رجال حول الرسول ﷺ:أبـو هريـــرة سيــد الحفـاظ
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
رجال حول الرسول ﷺ:أبـو هريـــرة سيــد الحفـاظ
05 جويلية 2016 | 21:00

هو الصحابي الجليل أبو هريرة كان اسمه قبل إسلامه عبد شمس، فلما شرح الله صدره للإسلام سماه الرسول صلى الله عليه وسلّم عبد الرحمن، وكناه الصحابة بأبي هريرة، ولهذه الكنية سبب طريف، حيث كان عبد الرحمن يعرف بعطفه الكبير على الحيوان، وكانت له هرة (قطة) يحنو عليها، ويطعمها، ويرعاها، فكانت تلازمه وتذهب معه في كل مكان، فسمي بذلك أبا هريرة، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلّم يدعوه أبا هريرة، فيقول له: (خذ يا أبا هريرة) [البخاري].
وقد ولد أبو هريرة في قبيلة دوس (إحدى قبائل الجزيرة)، وأسلم عام فتح خيبر (سنة 7هـ)، ومنذ إسلامه كان يصاحب النبي صلى الله عليه وسلّم ويجلس معه وقتًا كبيرًا؛ لينهل من علمه وفقهه، وكان أبو هريرة -رضي الله عنه- يحب الجهاد في سبيل الله، فكان يخرج مع المسلمين في الغزوات، وكان يواظب على جلسات العلم ويلازم النبي صلى الله عليه وسلّم ، فكان أكثر الصحابة ملازمة للنبي وأكثرهم رواية للأحاديث عنه ، حتى قال عنه الصحابة: إن أبا هريرة قد أكثر الحديث، وإن المهاجرين والأنصار لم يتحدثوا بمثل أحاديثه، فكان يرد عليهم ويقول: إن إخواني من الأنصار كان يشغلهم عمل أراضيهم، وإن إخواني من المهاجرين كان يشغلهم الصفق بالأسواق (التجارة)، وكنت ألزم رسول الله صلى الله عليه وسلّم على ملء بطني، فأشهد إذا غابوا وأحفظ إذا نسوا.
وكان لأبي هريرة -رضي الله عنه- ذاكرة قوية قادرة على الحفظ السريع وعدم النسيان، قال عنه الإمام الشافعي -رحمه الله- : إنه أحفظ من روى الحديث في دهره. وقال هو عن نفسه: ما من أحد من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلّم أكثر حديثًا عنه مني، إلا ما كان من عبد الله بن عمرو بن العاص فإنه كان يكتب ولا أكتب. وكان أبو هريرة شديد الفقر، الى درجة أنه كان يربط على بطنه حجرًا من شدة الجوع.
وقد أكرم الله أبا هريرة نتيجة لإيمانه وإخلاصه لله ورسوله صلى الله عليه وسلّم، فتزوج من سيدة كان يعمل عندها أجيرًا قبل إسلامه، وفي هذا يقول: نشأتُ يتيمًا، وهاجرت مسكينًا، وكنت أجيرًا عند بسرة بنت غزوان بطعام بطني، فكنت أخدم إذا نزلوا، وأحدو إذا ركبوا (أي أمشى أجر ركائبهم)، فزوجنيها الله، فالحمد لله الذي جعل الدين قوامًا، وجعل أبا هريرة إمامًا.
وفي عهد عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- تولى أبو هريرة إمارة البحرين، وكان نائبًا لمروان بن الحكم على المدينة، فإن غاب مروان كان هو الأمير عليها، وكان يحمل حزمة الحطب على ظهره في السوق ويراه الناس.
وكان أبو هريرة رضي الله عنه ناصحًا للناس؛ يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر، وعاش أبو هريرة لا يبتغي من الدنيا سوى رضا الله وحب عباده من المسلمين حتى حضرته الوفاة، فبكى شوقًا إلى لقاء ربه، ولما سئل: ما يبكيك؟ قال: من قلة الزاد وشدة المفازة، وقال: اللهم إني أحب لقاءك فأحبب لقائي. وتوفي رضي الله عنه بالمدينة سنة (59 هـ)، وقيل سنة (57هـ)، وعمره (78) سنة، ودفن بالبقيع بعدما ملأ الأرض علمًا، وروى أكثر من (5000) حديث.

مدرسة رمضان .. سبع نصائح للتغلب على الغضب
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يحتاج المسلم منهجية متكاملة للتغلب على الغضب تتركب من عدة عناصر لا بد من توفرها حتى ينجح كبح الغضب ويؤاي...
المزيد >>
من مقاصد الصيام .. التوبــــــــــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
التوبة إلى الله من جميع الذنوب واجبة على كل مكلف كل لحظة كما يدل عليه قوله تعالى: «وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ...
المزيد >>
في السيرة النبوية .. قصة نزول الوحي
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
كان محمد صلى الله عليه وسلم يكثر من الذهاب إلى غار حراء،
المزيد >>
معارضـــــــــات في المدائح النبوية
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
على امتداد شهر رمضان الكريم تنشر جريدة الشروق معارضات في المدائح النبوية، التي كانت على منوال بانت سعاد،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
رجال حول الرسول ﷺ:أبـو هريـــرة سيــد الحفـاظ
05 جويلية 2016 | 21:00

هو الصحابي الجليل أبو هريرة كان اسمه قبل إسلامه عبد شمس، فلما شرح الله صدره للإسلام سماه الرسول صلى الله عليه وسلّم عبد الرحمن، وكناه الصحابة بأبي هريرة، ولهذه الكنية سبب طريف، حيث كان عبد الرحمن يعرف بعطفه الكبير على الحيوان، وكانت له هرة (قطة) يحنو عليها، ويطعمها، ويرعاها، فكانت تلازمه وتذهب معه في كل مكان، فسمي بذلك أبا هريرة، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلّم يدعوه أبا هريرة، فيقول له: (خذ يا أبا هريرة) [البخاري].
وقد ولد أبو هريرة في قبيلة دوس (إحدى قبائل الجزيرة)، وأسلم عام فتح خيبر (سنة 7هـ)، ومنذ إسلامه كان يصاحب النبي صلى الله عليه وسلّم ويجلس معه وقتًا كبيرًا؛ لينهل من علمه وفقهه، وكان أبو هريرة -رضي الله عنه- يحب الجهاد في سبيل الله، فكان يخرج مع المسلمين في الغزوات، وكان يواظب على جلسات العلم ويلازم النبي صلى الله عليه وسلّم ، فكان أكثر الصحابة ملازمة للنبي وأكثرهم رواية للأحاديث عنه ، حتى قال عنه الصحابة: إن أبا هريرة قد أكثر الحديث، وإن المهاجرين والأنصار لم يتحدثوا بمثل أحاديثه، فكان يرد عليهم ويقول: إن إخواني من الأنصار كان يشغلهم عمل أراضيهم، وإن إخواني من المهاجرين كان يشغلهم الصفق بالأسواق (التجارة)، وكنت ألزم رسول الله صلى الله عليه وسلّم على ملء بطني، فأشهد إذا غابوا وأحفظ إذا نسوا.
وكان لأبي هريرة -رضي الله عنه- ذاكرة قوية قادرة على الحفظ السريع وعدم النسيان، قال عنه الإمام الشافعي -رحمه الله- : إنه أحفظ من روى الحديث في دهره. وقال هو عن نفسه: ما من أحد من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلّم أكثر حديثًا عنه مني، إلا ما كان من عبد الله بن عمرو بن العاص فإنه كان يكتب ولا أكتب. وكان أبو هريرة شديد الفقر، الى درجة أنه كان يربط على بطنه حجرًا من شدة الجوع.
وقد أكرم الله أبا هريرة نتيجة لإيمانه وإخلاصه لله ورسوله صلى الله عليه وسلّم، فتزوج من سيدة كان يعمل عندها أجيرًا قبل إسلامه، وفي هذا يقول: نشأتُ يتيمًا، وهاجرت مسكينًا، وكنت أجيرًا عند بسرة بنت غزوان بطعام بطني، فكنت أخدم إذا نزلوا، وأحدو إذا ركبوا (أي أمشى أجر ركائبهم)، فزوجنيها الله، فالحمد لله الذي جعل الدين قوامًا، وجعل أبا هريرة إمامًا.
وفي عهد عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- تولى أبو هريرة إمارة البحرين، وكان نائبًا لمروان بن الحكم على المدينة، فإن غاب مروان كان هو الأمير عليها، وكان يحمل حزمة الحطب على ظهره في السوق ويراه الناس.
وكان أبو هريرة رضي الله عنه ناصحًا للناس؛ يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر، وعاش أبو هريرة لا يبتغي من الدنيا سوى رضا الله وحب عباده من المسلمين حتى حضرته الوفاة، فبكى شوقًا إلى لقاء ربه، ولما سئل: ما يبكيك؟ قال: من قلة الزاد وشدة المفازة، وقال: اللهم إني أحب لقاءك فأحبب لقائي. وتوفي رضي الله عنه بالمدينة سنة (59 هـ)، وقيل سنة (57هـ)، وعمره (78) سنة، ودفن بالبقيع بعدما ملأ الأرض علمًا، وروى أكثر من (5000) حديث.

مدرسة رمضان .. سبع نصائح للتغلب على الغضب
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يحتاج المسلم منهجية متكاملة للتغلب على الغضب تتركب من عدة عناصر لا بد من توفرها حتى ينجح كبح الغضب ويؤاي...
المزيد >>
من مقاصد الصيام .. التوبــــــــــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
التوبة إلى الله من جميع الذنوب واجبة على كل مكلف كل لحظة كما يدل عليه قوله تعالى: «وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ...
المزيد >>
في السيرة النبوية .. قصة نزول الوحي
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
كان محمد صلى الله عليه وسلم يكثر من الذهاب إلى غار حراء،
المزيد >>
معارضـــــــــات في المدائح النبوية
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
على امتداد شهر رمضان الكريم تنشر جريدة الشروق معارضات في المدائح النبوية، التي كانت على منوال بانت سعاد،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>