاعة 08:01
سجلـت محطـات رصـد الزلازل التابعـة للمعـهـد الوطنـي للرصـد الجوي رجة أرضية يوم 21/05/2018 علـى الساعــة 01 و 18...
المزيد >>
بن قردان: جماهير الاتحاد تطالب جامعة الكرة بتطيق القانون
20 ماي 2018 السّاعة 23:44
تجمهر مساء اليوم عدد من احباء الاتحاد الرياضي ببنقردان على مستوى مفترق المغرب العربي ببنقردان وذلك بدعوة من...
المزيد >>
الحرس البحري يحقق في حادثة غرق "جارة شباك" بسواحل جالطة
20 ماي 2018 السّاعة 23:29
فتحت مصالح الحرس البحري ببنزرت تحقيقا معمقا بشان حادثة غرق جارة شباك كان على متنها 11 بحارا بعد ان عمدت باخرة...
المزيد >>
الكاف:لتجنب الانقطاع المتكرر لمياه الشرب:دخول آبار عميقة حيز الاستغلال
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
استعدادا لفصل الصيف وتجنبا لانقطاع الماء الصالح للشراب الذي يعاني منه سكان عدة مناطق بولاية الكاف شرع في...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>