الدولة... والفساد
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
الدولة... والفساد
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 22 جويلية 2017

لا حديث هذه الأيام في تونس الا على الفساد والفاسدين لكن في تونس لايزال الفساد شبحا لا يراه التونسيون لكنهم يسمعون عنه ...
الحكومة أعلنت حربا لن تنتهي على الفساد لكن في المقابل مازال الشعب ينتظر نتائج ذلك على الواقع وفي حياتهم اليومية التي تغيرت كثيرا بعد انتفاضة 2011.
في البرلمان هناك نواب حولوا الحديث عن الفساد الى أصل تجاري واختاروا أن يروجوا مداخلاتهم في صفحات الـ «فايس بوك» وهم يدركون أن التونسيين لن يشاهدوا مداخلاتهم رغم أنها تبث مباشرة على شاشة التلفزة.
تونس أكثر البلدان التي يتحدث المسؤولون فيها عن الفساد لذلك أصبح هذا الحديث لا طعم له.
التونسيون اليوم مهتمون بصعوبة عيشهم وبارتفاع الأسعار وبمصاريف مناسباتهم والكثير منهم لايصدق السياسيين وليست لهم ثقة في النواب الذين انتخبوهم.
التصدي للفساد لا يحتاج الى كل هذا الضجيج والصياح في المنابر ولا يحتاج الى أن ننفق الملايين على هيئات بل فقط يحتاج الى أن يكون لنا قضاء عادل وقضاة يحكمون بالعدل.
القضاء وحده هو المؤهل كي يحكم على الفاسدين ويتصدى للفساد . لن نبني دولة قوية ومتقدمة دون قضاء عادل.
على الحكومة أن تعرف أن حربها ضد الفساد هي حرب من أجل كل الشعب ومن أجل المحرومين والمهمشين في الجهات الداخلية الذين يعانون من الفقر والبطالة.
الفساد لا يقتصر فقط على المهربين ورجال الاعمال بل هناك شرائح وفئات اخرى ينخرها الفساد وتنتشر فيها الرشوة ولكن أيادي الحكومة لاتزال بعيدة عنها.
كل أجهزة الدولة يجب أن تشملها حملات محاربة الفساد. والفاسدون ليسوا فقط من رجال الاعمال والكثير منهم دفع ثمنا باهظا.
معركة الفساد ستحتاج الى نفس طويل وكذلك حكومة يوسف الشاهد تحتاج الى ذلك.

سفيان الأسود
سياسة التشكيك والمغالطات
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح...
المزيد >>
رمضـــان... والأسعــار
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
في تونس عادة ما يكون شهر رمضان اختبارا حقيقيا للحكومة في مجال التحكم في الأسعار ... منذ سنوات الأسعار في تونس...
المزيد >>
القدس...و دموع التماسيح
18 ماي 2018 السّاعة 21:00
المواقف والتصريحات التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من نقل سفارة أمريكا الى القدس و رغم «الحماسة»...
المزيد >>
شهر الرحمة... وجنون الأسعار !
17 ماي 2018 السّاعة 21:00
يحتفل التونسيون بداية من اليوم بشهر الرحمة رمضان الكريم وسط مشاعر فيها الكثير من الأمل والخوف من المستقبل ،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
الدولة... والفساد
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 22 جويلية 2017

لا حديث هذه الأيام في تونس الا على الفساد والفاسدين لكن في تونس لايزال الفساد شبحا لا يراه التونسيون لكنهم يسمعون عنه ...
الحكومة أعلنت حربا لن تنتهي على الفساد لكن في المقابل مازال الشعب ينتظر نتائج ذلك على الواقع وفي حياتهم اليومية التي تغيرت كثيرا بعد انتفاضة 2011.
في البرلمان هناك نواب حولوا الحديث عن الفساد الى أصل تجاري واختاروا أن يروجوا مداخلاتهم في صفحات الـ «فايس بوك» وهم يدركون أن التونسيين لن يشاهدوا مداخلاتهم رغم أنها تبث مباشرة على شاشة التلفزة.
تونس أكثر البلدان التي يتحدث المسؤولون فيها عن الفساد لذلك أصبح هذا الحديث لا طعم له.
التونسيون اليوم مهتمون بصعوبة عيشهم وبارتفاع الأسعار وبمصاريف مناسباتهم والكثير منهم لايصدق السياسيين وليست لهم ثقة في النواب الذين انتخبوهم.
التصدي للفساد لا يحتاج الى كل هذا الضجيج والصياح في المنابر ولا يحتاج الى أن ننفق الملايين على هيئات بل فقط يحتاج الى أن يكون لنا قضاء عادل وقضاة يحكمون بالعدل.
القضاء وحده هو المؤهل كي يحكم على الفاسدين ويتصدى للفساد . لن نبني دولة قوية ومتقدمة دون قضاء عادل.
على الحكومة أن تعرف أن حربها ضد الفساد هي حرب من أجل كل الشعب ومن أجل المحرومين والمهمشين في الجهات الداخلية الذين يعانون من الفقر والبطالة.
الفساد لا يقتصر فقط على المهربين ورجال الاعمال بل هناك شرائح وفئات اخرى ينخرها الفساد وتنتشر فيها الرشوة ولكن أيادي الحكومة لاتزال بعيدة عنها.
كل أجهزة الدولة يجب أن تشملها حملات محاربة الفساد. والفاسدون ليسوا فقط من رجال الاعمال والكثير منهم دفع ثمنا باهظا.
معركة الفساد ستحتاج الى نفس طويل وكذلك حكومة يوسف الشاهد تحتاج الى ذلك.

سفيان الأسود
سياسة التشكيك والمغالطات
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح...
المزيد >>
رمضـــان... والأسعــار
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
في تونس عادة ما يكون شهر رمضان اختبارا حقيقيا للحكومة في مجال التحكم في الأسعار ... منذ سنوات الأسعار في تونس...
المزيد >>
القدس...و دموع التماسيح
18 ماي 2018 السّاعة 21:00
المواقف والتصريحات التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من نقل سفارة أمريكا الى القدس و رغم «الحماسة»...
المزيد >>
شهر الرحمة... وجنون الأسعار !
17 ماي 2018 السّاعة 21:00
يحتفل التونسيون بداية من اليوم بشهر الرحمة رمضان الكريم وسط مشاعر فيها الكثير من الأمل والخوف من المستقبل ،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>