إلى "سِيدِي".. أنت أجمل الأعياد
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
إلى "سِيدِي".. أنت أجمل الأعياد
23 فيفري 2017 | 18:08

لأنك الأجمل على الإطلاق ولأنه عيدك أطال الله في عمرك أردت أن أكتب لك هذه الكلمات.

كنت الخامسة بين شقيقاتي والثامنة بين اطفالك الذين تقاربت اعمارهم وحاجياتهم وتزامنت مصاريفهم فكنتَ المحارب البطل.

كنت أغضب كثيرا يا سِيدِي (كما يحلو لنا مناداتك) حين تغيب عنّا لأيام وكنت أعتقد أنك تذهب إلى مكان ما لا أعرفه لكنه قد يكون أجمل من مكان عيشنا وأجمل من بيتنا الريفي ذو الغرفتين.

وكم مرة وددت أن أسألك إلى أين تذهب وتتركنا حتى عرفت...أنك تعمل سائق لدى أحد الخواص في مكان بعيد ثم انضممت إلى ديوان الاراضي الدولية كسائق مثالي حزت ثقة مرؤوسيك في العمل واحترموا فيك جديتك وتفانيك والتزامك المهني.

فهمت لاحقا أنك كنت تعمل لساعات طويلة وتعمل لساعات إضافية وايام الآحاد والاعياد دون أن تحصل على امتيازات لهذا التفاني. حسنا لا حاجة لنا بامتيازات إدارة ودولة لا تحترم العاملين مثلك. لقد حصلت يا أغلى الناس على ثقة أطفالك فيك وتأثرهم بعطائك المهني وبأمانتك وثقتك.

لم أكن أفهم في البداية انّ الله وهبني كنز هو انت. فانت تمسكت يا ابن القرية المحافظة الذي لم يعتب يوما باب مدرسة ولا يجيد كتابة حرف واحد بتدريس بناتك رغم ضعف الامكانيات ونصائح اغبياء متسترون بالدين من حولك بأن تدريس البنات شأن ثانوي وربما عصية لله سبحانه وتعالى.

كنت عدوا للجهل بطلا في وجه الفقر مجاهدا في سبيل زرع الثقة وحب المعرفة في بناتك شوكة في حلق اهل الجهل والضلالة.

عرفت يا سِيدِي حين كبرت وخبرت الحياة أنك الكنز الذي وهبني الله. نصائحك الصغيرة ماتزال موسيقى للحياة تغمر يومي. اجدها اليوم سلاحا لي للعمل في ميدان الاعلام الذي يحتاج مهاراتك في الأمانة والثقة والالتزام المهني. انت بطلي الذي اقتاد به في هذا الميدان الصعب وفي هذه المرحلة الصعبة التي تمر بها البلاد.

سمعت منك حين كنت طفلة ما ردده سياسيون وحقوقيون ونخبة بعد الثورة. سمعت منك كلمات ذهبية عن الحرية وحب الوطن والمساواة والعدل والحق. ألم أقل لك إنك الكنز الذي وهبني الله. أردت أن أكتب لك هذه الكلمات في عيدك فكل عام وانت كنزي وكنز بناتك واولادك. انت العيد انت الفرح انت الوجه الجميل للحياة. دمت يا أغلى خليفة واطال الله عمرك.

ابنتك: أسماء
مقترح مبادرة وطنية موجهة إلى الأغلبية الوطنية المنحازة لقضية فلسطين
19 ماي 2018 السّاعة 17:30
الشروق اون لاين – محمد الطاهر: كتب الاستاذ الجامعة التونسية والمنسق العلمي لشبكة باب المغاربة للدراسات...
المزيد >>
المدرسة والبلدية :علاقات استراتيجية أهملتها البرامج الانتخابية
14 ماي 2018 السّاعة 21:00
تتجه الأنظار في تونس الى الانتخابات البلدية القادمة التي تحظى باهتمام واسع من مختلف الشرائح الاجتماعية ومن...
المزيد >>
ما أشبـه اليــوم بالبارحـــة
14 ماي 2018 السّاعة 21:00
والتاريخ يعيد نفسه أو نستنطقونه أحيانا وهو صورة طبق الأصل من الماضي السحيق الضارب في القدم ويتشابه في...
المزيد >>
حربوشـــة ثقيلــــة الــوزن معبــــــرة ومدوية وصريحة
14 ماي 2018 السّاعة 21:00
شعبنا الأبي الوفي الذكي المسالم الواعي والمثقف وصاحب المواعيد الحاسمة بعد أن جرب وأعطى الفرصة لمدة 4 أعوام...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
إلى "سِيدِي".. أنت أجمل الأعياد
23 فيفري 2017 | 18:08

لأنك الأجمل على الإطلاق ولأنه عيدك أطال الله في عمرك أردت أن أكتب لك هذه الكلمات.

كنت الخامسة بين شقيقاتي والثامنة بين اطفالك الذين تقاربت اعمارهم وحاجياتهم وتزامنت مصاريفهم فكنتَ المحارب البطل.

كنت أغضب كثيرا يا سِيدِي (كما يحلو لنا مناداتك) حين تغيب عنّا لأيام وكنت أعتقد أنك تذهب إلى مكان ما لا أعرفه لكنه قد يكون أجمل من مكان عيشنا وأجمل من بيتنا الريفي ذو الغرفتين.

وكم مرة وددت أن أسألك إلى أين تذهب وتتركنا حتى عرفت...أنك تعمل سائق لدى أحد الخواص في مكان بعيد ثم انضممت إلى ديوان الاراضي الدولية كسائق مثالي حزت ثقة مرؤوسيك في العمل واحترموا فيك جديتك وتفانيك والتزامك المهني.

فهمت لاحقا أنك كنت تعمل لساعات طويلة وتعمل لساعات إضافية وايام الآحاد والاعياد دون أن تحصل على امتيازات لهذا التفاني. حسنا لا حاجة لنا بامتيازات إدارة ودولة لا تحترم العاملين مثلك. لقد حصلت يا أغلى الناس على ثقة أطفالك فيك وتأثرهم بعطائك المهني وبأمانتك وثقتك.

لم أكن أفهم في البداية انّ الله وهبني كنز هو انت. فانت تمسكت يا ابن القرية المحافظة الذي لم يعتب يوما باب مدرسة ولا يجيد كتابة حرف واحد بتدريس بناتك رغم ضعف الامكانيات ونصائح اغبياء متسترون بالدين من حولك بأن تدريس البنات شأن ثانوي وربما عصية لله سبحانه وتعالى.

كنت عدوا للجهل بطلا في وجه الفقر مجاهدا في سبيل زرع الثقة وحب المعرفة في بناتك شوكة في حلق اهل الجهل والضلالة.

عرفت يا سِيدِي حين كبرت وخبرت الحياة أنك الكنز الذي وهبني الله. نصائحك الصغيرة ماتزال موسيقى للحياة تغمر يومي. اجدها اليوم سلاحا لي للعمل في ميدان الاعلام الذي يحتاج مهاراتك في الأمانة والثقة والالتزام المهني. انت بطلي الذي اقتاد به في هذا الميدان الصعب وفي هذه المرحلة الصعبة التي تمر بها البلاد.

سمعت منك حين كنت طفلة ما ردده سياسيون وحقوقيون ونخبة بعد الثورة. سمعت منك كلمات ذهبية عن الحرية وحب الوطن والمساواة والعدل والحق. ألم أقل لك إنك الكنز الذي وهبني الله. أردت أن أكتب لك هذه الكلمات في عيدك فكل عام وانت كنزي وكنز بناتك واولادك. انت العيد انت الفرح انت الوجه الجميل للحياة. دمت يا أغلى خليفة واطال الله عمرك.

ابنتك: أسماء
مقترح مبادرة وطنية موجهة إلى الأغلبية الوطنية المنحازة لقضية فلسطين
19 ماي 2018 السّاعة 17:30
الشروق اون لاين – محمد الطاهر: كتب الاستاذ الجامعة التونسية والمنسق العلمي لشبكة باب المغاربة للدراسات...
المزيد >>
المدرسة والبلدية :علاقات استراتيجية أهملتها البرامج الانتخابية
14 ماي 2018 السّاعة 21:00
تتجه الأنظار في تونس الى الانتخابات البلدية القادمة التي تحظى باهتمام واسع من مختلف الشرائح الاجتماعية ومن...
المزيد >>
ما أشبـه اليــوم بالبارحـــة
14 ماي 2018 السّاعة 21:00
والتاريخ يعيد نفسه أو نستنطقونه أحيانا وهو صورة طبق الأصل من الماضي السحيق الضارب في القدم ويتشابه في...
المزيد >>
حربوشـــة ثقيلــــة الــوزن معبــــــرة ومدوية وصريحة
14 ماي 2018 السّاعة 21:00
شعبنا الأبي الوفي الذكي المسالم الواعي والمثقف وصاحب المواعيد الحاسمة بعد أن جرب وأعطى الفرصة لمدة 4 أعوام...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>