اعلام الاصلاح:الشيخ أبو الحسن علي النوري الصفاقسي
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
اعلام الاصلاح:الشيخ أبو الحسن علي النوري الصفاقسي
06 جويلية 2015 | 21:09

ولد علي النوري بمدينة صفاقس وذلك سنة 1643 م .ونشأ في أسرة متواضعة إذ كان والده فقيرا ومن أجل ذلك لم يوافقه على السفر إلى تونس للتعلّم في بداية الأمر. بدأ الشيخ علي النوري بحفظ القرآن العظيم في الكتاب فأتمّه وهو بن عشر سنين ثم اتجه نحو أخذ مبادئ العلوم الشرعية عمّن توفر في صفاقس من العلماء. ومن شيوخه الذين أخذ عليهم في صفاقس الفقيه المربّي ذو التكوين الأزهري الشيخ أبو الحسن الكرّاي والشيخ الخطيب حسن الشرفي والشيخ المفتي أحمد السماوي .ولمّا بلغ السنة الرابعة عشرة من عمره تعلّق طموحه بالسفر إلي تونس لتعميق دراساته واستكمال تعليمه علي أيدي علماء الحاضرة وفي تونس قرأ مدّة ستّ سنوات على نخبة من علماء الزيتونة منهم الشيخ الفقيه عاشور القسنطيني والشيخ سليمان الأندلسي والشيخ محمد القروي وغيرهم... ثم سافر إلى مصر لطلب العلم سنة 1663 م . وفي الأزهر لازم الشيخ علي النوري مجموعة من العلماء البارزين وأخذ عنهم مختلف العلوم الرائجة في رحابه كالقراءات والتفسير والحديث والتوحيد والفقه والمنطق وعلم الهيئة.

رجع الشيخ علي النوري إلي بلده بعد ما يزيد على عقد من الزمان فوجده كما تركه في حالة من الضعف العلمي وانتشار البدع عن طريق المتصوفة المنحرفين والتهديد المستمر بالإغارة على سواحله من طرف القراصنة المالطيين ووجد نفسه أمام مهمّة يمليها عليه واجب النصح لدينه وأمّته وهي نشر العلم وإصلاح وضع مجتمعه فهما وعملا لإرجاعه إلي حظيرة الإسلام ورد كيد القراصنة المالطيين. فقام بإنشاء مدرسة لتعليم القرآن وتحفيظه وتدريس سائر العلوم الشرعية وإنشاء مكتبة نفيسة عظيمة ومتنوعة تشمل مختلف الكتب في شتى المجالات المعرفية الشرعية منها والعلمية.
للشيخ أبي الحسن علي النوري الصفاقسي عدة مؤلفات منها ما هو مطبوع ومنها ما هو مخطوط نذكر منها : (غيث النفع في القراءات السبع ) (تنبيه الغافلين وإرشاد الجاهلين عمّا يقع لهم من الخطأ حال تلاوتهم لكتاب الله المبين) و(أسئلة في القراءات)و(معين السائلين من فضل ربّ العالمين).(مقدمة في التوحيد وفقه الصلاة والتصوف)و(الهدى والتبيين في ما فعله فرض عين على المكلّفين)و(فتاوى فقهية حول الطهارة والصلاة) وغيرها...
لبّى الشيخ علي النوري داعي ربّه يوم الجمعة 25 جوان 1706 م عن سنّ 65 سنة ودفن بالمقبرة العامة التي خصصها من أراضيه لدفن موتى المسلمين

إعداد: الشيخ أحمد الغربي
مدرسة رمضان .. سبع نصائح للتغلب على الغضب
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يحتاج المسلم منهجية متكاملة للتغلب على الغضب تتركب من عدة عناصر لا بد من توفرها حتى ينجح كبح الغضب ويؤاي...
المزيد >>
من مقاصد الصيام .. التوبــــــــــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
التوبة إلى الله من جميع الذنوب واجبة على كل مكلف كل لحظة كما يدل عليه قوله تعالى: «وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ...
المزيد >>
في السيرة النبوية .. قصة نزول الوحي
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
كان محمد صلى الله عليه وسلم يكثر من الذهاب إلى غار حراء،
المزيد >>
معارضـــــــــات في المدائح النبوية
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
على امتداد شهر رمضان الكريم تنشر جريدة الشروق معارضات في المدائح النبوية، التي كانت على منوال بانت سعاد،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
اعلام الاصلاح:الشيخ أبو الحسن علي النوري الصفاقسي
06 جويلية 2015 | 21:09

ولد علي النوري بمدينة صفاقس وذلك سنة 1643 م .ونشأ في أسرة متواضعة إذ كان والده فقيرا ومن أجل ذلك لم يوافقه على السفر إلى تونس للتعلّم في بداية الأمر. بدأ الشيخ علي النوري بحفظ القرآن العظيم في الكتاب فأتمّه وهو بن عشر سنين ثم اتجه نحو أخذ مبادئ العلوم الشرعية عمّن توفر في صفاقس من العلماء. ومن شيوخه الذين أخذ عليهم في صفاقس الفقيه المربّي ذو التكوين الأزهري الشيخ أبو الحسن الكرّاي والشيخ الخطيب حسن الشرفي والشيخ المفتي أحمد السماوي .ولمّا بلغ السنة الرابعة عشرة من عمره تعلّق طموحه بالسفر إلي تونس لتعميق دراساته واستكمال تعليمه علي أيدي علماء الحاضرة وفي تونس قرأ مدّة ستّ سنوات على نخبة من علماء الزيتونة منهم الشيخ الفقيه عاشور القسنطيني والشيخ سليمان الأندلسي والشيخ محمد القروي وغيرهم... ثم سافر إلى مصر لطلب العلم سنة 1663 م . وفي الأزهر لازم الشيخ علي النوري مجموعة من العلماء البارزين وأخذ عنهم مختلف العلوم الرائجة في رحابه كالقراءات والتفسير والحديث والتوحيد والفقه والمنطق وعلم الهيئة.

رجع الشيخ علي النوري إلي بلده بعد ما يزيد على عقد من الزمان فوجده كما تركه في حالة من الضعف العلمي وانتشار البدع عن طريق المتصوفة المنحرفين والتهديد المستمر بالإغارة على سواحله من طرف القراصنة المالطيين ووجد نفسه أمام مهمّة يمليها عليه واجب النصح لدينه وأمّته وهي نشر العلم وإصلاح وضع مجتمعه فهما وعملا لإرجاعه إلي حظيرة الإسلام ورد كيد القراصنة المالطيين. فقام بإنشاء مدرسة لتعليم القرآن وتحفيظه وتدريس سائر العلوم الشرعية وإنشاء مكتبة نفيسة عظيمة ومتنوعة تشمل مختلف الكتب في شتى المجالات المعرفية الشرعية منها والعلمية.
للشيخ أبي الحسن علي النوري الصفاقسي عدة مؤلفات منها ما هو مطبوع ومنها ما هو مخطوط نذكر منها : (غيث النفع في القراءات السبع ) (تنبيه الغافلين وإرشاد الجاهلين عمّا يقع لهم من الخطأ حال تلاوتهم لكتاب الله المبين) و(أسئلة في القراءات)و(معين السائلين من فضل ربّ العالمين).(مقدمة في التوحيد وفقه الصلاة والتصوف)و(الهدى والتبيين في ما فعله فرض عين على المكلّفين)و(فتاوى فقهية حول الطهارة والصلاة) وغيرها...
لبّى الشيخ علي النوري داعي ربّه يوم الجمعة 25 جوان 1706 م عن سنّ 65 سنة ودفن بالمقبرة العامة التي خصصها من أراضيه لدفن موتى المسلمين

إعداد: الشيخ أحمد الغربي
مدرسة رمضان .. سبع نصائح للتغلب على الغضب
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يحتاج المسلم منهجية متكاملة للتغلب على الغضب تتركب من عدة عناصر لا بد من توفرها حتى ينجح كبح الغضب ويؤاي...
المزيد >>
من مقاصد الصيام .. التوبــــــــــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
التوبة إلى الله من جميع الذنوب واجبة على كل مكلف كل لحظة كما يدل عليه قوله تعالى: «وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ...
المزيد >>
في السيرة النبوية .. قصة نزول الوحي
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
كان محمد صلى الله عليه وسلم يكثر من الذهاب إلى غار حراء،
المزيد >>
معارضـــــــــات في المدائح النبوية
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
على امتداد شهر رمضان الكريم تنشر جريدة الشروق معارضات في المدائح النبوية، التي كانت على منوال بانت سعاد،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>