بريطانيا تدعم تونس في حربها على الفساد:إمضاء اتفاقية تمويل في مجال الرقابة الإدارية بـ5 مليارات
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
بريطانيا تدعم تونس في حربها على الفساد:إمضاء اتفاقية تمويل في مجال الرقابة الإدارية بـ5 مليارات
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 04 أوت 2017

تونس ـ (الشروق)
تم امس امضاء مذكرة تفاهم بين تونس والمملكة المتحدة تضبط برنامج تعاون يمتد على مدى ثلاث سنوات بين الهيئة العليا للرقابة الادارية والمالية ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية في شكل هبة قيمتها 15 مليون دينار، من المملكة المتحدة البريطانية.
واكد رئيس الهيئة العليا للرقابة الادارية والمالية كمال العيادي خلال ندوة صحفية التامت باحد نزل العاصمة ان حجم تمويل هذا البرنامج قيمته 15 مليون دينار وذلك لتعزيز دور الهيئة العليا للرقابة الإدارية والتي من خلالها كافة مكونات منظومة الرقابة على غرار دائرة المحاسبات والتفقديات الوزارية.
واضاف العيادي ان امضاء اتفاقية التمويل البريطاني، جاءت في وقت هام، من ذلك انطلاق الحكومة في حربها على الفساد، وهذه المذكرة تكمل الجزء الذي بدأت فيه الحكومة، باعتبار ان الحرب على الفساد ليست فقط القبض على الفاسدين وزجرهم، وانما وضع الآليات الضرورية للتوقي منه.
المحاور الاساسية لمذكرة التفاهم
وسيتم تنفيذ هذا البرنامج من قبل الهيئة العليا للرقابة الادارية والمالية بالتنسيق مع منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية وذلك على مدى ثلاث سنوات، يتضمن البرنامج 5 محاور اساسية من اهمها متابعة التقارير الرقابية من اجل ضمان متابعة ناجعة للتوصيات والترفيع في قدرات المتصرفين العموميين و تطوير عمل الرقابة الى مستوى المعايير الدولية وتطوير جودة الرقابة والتفقد ودعم قدرات التفقديات الوزارية، باعتبارها الخط الاول لمكافحة الفساد اضافة الى ارساء خطة استراتيجية صلب هياكل الرقابة والتفقد قصد ادخال مقاربتي الرقابة حسب المخاطر والرقابة على الاداء فبرمجة المهام الرقابية وفي عمل منظومة الرقابة الى جانب ارساء استراتيجية اتصالية وحث الاطراف المعنية على الانخراط فيها بهدف ضمان التزامتها بدعم الرقابة والتدقيق والمتابعة.
بريطانيا تدعم تونس
من جانبه، اكد Alistair Burt كاتب الدولة البريطاني المكلف بمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا ان هذه المذكرة ستساعد تونس على الحصول على استثمارات، مشيرا الى انه توجد ارادة سياسية لتمويل تونس في حربها على الفساد على المدى الطويل من خلال هبة قيمتها 10 ملايين جنيه استرليني في شكل اتفاقيات ثنائية في مجال الحوكمة الرشيدة. كما سيتم تمويل برنامج اخر خلال مدى 5 السنوات القادمة قيمته 5 ملايين جنيه استرليني.
واكد كاتب الدولة البريطاني دعم دولته لتونس وللهيئة العليا للمراقبة الادارية والمالية في مكافحتها للفساد، مضيفا ان المملكة المتحدة واعية بمدى اهمية الاحداث الاليمة التي عاشتها تونس (الارهابية) ورفع الحظر كان نتيجة عمل دؤوب وصبر من قبل السلطات التونسية وقوات الامن التونسية من اجل تامين سلامة المسافرين وايضا تامين سلامة المنشات الجوية والبحرية.واضاف اليستر بورت انه لا يوجد بلد في العالم في معزل عن هذه المخاطر قائلا «انني اود تقديم النصح للبريطانيين بعدم زيارة المناطق السياحية التونسية فقط بل بالشعور بالراحة والحرية لزيارة هذه المنتجعات» مبديا فخره بالمجهودات التي تقوم بها السلطات التونسية.وقال الوزير البريطاني انه سيتم مراجعة رفع حظر السفر على الجنوب التونسي عند تحسن الأوضاع الامنية اكثر، مؤكدا انه يوجد عمل دؤوب بين المستشارين الأمنيين من الجانبين التونسي والبريطاني لمراجعة التطورات الامنية واتخاذ القرارات اللازمة.

خديجة يحياوي
أسرار البطحاء
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
لقاءات عديدة للامين العام نورالدين الطبوبي مع شخصيات ووجوه سياسية. اللقاءات تتناول الملفات الاجتماعية...
المزيد >>
بوعلي المباركي: الإنسحاب من وثيقة قرطاج تقرّره مؤسسات الإتحاد
20 ماي 2018 السّاعة 15:32
قال الأمين العام المساعد بإتحاد الشغل بوعلي المباركي في تصريح لإذاعة موزاييك إن قرار الانسحاب من وثيقة...
المزيد >>
الأطباء الشبان يهددون بالاضراب مجددا
20 ماي 2018 السّاعة 11:53
هدّدت المنظمة التونسية للأطباء الشبان مجددا بالدخول في اضراب عام وطنى في حال عدم الاستجابة لمطالبها...
المزيد >>
المهندسون التونسيون يتذمرون ويتمسكون بمطالبهم
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
لا زالت أزمة المهندسين التونسيين الذين خاضوا سلسلة من الاحتجاجات والاضرابات تراوح مكانها بعد مفاوضات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
بريطانيا تدعم تونس في حربها على الفساد:إمضاء اتفاقية تمويل في مجال الرقابة الإدارية بـ5 مليارات
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 04 أوت 2017

تونس ـ (الشروق)
تم امس امضاء مذكرة تفاهم بين تونس والمملكة المتحدة تضبط برنامج تعاون يمتد على مدى ثلاث سنوات بين الهيئة العليا للرقابة الادارية والمالية ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية في شكل هبة قيمتها 15 مليون دينار، من المملكة المتحدة البريطانية.
واكد رئيس الهيئة العليا للرقابة الادارية والمالية كمال العيادي خلال ندوة صحفية التامت باحد نزل العاصمة ان حجم تمويل هذا البرنامج قيمته 15 مليون دينار وذلك لتعزيز دور الهيئة العليا للرقابة الإدارية والتي من خلالها كافة مكونات منظومة الرقابة على غرار دائرة المحاسبات والتفقديات الوزارية.
واضاف العيادي ان امضاء اتفاقية التمويل البريطاني، جاءت في وقت هام، من ذلك انطلاق الحكومة في حربها على الفساد، وهذه المذكرة تكمل الجزء الذي بدأت فيه الحكومة، باعتبار ان الحرب على الفساد ليست فقط القبض على الفاسدين وزجرهم، وانما وضع الآليات الضرورية للتوقي منه.
المحاور الاساسية لمذكرة التفاهم
وسيتم تنفيذ هذا البرنامج من قبل الهيئة العليا للرقابة الادارية والمالية بالتنسيق مع منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية وذلك على مدى ثلاث سنوات، يتضمن البرنامج 5 محاور اساسية من اهمها متابعة التقارير الرقابية من اجل ضمان متابعة ناجعة للتوصيات والترفيع في قدرات المتصرفين العموميين و تطوير عمل الرقابة الى مستوى المعايير الدولية وتطوير جودة الرقابة والتفقد ودعم قدرات التفقديات الوزارية، باعتبارها الخط الاول لمكافحة الفساد اضافة الى ارساء خطة استراتيجية صلب هياكل الرقابة والتفقد قصد ادخال مقاربتي الرقابة حسب المخاطر والرقابة على الاداء فبرمجة المهام الرقابية وفي عمل منظومة الرقابة الى جانب ارساء استراتيجية اتصالية وحث الاطراف المعنية على الانخراط فيها بهدف ضمان التزامتها بدعم الرقابة والتدقيق والمتابعة.
بريطانيا تدعم تونس
من جانبه، اكد Alistair Burt كاتب الدولة البريطاني المكلف بمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا ان هذه المذكرة ستساعد تونس على الحصول على استثمارات، مشيرا الى انه توجد ارادة سياسية لتمويل تونس في حربها على الفساد على المدى الطويل من خلال هبة قيمتها 10 ملايين جنيه استرليني في شكل اتفاقيات ثنائية في مجال الحوكمة الرشيدة. كما سيتم تمويل برنامج اخر خلال مدى 5 السنوات القادمة قيمته 5 ملايين جنيه استرليني.
واكد كاتب الدولة البريطاني دعم دولته لتونس وللهيئة العليا للمراقبة الادارية والمالية في مكافحتها للفساد، مضيفا ان المملكة المتحدة واعية بمدى اهمية الاحداث الاليمة التي عاشتها تونس (الارهابية) ورفع الحظر كان نتيجة عمل دؤوب وصبر من قبل السلطات التونسية وقوات الامن التونسية من اجل تامين سلامة المسافرين وايضا تامين سلامة المنشات الجوية والبحرية.واضاف اليستر بورت انه لا يوجد بلد في العالم في معزل عن هذه المخاطر قائلا «انني اود تقديم النصح للبريطانيين بعدم زيارة المناطق السياحية التونسية فقط بل بالشعور بالراحة والحرية لزيارة هذه المنتجعات» مبديا فخره بالمجهودات التي تقوم بها السلطات التونسية.وقال الوزير البريطاني انه سيتم مراجعة رفع حظر السفر على الجنوب التونسي عند تحسن الأوضاع الامنية اكثر، مؤكدا انه يوجد عمل دؤوب بين المستشارين الأمنيين من الجانبين التونسي والبريطاني لمراجعة التطورات الامنية واتخاذ القرارات اللازمة.

خديجة يحياوي
أسرار البطحاء
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
لقاءات عديدة للامين العام نورالدين الطبوبي مع شخصيات ووجوه سياسية. اللقاءات تتناول الملفات الاجتماعية...
المزيد >>
بوعلي المباركي: الإنسحاب من وثيقة قرطاج تقرّره مؤسسات الإتحاد
20 ماي 2018 السّاعة 15:32
قال الأمين العام المساعد بإتحاد الشغل بوعلي المباركي في تصريح لإذاعة موزاييك إن قرار الانسحاب من وثيقة...
المزيد >>
الأطباء الشبان يهددون بالاضراب مجددا
20 ماي 2018 السّاعة 11:53
هدّدت المنظمة التونسية للأطباء الشبان مجددا بالدخول في اضراب عام وطنى في حال عدم الاستجابة لمطالبها...
المزيد >>
المهندسون التونسيون يتذمرون ويتمسكون بمطالبهم
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
لا زالت أزمة المهندسين التونسيين الذين خاضوا سلسلة من الاحتجاجات والاضرابات تراوح مكانها بعد مفاوضات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>