لدعم استثمارات كفاءة الطاقة في تونس ...تمويلات مهمّة من الإتحاد الأوروبي ومؤسسات مالية دولية
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
لدعم استثمارات كفاءة الطاقة في تونس ...تمويلات مهمّة من الإتحاد الأوروبي ومؤسسات مالية دولية
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 19 أفريل 2017

تزور بعثة مشتركة من المفوضية الأوروبية وكبرى مؤسسات التمويل الدولي تونس للإتفاق على أولويات الحكومة في ما يتعلق بسياسات كفاءة استخدام الطاقة وحلول توفير التمويل المستدام لها.
وتشكل البعثة المشتركة جزءا من الجهود الأوسع نطاقا والرامية إلى زيادة الدعم المقدم لسياسات والاستثمارات في مجال كفاءة الطاقة للمباني والمنشآت في دول جوارالإتحاد الأوروبي. وقد تم اختيارأربعة بلدان رائدة في هذه المنطقة هي: تونس وجورجيا وأوكرانيا وصربيا. وتهدف المبادرة إلى الابتعاد عن المشاريع الفردية والتوجه لنهج شامل يدعم إجراءات ملموسة في مجال السياسات ويزيد من قيمةالاستثمارات المستدامة. وبعد اختتام زيارة الدول الأربع، ستحدد المفوضية الأوروبية ومؤسسات التمويل الدولية معا المجالات ذات الأولوية لدعم تدابير كفاءة استخدام الطاقة في المباني والمنشآت العامة والخاصة.
وقالت كاتارينا ماثرنوفا، نائبة المدير العام للمفاوضات بشأن دول الجوار والتوسع في كلمة لها من تونس: «يسرني زيارة تونس وأقدر الالتزام القوي للحكومة التونسية بتنفيذ الإصلاحات الهيكلية اللازمة لتعزيز الاقتصاد التونسي. والاتحاد الأوروبي يقف إلى جانب الحكومة في هذه الجهود. وقد ركزنا اليوم بصفة خاصة على موضوع كفاءة استخدام الطاقة حيث أنه قطاع رئيسي للتنمية المستدامة والنمو الشامل. ويمكن أن يكون لهذا القطاع أثركبيرعلى الاقتصاد ويمكن أن يؤدي إلى خلق مزيد من فرص العمل. كما ان من شأنه تعبئة الدعم المقدم من كل من الاتحاد الأوروبي ومؤسسات التمويل الدولية لهذا القطاع بما يرفع من كفاءة استخدام الطاقة في المباني والمنشآت وفي نهاية المطاف مستويات معيشة الشعب التونسي واقتصاده. ومن جانبه علق هاينز اولبرز مدير العمليات لدور الجوار الأوروبي في بنك الإستثمار الأوروبي: «كفاءة الطاقة هي واحدة من أكثر الطرق فعالية واقلها تكلفة لتعزيز توفير الطاقة مع الحد من انبعاثات غازات الدفيئة وغيرها من الملوثات. ويدعم بنك الاستثمار الأوروبي عملية الإنتقال إلى اقتصاد منخفض الكربون ، صديق للبيئة وقادرعلى التكيف مع تغيرالمناخ. ويلتزم البنك بتوفير 25 ٪ على الأقل من محفظة الإقراض لمشروعات مرتبطة بتحقيق نمو قادر على التكيف مع تغير المناخ ومنخفض الكربون. وقد تضاعف إقراض البنك في مجال مشروعات كفاءة الطاقة ثلاث مرات خلال السنوات الخمس الأخيرة ليصل إلى 3,6 مليار يورو في عام 2016،. وفي تونس وفرنا 46,5 مليون يورو خلال العام الماضي للشركة التونسية للكهرباء والغاز لدعم التوسع وتعزيز كفاءة شبكة توزيع الكهرباء الحالية. ونحن نتطلع إلى تمويل المزيد من المشاريع في تونس».

حصيلة المراقبة الاقتصادية بالمهدية: 145 تنبيها كتابيا وقرارا غلق
20 ماي 2018 السّاعة 22:28
أسفرت 2030 زيارة مراقبة أدتها فرق المراقبة المشتركة بولاية المهدية، خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان، عن توجيه...
المزيد >>
فيما الدولة تتبع طرقا عقيمة لحل معضلة نقص الماء:مخترع تونسي وفر حلاّ للجفاف فجازوه بالتجاهل
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يعرف التونسيون ان البلاد تعاني تفاوتا في كميات الامطار المتهاطلة بين الشمال والجنوب بل ان معدل سقوط الأمطار...
المزيد >>
«توننداكس» ينهي مداولاته الاسبوعية على ارتفاع
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
حقق «توننداكس» ارتفاعا بنسبة 0,1 بالمائة خلال الاسبوع الممتد من 14 الى 18 ماي 2018 ليقفل عند النقطة 7373,55 مما شكل...
المزيد >>
رقم اليوم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
هي نسبة التطور المسجلة في عدد الوافدين الى المنستير خلال الفترة الممتدة من غرة جانفي 2018 إلى 10 ماي 2018 مقارنة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
لدعم استثمارات كفاءة الطاقة في تونس ...تمويلات مهمّة من الإتحاد الأوروبي ومؤسسات مالية دولية
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 19 أفريل 2017

تزور بعثة مشتركة من المفوضية الأوروبية وكبرى مؤسسات التمويل الدولي تونس للإتفاق على أولويات الحكومة في ما يتعلق بسياسات كفاءة استخدام الطاقة وحلول توفير التمويل المستدام لها.
وتشكل البعثة المشتركة جزءا من الجهود الأوسع نطاقا والرامية إلى زيادة الدعم المقدم لسياسات والاستثمارات في مجال كفاءة الطاقة للمباني والمنشآت في دول جوارالإتحاد الأوروبي. وقد تم اختيارأربعة بلدان رائدة في هذه المنطقة هي: تونس وجورجيا وأوكرانيا وصربيا. وتهدف المبادرة إلى الابتعاد عن المشاريع الفردية والتوجه لنهج شامل يدعم إجراءات ملموسة في مجال السياسات ويزيد من قيمةالاستثمارات المستدامة. وبعد اختتام زيارة الدول الأربع، ستحدد المفوضية الأوروبية ومؤسسات التمويل الدولية معا المجالات ذات الأولوية لدعم تدابير كفاءة استخدام الطاقة في المباني والمنشآت العامة والخاصة.
وقالت كاتارينا ماثرنوفا، نائبة المدير العام للمفاوضات بشأن دول الجوار والتوسع في كلمة لها من تونس: «يسرني زيارة تونس وأقدر الالتزام القوي للحكومة التونسية بتنفيذ الإصلاحات الهيكلية اللازمة لتعزيز الاقتصاد التونسي. والاتحاد الأوروبي يقف إلى جانب الحكومة في هذه الجهود. وقد ركزنا اليوم بصفة خاصة على موضوع كفاءة استخدام الطاقة حيث أنه قطاع رئيسي للتنمية المستدامة والنمو الشامل. ويمكن أن يكون لهذا القطاع أثركبيرعلى الاقتصاد ويمكن أن يؤدي إلى خلق مزيد من فرص العمل. كما ان من شأنه تعبئة الدعم المقدم من كل من الاتحاد الأوروبي ومؤسسات التمويل الدولية لهذا القطاع بما يرفع من كفاءة استخدام الطاقة في المباني والمنشآت وفي نهاية المطاف مستويات معيشة الشعب التونسي واقتصاده. ومن جانبه علق هاينز اولبرز مدير العمليات لدور الجوار الأوروبي في بنك الإستثمار الأوروبي: «كفاءة الطاقة هي واحدة من أكثر الطرق فعالية واقلها تكلفة لتعزيز توفير الطاقة مع الحد من انبعاثات غازات الدفيئة وغيرها من الملوثات. ويدعم بنك الاستثمار الأوروبي عملية الإنتقال إلى اقتصاد منخفض الكربون ، صديق للبيئة وقادرعلى التكيف مع تغيرالمناخ. ويلتزم البنك بتوفير 25 ٪ على الأقل من محفظة الإقراض لمشروعات مرتبطة بتحقيق نمو قادر على التكيف مع تغير المناخ ومنخفض الكربون. وقد تضاعف إقراض البنك في مجال مشروعات كفاءة الطاقة ثلاث مرات خلال السنوات الخمس الأخيرة ليصل إلى 3,6 مليار يورو في عام 2016،. وفي تونس وفرنا 46,5 مليون يورو خلال العام الماضي للشركة التونسية للكهرباء والغاز لدعم التوسع وتعزيز كفاءة شبكة توزيع الكهرباء الحالية. ونحن نتطلع إلى تمويل المزيد من المشاريع في تونس».

حصيلة المراقبة الاقتصادية بالمهدية: 145 تنبيها كتابيا وقرارا غلق
20 ماي 2018 السّاعة 22:28
أسفرت 2030 زيارة مراقبة أدتها فرق المراقبة المشتركة بولاية المهدية، خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان، عن توجيه...
المزيد >>
فيما الدولة تتبع طرقا عقيمة لحل معضلة نقص الماء:مخترع تونسي وفر حلاّ للجفاف فجازوه بالتجاهل
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يعرف التونسيون ان البلاد تعاني تفاوتا في كميات الامطار المتهاطلة بين الشمال والجنوب بل ان معدل سقوط الأمطار...
المزيد >>
«توننداكس» ينهي مداولاته الاسبوعية على ارتفاع
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
حقق «توننداكس» ارتفاعا بنسبة 0,1 بالمائة خلال الاسبوع الممتد من 14 الى 18 ماي 2018 ليقفل عند النقطة 7373,55 مما شكل...
المزيد >>
رقم اليوم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
هي نسبة التطور المسجلة في عدد الوافدين الى المنستير خلال الفترة الممتدة من غرة جانفي 2018 إلى 10 ماي 2018 مقارنة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>