اختتام مؤتمر الاستثمار:34 مليار دينار حصيلة مؤتمر الاستثمار
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
اختتام مؤتمر الاستثمار:34 مليار دينار حصيلة مؤتمر الاستثمار
01 ديسمبر 2016 | 21:00

قصر المؤتمرات – الشروق – 
هنأ رئيس الحكومة يوسف الشاهد خلال الندوة الختامية لندوة تونس 2020 التونسيين بنجاح المؤتمر متوجها بالشكر لكل الذين ساهموا في إنجاح الندوة.
وقال ان الندوة حققت أرقاما كبيرة، 34 ألف مليون دينار تونسي من بينها 15 الف مليون دينار اتفاقيات وقع إمضاؤها و 19 الف مليون دينار تعهدات.
واضاف ان لهذه الندوة رسائل أهمها الصورة التي قدمتها تونس للعالم حيث نجحت في انتقالها الديمقراطي و تواصل في إرساء مؤسساتها الدستورية و كل مقومات الديمقراطية التي كانت محل ثقة المشاركين.
وتابع قائلا «ان تونس عائدة بقوة لأنها استثمرت في الماضي في انتقالها الديمقراطي و التونسيين قدموا تضحيات كبيرة و الحمد الله نتيجة هذه التضحيات بدأت تعطي ثمارها» . اما الرسالة الثانية للشاهد فهي ان تونس في الطريق الصحيح في الجانب الاقتصادي و تبقى وجهة استثمارية تنافسية مميزة يقصدها المستثمرون و دليل ذلك ان الإصلاحات التي قامت بها الدولة التونسية بدأت في إعطاء نتائج طيبة مقدما في هذا الإطار تحية لمجلس نواب الشعب على القوانين ذات الطابع الاقتصادي التي كان لها دور في إنجاح الملتقى.
وواصل رئيس الحكومة قائلا: «انه بالإرادة و العزيمة كل شيء ممكن» موجها رسالة لفائدة الشعب التونسي مفادها «انه يجب وضع اليد في اليد و نعمل لتنجح تونس و نستعيد ثقتنا في أنفسنا و نعيد قيمة العمل و عند توفر الثقة و الإرادة نصبح قادرين على الإصلاح و الاستثمار و خلق مواطن الشغل في الجهات و خلق التنمية» واكد ان «الخدمة الصحيحة» تنطلق اليوم من ذلك ترجمة المشاريع الى أشغال في أسرع الآجال.
وختم رئيس الحكومة حديثه قائلا : «ان النجاح سيكون حليفنا وحليف تونس و المستقبل سيكون افضل».
من جهته قدم وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي فاضل عبد الكافي الحصيلة النهائية لمؤتمر تونس الدولي للاستثمار «تونس 2020» . وقال الوزير ان هذه الوعود والتعهدات لا يجب ان تنسينا وضع المالية العمومية في تونس وما تمر به من صعوبات خاصة في علاقة بالتفاوض الدائر مع صندوق النقد الدولي والمنظمات الوطنية. اذ قال ان التعهدات اي الوعود { وليس الاتفاقيات الممضاة} مرتبطة ارتباطا كبيرا بصندوق النقد الدولي.
وتحدث عبد الكافي عما يهم القطاع الخاص في هذا المؤتمر وخاصة في ما يتعلق باتفاقية الشراكة الكبرى بين العملاق العالمي ميكروسوفت ووزارة تكنولوجيا الاتصال كذلك مشروع آخر في المجال نفسه الى جانب المشروع الضخم لتصنيع شاحنات 404 باشي الجديدة والتي ستطلق في العالم من تونس واتفاقية تالنات مع العملاق آرباص ومجموعة سيقال السياحية التي ستنجز مشروعا سياحيا بقمرت بقيمة 450 مليون دينار فضلا عن اتفاقيات تمويل لاقامة مستشفيات مع شركة بريطانية في باجة وقابس بقيمة مالية كبرى.
حصيلة المؤتمر الدولي للاستثمار في ارقام
الحضور:
4500 مشارك
1500 من الشركاء الاقتصاديين في العالم
70 دولة
40 وفدا رسميا
مجموع التعهدات : 34 مليار دينار
لا بد من التفريق بين الاتفاقيات والوعود
1- الاتفاقيات الموقعة:
مع فرنسا:
-التوقيع على 3 مليارات دينار في شكل قروض على امتداد 4 سنوات
-التوقيع على 420 مليون دينار اتفاقيات تمويل بشروط ميسرة
-هبة بقيمة 25 مليون دينار
- الاتفاق على تحويل الديون الفرنسية الى استثمارات في تونس من خلال اقامة 8 مستشفيات جهوية ومشروع آخر في مجال التربية
مع المملكة السعودية:
التوقيع على 1.8 مليار دينار عن طريق الصندوق السعودي
التوقيع على اتفاقيات تمويل ميسر على امتداد 25 و 30 سنة بنسبة فائدة لا تتعدى 2 بالمائة وامهال ب 5 و 7 سنوات
مع ألمانيا:
التوقيع مع المؤسسة الالمانية للقروض والاعمار KFW على مبلغ 260 مليون دينار
مع الاتحاد الاوروبي:
هبة بقيمة 500 مليون دينار
مع البنك الاوروبي للاستثمار:
التوقيع على عقد ب6.8 مليارات دينار يمتد على 4 سنوات و600 مليون دينار لتمويل اتفاقية بشروط ميسرة
مع الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي FADES
التوقيع على عقد ب3.3 مليارات دينار بشروط ميسرة على 30 سنة و7 سنوات امهال
مع البنك الافريقي للتنمية:
رجوع البنك الى تونس من خلال مكتبه الاقليمي لشمال افريقيا وما يعنيه ذلك من استثمار غير مباشر وتشجيع لبقية المستثمرين للقدوم الى تونس ورسالة للعالم ان تونس ليست بها مشاكل امنية
توقيع اتفاقية تمويل ب309 ملايين دينار لمشروع بشروط ميسرة
تعهد ب1.5 مليار دينار على مدى 4 سنوات القادمة
مع دولة قطر:
افتتاح اول فرع لصندوق قطر للتنميةخارج قطر
2- الوعود:
19 مليار دينار
قطر: 2.8 مليار دينار
الكويت: 1.1 مليار دينار
تركيا: 250 مليون دينار
سويسرا: 560 مليون دينار
كندا: 50 مليون دينار
البنك الافريقي للتنمية:5مليار دينارات على السنوات الخمس المقبلة
البنك الاسلامي للتنمية {رغم عدم حضوره المؤتمر بسبب خطإ تنظيمي في توجيه الدعوة له وفق الوزير فاضل عبد الكافي الذي اعتذر عن ذلك خلال الندوة الصحفية}: تعهد بتقديم قروض لتونس ب4.4 مليارات دينار على امتداد 5 سنوات
البنك الدولي: تعهد بتقديم قروض بقيمة 2.2 مليارات دينار

تغطية فاضل الطياشي وخديجة اليحياوي
سيُجابه بالالتزام بعدم الترشح في انتخابات 2019:انطلاق رحلة البحث عن خليفة الشاهد؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
انطلقت منذ يومين عملية البحث عن خليفة ليوسف الشاهد على رأس حكومة وثيقة قرطاج 2 والتي من المنتظر أن تكون...
المزيد >>
طال أكثر من اللزوم والفاعلون يتعاملون معه بغموض:الحديث عن تغيير الحكومة أربك البلاد !
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
منذ عدة أشهر والبلاد تعيش على وقع ما يتردد من...
المزيد >>
بين مبادرة الحكومة وسجال البرلمان:مسار تركيز المحكمة الدستورية يدخل منعرج الحسم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
على الرغم من تقديم الحكومة لمبادرة تشريعية في...
المزيد >>
بعد غد الثلاثاء:لجنة الخبراء توقّع وثيقة قرطاج 2
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكّدت سميرة الشواشي ممثلة الاتحاد الوطني الحر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
اختتام مؤتمر الاستثمار:34 مليار دينار حصيلة مؤتمر الاستثمار
01 ديسمبر 2016 | 21:00

قصر المؤتمرات – الشروق – 
هنأ رئيس الحكومة يوسف الشاهد خلال الندوة الختامية لندوة تونس 2020 التونسيين بنجاح المؤتمر متوجها بالشكر لكل الذين ساهموا في إنجاح الندوة.
وقال ان الندوة حققت أرقاما كبيرة، 34 ألف مليون دينار تونسي من بينها 15 الف مليون دينار اتفاقيات وقع إمضاؤها و 19 الف مليون دينار تعهدات.
واضاف ان لهذه الندوة رسائل أهمها الصورة التي قدمتها تونس للعالم حيث نجحت في انتقالها الديمقراطي و تواصل في إرساء مؤسساتها الدستورية و كل مقومات الديمقراطية التي كانت محل ثقة المشاركين.
وتابع قائلا «ان تونس عائدة بقوة لأنها استثمرت في الماضي في انتقالها الديمقراطي و التونسيين قدموا تضحيات كبيرة و الحمد الله نتيجة هذه التضحيات بدأت تعطي ثمارها» . اما الرسالة الثانية للشاهد فهي ان تونس في الطريق الصحيح في الجانب الاقتصادي و تبقى وجهة استثمارية تنافسية مميزة يقصدها المستثمرون و دليل ذلك ان الإصلاحات التي قامت بها الدولة التونسية بدأت في إعطاء نتائج طيبة مقدما في هذا الإطار تحية لمجلس نواب الشعب على القوانين ذات الطابع الاقتصادي التي كان لها دور في إنجاح الملتقى.
وواصل رئيس الحكومة قائلا: «انه بالإرادة و العزيمة كل شيء ممكن» موجها رسالة لفائدة الشعب التونسي مفادها «انه يجب وضع اليد في اليد و نعمل لتنجح تونس و نستعيد ثقتنا في أنفسنا و نعيد قيمة العمل و عند توفر الثقة و الإرادة نصبح قادرين على الإصلاح و الاستثمار و خلق مواطن الشغل في الجهات و خلق التنمية» واكد ان «الخدمة الصحيحة» تنطلق اليوم من ذلك ترجمة المشاريع الى أشغال في أسرع الآجال.
وختم رئيس الحكومة حديثه قائلا : «ان النجاح سيكون حليفنا وحليف تونس و المستقبل سيكون افضل».
من جهته قدم وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي فاضل عبد الكافي الحصيلة النهائية لمؤتمر تونس الدولي للاستثمار «تونس 2020» . وقال الوزير ان هذه الوعود والتعهدات لا يجب ان تنسينا وضع المالية العمومية في تونس وما تمر به من صعوبات خاصة في علاقة بالتفاوض الدائر مع صندوق النقد الدولي والمنظمات الوطنية. اذ قال ان التعهدات اي الوعود { وليس الاتفاقيات الممضاة} مرتبطة ارتباطا كبيرا بصندوق النقد الدولي.
وتحدث عبد الكافي عما يهم القطاع الخاص في هذا المؤتمر وخاصة في ما يتعلق باتفاقية الشراكة الكبرى بين العملاق العالمي ميكروسوفت ووزارة تكنولوجيا الاتصال كذلك مشروع آخر في المجال نفسه الى جانب المشروع الضخم لتصنيع شاحنات 404 باشي الجديدة والتي ستطلق في العالم من تونس واتفاقية تالنات مع العملاق آرباص ومجموعة سيقال السياحية التي ستنجز مشروعا سياحيا بقمرت بقيمة 450 مليون دينار فضلا عن اتفاقيات تمويل لاقامة مستشفيات مع شركة بريطانية في باجة وقابس بقيمة مالية كبرى.
حصيلة المؤتمر الدولي للاستثمار في ارقام
الحضور:
4500 مشارك
1500 من الشركاء الاقتصاديين في العالم
70 دولة
40 وفدا رسميا
مجموع التعهدات : 34 مليار دينار
لا بد من التفريق بين الاتفاقيات والوعود
1- الاتفاقيات الموقعة:
مع فرنسا:
-التوقيع على 3 مليارات دينار في شكل قروض على امتداد 4 سنوات
-التوقيع على 420 مليون دينار اتفاقيات تمويل بشروط ميسرة
-هبة بقيمة 25 مليون دينار
- الاتفاق على تحويل الديون الفرنسية الى استثمارات في تونس من خلال اقامة 8 مستشفيات جهوية ومشروع آخر في مجال التربية
مع المملكة السعودية:
التوقيع على 1.8 مليار دينار عن طريق الصندوق السعودي
التوقيع على اتفاقيات تمويل ميسر على امتداد 25 و 30 سنة بنسبة فائدة لا تتعدى 2 بالمائة وامهال ب 5 و 7 سنوات
مع ألمانيا:
التوقيع مع المؤسسة الالمانية للقروض والاعمار KFW على مبلغ 260 مليون دينار
مع الاتحاد الاوروبي:
هبة بقيمة 500 مليون دينار
مع البنك الاوروبي للاستثمار:
التوقيع على عقد ب6.8 مليارات دينار يمتد على 4 سنوات و600 مليون دينار لتمويل اتفاقية بشروط ميسرة
مع الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي FADES
التوقيع على عقد ب3.3 مليارات دينار بشروط ميسرة على 30 سنة و7 سنوات امهال
مع البنك الافريقي للتنمية:
رجوع البنك الى تونس من خلال مكتبه الاقليمي لشمال افريقيا وما يعنيه ذلك من استثمار غير مباشر وتشجيع لبقية المستثمرين للقدوم الى تونس ورسالة للعالم ان تونس ليست بها مشاكل امنية
توقيع اتفاقية تمويل ب309 ملايين دينار لمشروع بشروط ميسرة
تعهد ب1.5 مليار دينار على مدى 4 سنوات القادمة
مع دولة قطر:
افتتاح اول فرع لصندوق قطر للتنميةخارج قطر
2- الوعود:
19 مليار دينار
قطر: 2.8 مليار دينار
الكويت: 1.1 مليار دينار
تركيا: 250 مليون دينار
سويسرا: 560 مليون دينار
كندا: 50 مليون دينار
البنك الافريقي للتنمية:5مليار دينارات على السنوات الخمس المقبلة
البنك الاسلامي للتنمية {رغم عدم حضوره المؤتمر بسبب خطإ تنظيمي في توجيه الدعوة له وفق الوزير فاضل عبد الكافي الذي اعتذر عن ذلك خلال الندوة الصحفية}: تعهد بتقديم قروض لتونس ب4.4 مليارات دينار على امتداد 5 سنوات
البنك الدولي: تعهد بتقديم قروض بقيمة 2.2 مليارات دينار

تغطية فاضل الطياشي وخديجة اليحياوي
سيُجابه بالالتزام بعدم الترشح في انتخابات 2019:انطلاق رحلة البحث عن خليفة الشاهد؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
انطلقت منذ يومين عملية البحث عن خليفة ليوسف الشاهد على رأس حكومة وثيقة قرطاج 2 والتي من المنتظر أن تكون...
المزيد >>
طال أكثر من اللزوم والفاعلون يتعاملون معه بغموض:الحديث عن تغيير الحكومة أربك البلاد !
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
منذ عدة أشهر والبلاد تعيش على وقع ما يتردد من...
المزيد >>
بين مبادرة الحكومة وسجال البرلمان:مسار تركيز المحكمة الدستورية يدخل منعرج الحسم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
على الرغم من تقديم الحكومة لمبادرة تشريعية في...
المزيد >>
بعد غد الثلاثاء:لجنة الخبراء توقّع وثيقة قرطاج 2
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكّدت سميرة الشواشي ممثلة الاتحاد الوطني الحر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>